لايف

“البحوث الإسلامية” يشيد بالجهود الألمانية والفرنسية في الدفاع عن التسامح

أشاد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. محي الدين عفيفي، بمشاركة المستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل" في مسيرة تضامنية مع المسلمين ببرلين برفقة عدة وزراء من حكومتها من أجل الدفاع عن قيم التسامح وحوار الحضارات والتشديد على أهمية الإسلام والجالية المسلمة في ألمانيا .

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص:

أشاد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. محي الدين عفيفي، بمشاركة المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” في مسيرة تضامنية مع المسلمين ببرلين برفقة عدة وزراء من حكومتها من أجل الدفاع عن قيم التسامح وحوار الحضارات والتشديد على أهمية الإسلام والجالية المسلمة في ألمانيا .

وقال الأمين العام :”إننا نقدر الجهود الإيجابية التي تبذلها ألمانيا بمشاركة الرئيس الألماني يواخيم غاوك وعدد من الوزراء في المسيرة الشعبية  التي دعا لها المجلس المركزي للمسلمين لتقديم صورة إيجابية للتعايش في ألمانيا وإعلاء قيم التسامح وكفالة حرية الرأي والتدين”.

 

وثمّن عفيفي جهود المستشارة الألمانية أيضاً والرئيس الفرنسي في دعم التعايش السلمي والاندماج بين المسلمين والمجتمعات الأوروبية ، مشيراً  إلى أننا في الأزهر ندعو جميع المسلمين في المجتمعات الغربية إلى توخي الحكمة والحذر من ردود الأفعال السريعة التي لا تعود على الإسلام والمسلمين بخير، مؤكداً أهمية التعايش السلمي بين المسلمين وغيرهم .

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »