سيـــاســة

البرلمان يقر قانون مزاولة مهنة الطب بعد تعديل بعض مواده

القانون يلزم خريج ديسمبر ٢٠١٩ كلية الطب بالخضوع لامتحان بعد البكالوريوس والتدريب ليتم منحه تصريح مزاولة المهنة

شارك الخبر مع أصدقائك

أقر البرلمان المصري اليوم الثلاثاء، برئاسة الدكتور علي عبدالعال، خلال الجلسة العامة مشروع قانون مقدم من الحكومة، بشأن تعديل بعض أحكام القانون رقم 415 لسنة 1954 بشأن  قانون مزاولة مهنة الطب، وجاءت موافقة البرلمان بالثلثين لأنه من المشروعات المكملة للدستور.

ووجه عبدالعال الشكر لكل من وزيرى الصحة والتعليم العالي والبحث العلمي في سبيل النهوض بمهنة الطب، وتمسكهم بالمعايير والمحددات الدستوريه.

وأضاف أن نص مشروع القانون لم يكن واضحا خلال مناقشته في الجلسة البرلمانية بالأمس، والذي يلزم خريج كلية الطب بالخضوع لامتحان بعد البكالوريوس والتدريب ليتم منحه تصريح مزاولة المهنة، ولكن الإيضاحات التي قدمتها الحكومة تفي بالغرض، وتناقشت مع الحكومة في حضور وزير التعليم العالي.

وجاءت موافقة المجلس عقب تقديم الحكومة طلب إعادة مداولة للمادة الثانية من مشروع القانون والتي تلزم من يمارس مهنة الطب باجتياز الاختبارات اللازمة التي تضعها الهيئة المختصة للتدريب الإلزامي لمزاولة مهنة الطب، سواء أثناء الدراسة الجامعية أو بعدها.

 وتقدمت الحكومة بتعديل آخر يحدد فترة سريان القانون تنص على أن يعمل بأحكام المادة الثالثة من هذا القانون على خريجي ديسمبر 2019 من كليات الطب.

واختتم عبدالعال: “لولا أن الحكومة عدلت الأمر لكانت وزيرة الصحة اختبرت ضمن تعديلات قانون مزاولة المهنة، ومش معقول أن الكل يمتحن بعضه”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »