سيـــاســة

البرلمان يطالب بالرقابة علي المستشفيات الخاصة لعدم استغلال مصابي كورونا

بسبب المغالاة في أسعار العلاج

شارك الخبر مع أصدقائك

طالب نواب في البرلمان حكومة الدكتور مصطفي مدبولي بتشديد الرقابة غلي المستشفيات الخاصة لمنع استغلال مصابي فيروس كورونا المستجد و للتأكد بإلتزامها بالتسعيرة الجديدة .

من جانبه ، أكد النائب مجدي مرشد عضو لجنة الصحة في البرلمان علي ضرورة تشديد الحكومة الرقابة علي المستشفيات الخاصة للتأكد من التزامها بالتسعيرة الجديدة لمصابي كورونا .

وأضاف في تصريحات لـ:”المال” أنه سبق وتقدم الي الحكومة بمقترح مارس الماضي لوضع بروتوكول بين وزارة الصحة والمستشفيات الخاصة للوقوف سويًا في مواجهة الوباء، لحصر عدد الغرف التي سيتم استخدامها وتكلفة العلاج والرعاية الطبية بها ، الا انالمقترح لم ينفذ وقتها.

ولفت عضو لجنة الصحة في البرلمان إلي أن الأسعار التي تم تحديدها لعلاج مصابي كورونا بالمستشفيات الخاصة مرتفعة جدًا والتياعلنتها الحكومة مؤخرا مرتفعة للغاية.

وطالب مرشد الحكومة بإلزام المستشفيات الخاصة بعدم مغالاتها في تكلفة علاج المصابين وتشديد الرقابة عليهم.

برلمانيون يتسائلون عن آليات إلزام المستشفيات الخاصة بتسعيرة علاج مصابي كورونا

ووجهت الدكتورة إيفلين متى بطرس، عضوة البرلمان ، سؤالًا برلمانيًا إلى رئيس الوزراء، ووزيرة الصحة ولسكان، حول آليات الرقابة على المستشفيات الخاصة للتأكد من مدى التزامها بالتسعيرة الجديدة التي أقرتها الحكومة لعلاج مصابيفيروس كورونا المستجد.

وأوضحت عضوة البرلمان ، أن تكلفة اليوم للمريض بالعزل بغرفة بالقسم الداخلى تتراوح ما بين 1500 إلى 3000 جنيهكما أن وتكلفة اليوم للمريض فى الرعاية المركزة شاملة جهاز التنفس الصناعى تتراوح ما بين 7500 إلى 10000 جنيه وتكلفة اليوم فى الرعاية بدون جهاز تنفس صناعى تتراوح ما بين 5000 إلى 7000جنيه.

وأردفت “نائبة البرلمان”، أن الواقع يقول أنه في ظل زيادة أعداد المصابين، واتجاههم لتلقي الخدمة الطبية عبرالمستشفيات الخاصة، فإن الكثير من المستشفيات غير ملتزمة بتطبيق التسعيرة الجديدة، بل أن الأسعار يتم تحديدهاعلى حسب هوى أصحاب المستشفيات، والمريض وذويه في ظل الحاجة الماسة لتلقي الخدمة الطبية خشيةً من تدهور حالته، يجد نفسه مُرغمًا لدفع مبالغ مالية طائلة.

وتساءلت عضوة البرلمان ، عن آليات وزارة الصحة للتأكد من التزام المستشفيات الخاصة بالتسعيرة الجديدة، وما هيالإجراءات التي تمتلكها حال المخالفة ؟، كما أن إجراءات الرقابة تتطلب زيادة أعداد مفتشي العلاج الحر في الوزارة.

نائبة في البرلمان تكشف ابتزاز المستشفيات الخاصة لمرضي كورونا

فيما تقدمت النائبة سولاف درويش وكيل لجنة القوى العاملة في البرلمان ببيان عاجل للدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، موجه للدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، بشأن استغلال المستشفيات الخاصة مصابي فيروس كورونا، والزامهم بدفع مبالغ كبيرة مقابل العلاج داخل المستشفى.

وأضافت “درويش”، فى تصريحات لها، اليوم الأربعاء، أن المستشفيات الخاصة تقوم بابتزاز المواطنين المصابين بفيروس كورونا، وخاصة في إعداد مسحات كورونا، أو تقديم العلاج اللازم للحالات المصابة، متعجبة كيف يُعقل أن يطلب مستشفى من مواطن مصاب بكورونا 100 و200 ألف جنيه مقدما لعلاج مصاب كورونا، والمواطن الذي لا يستطيع أن يدفع هذا المبلغ لا يدخل المستشفى، وهو ما يعكس التكلفة العاليةعلى مرضى كورونا داخل هذه المستشفيات.

وطالبت ، بمراقبة المستشفيات الخاصة بشكل جيد ومستمر لمتابعة الأسعار داخل مستشفيات الخاصة حتىلا يتم استغلال المواطن فى ظل الظروف التى تمر بها المواطن و البلاد خلال الفترة الحالية، ويجب أن يتم وضع سقف محدد لتكلفة علاجمصابى فيروس كورونا فى المستشفيات الخاصة، حتى لا يتم استغلال الموقف ورفع الأسعار بشكل مبالغ فيه، وهو أمر غير مقبول فى هذهالظروف الصعبة.

وأوضحت وكيل لجنة القوى العاملة في البرلمان ، أن الدولة بجميع مؤسساتها لم تبخل على المواطن فى ظل هذه الجائحة التى تضرب العالم أجمع، وقدمتلهم المساعدات المالية والعينية والطبية.

ولفتت إلى أن وزارة الصحة تقوم بإرسال البروتوكول العلاجي للمواطنين المخالطين للمرضى المصابين بكورونا تحت منازلهم، فكيف تقوم هذهالمستشفيات الخاصة باستغلال مصابي كورونا، فأين الورد المجتمعي التى يجب أن تقوم به هذه المستشفيات ومشاركة الدولة فى مواجهةهذه الجائحة، وأن يكون لها دور عظيم، واستقبال الحالات المصابة وإجراء المسحات والعزل

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »