سيـــاســة

البحرين: إيران غير مؤهلة لتوجيه النصائح المتعلقة بالحريات

وكالات

استنكرت الخارجية البحرينية أمس الثلاثاء، تصريحات المسؤولين الإيرانيين ضد مملكة البحرين، وأكدت أنها "ترفض رفضا قاطعا أي شكل من أشكال التدخل في شؤونها الداخلية".

وشددت الخارجية البحرينية في بيان نشرته وكالة الأنباء البحرينية "بنا" على أن "مثل هذه التصريحات التي تفتقد للمصداقية وتحمل توصيفات خاطئة ومتعمدة للأحداث تندرج في إطار محاولات إيران الدائمة للهروب من مشكلاتها المحلية وأزماتها الداخلية ولا تعبر مطلقا عن أي توجه لتحسين العلاقات مع دول الجوار، وإنما تجسد نهجا إيرانيا مرفوضا باستمرار التدخل في شؤون الدول".

وأكدت البحرين أن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية غير مؤهلة لتوجيه النصح أو تقديم الإرشادات فيما يتعلق بالحقوق والحريات لأنها أبعد ما تكون عن الالتزام بهذه المبادئ والقيم".

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم "عبرت عن قلق بلادها من إسقاط الجنسية عن عشرات البحرينيين واستمرار اعتقال شخصيات سياسية ودينية" .

وأشارت أفخم إلى أن سحب جنسية عشرات المواطنين في البحرين واستمرار اعتقال شخصيات سياسية ودينية لن يساعد في حل الأزمة، معربة عن القلق من الممارسات الأمنية والبوليسية للسلطات في هذا البلد.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية، إن فرض مثل هذه العقوبات التي عفا عنها الزمن، وعدم التفريق بين الاحتجاجات السلمية للمواطنين في البحرين وبين الأعمال الإرهابية للجماعات التكفيرية، لن يساعد على حل المشاكل.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات

استنكرت الخارجية البحرينية أمس الثلاثاء، تصريحات المسؤولين الإيرانيين ضد
مملكة البحرين، وأكدت أنها “ترفض رفضا قاطعا أي شكل من أشكال التدخل في
شؤونها الداخلية”.

وشددت الخارجية البحرينية في بيان نشرته وكالة الأنباء البحرينية “بنا” على
أن “مثل هذه التصريحات التي تفتقد للمصداقية وتحمل توصيفات خاطئة ومتعمدة
للأحداث تندرج في إطار محاولات إيران الدائمة للهروب من مشكلاتها المحلية
وأزماتها الداخلية ولا تعبر مطلقا عن أي توجه لتحسين العلاقات مع دول
الجوار، وإنما تجسد نهجا إيرانيا مرفوضا باستمرار التدخل في شؤون الدول”.

وأكدت البحرين أن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية غير مؤهلة لتوجيه النصح
أو تقديم الإرشادات فيما يتعلق بالحقوق والحريات لأنها أبعد ما تكون عن
الالتزام بهذه المبادئ والقيم”.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم “عبرت عن قلق
بلادها من إسقاط الجنسية عن عشرات البحرينيين واستمرار اعتقال شخصيات
سياسية ودينية” .

وأشارت أفخم إلى أن سحب جنسية عشرات المواطنين في البحرين واستمرار اعتقال
شخصيات سياسية ودينية لن يساعد في حل الأزمة، معربة عن القلق من الممارسات
الأمنية والبوليسية للسلطات في هذا البلد.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية، إن فرض مثل هذه العقوبات التي عفا
عنها الزمن، وعدم التفريق بين الاحتجاجات السلمية للمواطنين في البحرين
وبين الأعمال الإرهابية للجماعات التكفيرية، لن يساعد على حل المشاكل.

شارك الخبر مع أصدقائك