نقل وملاحة

البداية بـ«المنوفية».. الشركة المصرية للملاحة تبيع سفنها كخردة

كان من المفترض بيع السفينة الأولى التابعة للشركة والمعروفة بـ«المنوفية» فى أبريل الماضى

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد القبطان وليد الكحلاوى أن الشركة المصرية للملاحة «تحت التصفية» تستعد لبيع عدد من السفن المملوكة لها خلال الفترة القليلة المقبلة.

وقال الكحلاوى إنه كان من المفترض بيع السفينة الأولى التابعة للشركة والمعروفة بـ«المنوفية» فى أبريل الماضى، وذلك بعد موافقة محكمة الإسماعيلية الاقتصادية، تنفيذا فى الدعوى رقم 2 لسنة 2020 لصالح المجموعة العربية المصرية للتأمين (جى بى جى للتأمين) ولكن لم يتم تقدم أى من الشركات لشرائها والتى تم تحديد سعرها بما يصل إلى 1.3 مليون دولار (22 مليون جنيه).

وأضاف أنه تقرر أن تتم عملية البيع كسفينة خردة، بدلا من بيعها كأحد السفن العاملة، خاصة بعد أن ثبت صعوبة تشغيلها مرة أخرى.

وأوضح أنه من المقرر إجراء أعمال المزايدة بين الشركات المختصة فى أعمال خردة السفن خلال أيام، يعقبها بيع باقى السفن التى تضم كلا من السفينة الحسين، ورأس سدر، والإسكندرية، ونويبع، ورأس محمد، ومرسى علم، وسفاجا، وجميعها لم تعد صالحة للعمل منذ سنوات، ومتراكية بمينائى السويس، والإسكندرية.

اقرأ أيضا  مواعيد القطارات المتجهة من القاهرة للمحافظات اليوم الجمعة 22-10-2021

يذكر أن السفينة المنوفية تعد من الأسطول البحرى التابع للشركة المصرية للملاحة، وتصل حمولتها إلى 10 آلاف طن، وطولها 132 مترًا، وعرضها 20 مترا، كما أن تاريخ استلامها يرجع إلى 1991.

ويساهم فى «المصرية للملاحة» الشركة الوطنية للملاحة بنسبة %90 والقابضة للنقل البحرى والبرى بنسبة %8، بينما تساهم شركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع العامة بنسبة %2.

والشركة مديونة بقرابة 1.25 مليار جنيه، منها 400 مليون للشركة القابضة للنقل البحرى والبرى، ومثلها للوطنية للملاحة، بخلاف الجهات الأخرى الدائنة كالبنوك والتأمينات الاجتماعية وبعض الموانئ.

اقرأ أيضا  وزير الطيران يتفقد مطار الأقصر الدولى قبل انطلاق الموسم السياحى الشتوى

من ناحية أخرى طالب عدد من العاملين بالشركة بضرورة الفصل فى قرار تصفية الشركة المصرية للملاحة، والذى تم اتخاذه منذ فبراير من العام الماضى، ولم يتم النظر فى مستحقات العاملين بالشركة والذين يزيدون عن 430 موظفاً فى البر والبحر.

ومن الأصول التى تمتلكها الشركة المبنى الرئيسى لها والذى يقع فى نهاية شارع النصر بمنطقة المنشية بالإسكندرية، فى مواجهة باب 10 «الباب الرئيسى لميناء الإسكندرية»، إضافة إلى عدة سفن والتى لم تعد تصلح للملاحة، ومنها ما تم الحجز عليه لوجود مديونيات مثل السفينة «رأس محمد» والتى تم الحجز عليها مؤخرا من قبل هيئة ميناء الإسكندرية.

اقرأ أيضا  كامل الوزير: تنفيذ 16% من البنية التحتية لمنظومة النقل الذكي على الطريق الدائري

وكانت الشركة عن تمتلك قرابة 60 سفينة إلا أنها لجأت إلى بيع أصولها خاصة السفن التى تزيد عمرها عن 30 عاما ليصح عدد السفن لديها 6 سفن فقط.

وفى نفس السياق تقدمت اللجنة النقابية بالشركة بمذكرة للمساهمين «القابضة للنقل، والملاحة الوطنية، والإسكندرية للحاويات» بضرورة صرف العلاوة الدورية المستحقة بواقع %7 والمستحقة من أول يناير الماضى، إضافة إلى صرف 4 أشهر من مكافأة التميز والبدلات المقررة للعاملين بالجمعيات العامة للشركة فى وقتها عن أعوام 2013، و2016، و2018، والتى لم يتم صرفها حتى الآن، إضافة إلى صرف المستحقات المالية لصندوق العلاج الطبى لأسر العاملين بالشركة والتى بلغت 245 ألف جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »