سيـــاســة

البرلمان يطالب الحكومة باستغلال مراكز الشباب في الحجر الصحي للعائدين من الخارج

عقب رفض مصريين عائدين من الخارج فى الخضوع لحجر صحي بأحد الفنادق القريبة من المطار

شارك الخبر مع أصدقائك

رفع نواب في البرلمان مذكرة رسمية إلى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء للنظر للعمالة المصرية العائدة من الخارج بعين الاعتبار، ممن لا يمتلكون قدرة مالية على الخضوع للحجر الصحي في فنادق باهظة الثمن، والاستعاضة بأماكن أقل في التكلفة كنزل الشباب وغيرها، للتأكد من سلامتهم الصحية من فيروس كورونا قبل العودة لمنازلهم.

يأتي ذلك عقب رفض عدد من المصريين العائدين من الخارج فى مطار القاهرة الدولي، أمس الدخول في الحجر الصحى فى الرحلة الاستثنائية التى خصصتها مصر لإعادة المصريين العالقين هناك بعد قرار حظر الطيران، امتثالا لقرار وزارة الصحة بعزل جميع المصريين العائدين من دول الخارج على الرحلات الاستثنائية القادمة من دول بها إصابات بفيروس كورونا المستجد.

نائبة المصريين بالخارج ترفع مذكرة لرئيس الوزراء

من جانبها، كشفت النائبة غادة عجمي، نائبة المصريين بالخارج، عن تقدمها بمذكرة رسمية لرئيس الوزراء للنظر بعين الاعتبار للمصريين العائدين من الخارج ممن لا يمتلكون قدرة مالية للإقامة في فنادق مرتفعة التكلفة طوال فترة الحجر الصحي والتي بلغ 14 يوما.

وأضافت عجمي في تصريحاتها لـ”المال” أن الدولة لا تتوانى عن حماية أبنائها والحفاظ على صحتهم، مشيرة إلى أن حال امتلكت الدولة أماكن صالحة للعزل أقل في التكلفة فلن تتوانى عن ذلك مادام في مصلحة مواطنيها.

وشددت على أن جهود الدولة في السيطرة على فيروس كورونا هي الدافع وراء إخضاع العائدين من الخارج للحجر الصحي، لتجنب نشر الوباء في أنحاء مصر.

وأشادت نائبة المصريين بالخارج بجهود الدولة في عودة المصريين العالقين بالخارج رغم تكبدها خسارة مادية بسبب توقف حركة الطيران.

سياحة البرلمان: نزل الشباب بجنوب سيناء ومرسى مطروح الأفضل

وطالبت النائبة إيفلين متي، عضو لجنة السياحة والطيران في البرلمان من الحكومة باستغلال نزل الشباب التابعة لوزارة الشباب في مرسى مطروح وجنوب سيناء في الحجر الصحي للعائدين من الخارج.

وأضافت متي في تصريحاتها لـ”المال” أنه على الدولة توفير أماكن للإقامة بتكلفة معقولة لعدم قدرة بعض العائدين من الخارج على تحمل التكلفة المرتفعة للفنادق.

طلب إحاطة في البرلمان بتوفير معسكرات بديلة عن الفنادق

وتقدم النائب مصطفى بكرى، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة عاجل، بشأن إشكاليات المصريين العالقين بالخارج، لافتًا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أصدر تعليماته إلى الحكومة لحل مشكلة العالقين بالخارج، وضمان عودتهم للبلاد، وقامت الحكومة بنقل المئات منهم من الخارج، ورغم أن كثيرا منهم ليسوا مقيمين وبعضهم يعمل بشكل موسمي وآخرين كانوا في زيارات خاصة.

وطالب بكري، من الحكومة تسهيل الإجراءات وعمل التحاليل اللازمة وتوفير معسكرات أو مستشفيات للحجر الصحي إن كان هناك ما يستوجب ذلك، خاصة أن العديد من البلاد تحملت التكلفة لغير القادرين، مؤكدا ضرورة  التدخل في هذا الأمر والاستجابة لمطالب المصريين العائدين من الخارج.

وأضاف بكري خلال الطلب، بأنه رغم ذلك صدر من الحكومة قرار بشأن إجبار الذين يرغبون في العودة على التوقيع على إقرارات تضمن قبولهم الحجر الصحي لمدة أسبوعين على الأقل في أحد الفنادق، ونظرًا لأن ذلك ليس في استطاعة غالبية العائدين وهذا أمر يكلفهم الكثير في كافة الأحوال نتيجة إجبارهم على الإقامة في فنادق غالية الثمن ناهيك عن تكلفة الوجبات.

إقرار الحجر الصحي إجبارى

و قال المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، إنه يجب التوقيع على إقرار الموافقة على الحجر الصحي للعائدين من الخارج ، ويتم عزلهم في فنادق قريبة من المطار الذين سيهبطون فيه.

وأضاف متحدث الوزراء، أنه تم التأكيد على باقى المصريين الذين يريدون العودة بالتوقيع على قرار ملزم قانونا بالخضوع للعزل والحجر الطبي في المكان الذى تقرره الصحة لمدة 14 يومًا، ومن يرفض ذلك لن يسمح له بركوب الطائرة وهذا الأمر جاء بعد الواقعة التي حدثت في طائرة الكويت.

وواصل: “لن يسمح لأحد ركوب طائرة العودة إلى مصر قبل التوقيع على إقرار إجراء الحجر الصحى  14 يوما.. وسيقيم المواطن العائد في فندق على نفقته بسعر مخفض، أقل من 50% من السعر الأصلى، مع تقديم الخدمة الطبية مجانًا”.

يشار إلى إعلان سلطة الطيران المدنى المصرية توقف حركة الطيران المدني بمصر، سواء القادم أو المغادر من المطارات المصرية اعتبارا من 19 مارس الجاري ويستمر حتى 15 أبريل المقبل، واستثنى الخطاب 5 حالات من التعليق، منها رحلات الشحن الجوي، ورحلات الشارتر لتتمكن من عودة الأفواج السياحية بعد انتهاء برامجهم دون استقدام أفواج جديدة، ورحلات الإسعاف الدولية والرحلات الداخلية داخل الدولة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »