لايف

“البخور” أخطر من السجائر وعادم السيارات

أ ش أ: كشفت دراسة أجراها باحثون في المركز الدولي للأبحاث السرطانية في باريس أن الدخان المنبعث من عيدان البخور يسبب نفس درجة المخاطر، وربما أكثر، التي يسببها دخان السيجارة، باعتبار أنه يؤدى إلى تلوث الهواء، ومن ثم يصبح خطراً…

شارك الخبر مع أصدقائك


أ ش أ:

كشفت دراسة أجراها باحثون في المركز الدولي للأبحاث السرطانية في باريس أن الدخان المنبعث من عيدان البخور يسبب نفس درجة المخاطر، وربما أكثر، التي يسببها دخان السيجارة، باعتبار أنه يؤدى إلى تلوث الهواء، ومن ثم يصبح خطراً على صحة الإنسان الذى يستنشقه.

وذكرت الدراسة أن عيدان البخور تبعث عند احتراقها ملوثات تؤدى إلى الإصابة بسرطان الرئة، مثلها مثل دخان السيجارة، وبصورة خاصة بالنسبة للذين يستخدمونها بكثرة.

وكانت دراسة مماثلة نشرت في مايو 2011 توصلت إلى أن البخور أخطر حتى من الدخان الصادر عن عوادم السيارات. وقد أجرى تلك الدراسة الباحث، تا تشانج لين، لصالح جامعة تشينج كونج الوطنية في تايوان، وجاء فيها أن البخور المستخدم في المعابد ينتج عنه مواد كيماوية معينة قد تسبب السرطان، وخصوصاً سرطان الرئة.

شارك الخبر مع أصدقائك