سيـــاســة

«البرادعى» يطالب بتشكيل لجنة للمصالحة الوطنية

كتب - علاء مدبولى - شريف عمر: قال الدكتور محمد البرادعى، رئيس حزب الدستور، إنه مستعد للتحاور مع النظام الحاكم، بشرط وجود ضمانات لتنفيذ نتائج الحوار على أرض الواقع. جاء ذلك خلال مشاركته فى فاعليات اليوم الثانى من المؤتمر الاقتصادى،…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – علاء مدبولى – شريف عمر:

قال الدكتور محمد البرادعى، رئيس حزب الدستور، إنه مستعد للتحاور مع النظام الحاكم، بشرط وجود ضمانات لتنفيذ نتائج الحوار على أرض الواقع.

جاء ذلك خلال مشاركته فى فاعليات اليوم الثانى من المؤتمر الاقتصادى، الذى نظمه التيار الشعبى أمس.

  
حمدين الصباحى  محمد البرادعى

وشدد البرادعى على أهمية تشكيل حكومة جديدة، برئاسة إحدى الشخصيات الوطنية المستقلة، وتغيير النائب العام الحالى المستشار طلعت عبدالله، وتعيين نائب عام آخر يتميز بالحياد، بجانب تشكيل لجنة لإعداد قانون الانتخابات بمجلس الشعب، المقرر انتخابه والعمل على تعديل الدستور وإنشاء لجنة للمصالحة الوطنية.

ولفت إلى أن قوى المعارضة قد تختلف حول آليات العدالة الاجتماعية، لكنها تتفق حول ضرورة تحقيق أهداف الثورة التى قامت من أجل الحرية والعدالة الاجتماعية، بعد انحرافها عن مسارها واختطافها من قبل بعض القوى السياسية، وتابع: إن الشعب المصرى يعانى حالياً آثار الانقسام بين جميع أفراده نتيجة التمييز المجتمعى على أساس الدين.

وأضاف البرادعى أن ما يحدث فى مصر حالياً هو انعكاس لانتشار الجهل والكذب واللاعقلانية وانهيار الدولة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً ولا بد أن يدرك النظام ذلك.

وأكد أن هناك تعدياً فجاً من قبل السلطة التنفيذية على السلطة القضائية، التى وصفها بالمنقسمة حالياً، كما دعا إلى القصاص العادل للشهداء والتصالح مع رجال الأعمال، عن طريق لجنة مستقلة تناقش المسألة، وليس من خلال الحكومة، كما يحدث حالياً.

من جهته دعا حمدين صباحى، مؤسس التيار الشعبى، إلى ضرورة استغلال الطاقة الجديدة والمتجددة لسد العجز الحالى فى مصر، كما دعا إلى الاهتمام بالتصنيع والعمل على مضاعفة الإنتاج، لتحسين دخل الفرد.

وخرج المؤتمر بمجموعة من التوصيات، منها ضرورة تبنى نظام اقتصادى قادر على التعامل مع الأزمات الحالية، من خلال توسيع نطاق المشاركة بين القطاع الخاص والتعاونى والحكومى، وتبنى نظام عادل للأجور، وآخر للضرائب، والعمل على إعادة هيكلة الدعم.

وشدد المؤتمر على ضرورة إصلاح منظومة السياسة النقدية، وتفعيل دور الجهاز المصرفى فى تمويل المشروعات الاستثمارية الجديدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »