استثمار

«البحث العلمي» : تدريب 1400 مهندس لتصنيع السيارة الكهربائية

التدريب شمل جميع مراحل السيارة، بداية من الدراسات مرورًا بالمحاكاة، ونهاية للتصنيع، والذي تنفذه وزارة الإنتاج الحربي

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي إن الأكاديمية دربت 1400 مهندس خلال العامين الماضيين، للخروج بالسيارة الكهربائية المعلن عن تصنيعها في الفترة المقبلة.

وأضاف رئيس أكاديمية البحث العلمي في تصريحات صحفية اليوم، أن التدريب شمل جميع مراحل السيارة، بداية من الدراسات مرورًا بالمحاكاة، ونهاية للتصنيع، والذي تنفذه وزارة الإنتاج الحربي.

مشيرًا إلى أن الأكاديمية ستوفر كل الخبراء وبراءات الاختراع لتطوير الصناعة، وغيرها من المجالات شريطة وجود رغبة تنفيذ لدى شركات القطاع الخاص.

دعم الطلبة

وأشار إلى أنه سيتم توفير دعم بقيمة 75 ألف جنيه للطالب الخريج ولديه ابتكار، إلى جانب توفير 200 ألف جنيه فترة احتضان براءة الابتكار.

موضحاً أن هناك بعض المشكلات التي تعوق توظيف الابتكارات والخروج بها لصناعة في نهاية الأمر، ومنها على سبيل المثال مجال الأدوية.

حوافز صناعية

وكشفت وزارة قطاع الأعمال، في وقت سابق عن تخصيص الحكومة 5 حوافز مشجعة لصناعة السيارات الكهربائية في مصر، ومنها منح دعم للمستثمرين لأول 100 ألف سيارة كهربائية مصنعة محليًا لمرة واحدة بقيمة 50 ألف جنيه للسيارة، بشرط أن تتميز بمدى سير أكثر من 400 كيلومتر في الشحنة الكاملة الواحدة.

ومن الحوافز أيضًا إنشاء وزارة الكهرباء 1000 محطة شحن سريع، بقدرة 50 كيلووات خلال فترة ثلاث سنوات على الأقل وتشغيلها بشكل تجاري، مع إتاحة الفرصة للقطاع الخاص للمشاركة في بناء المزيد من المحطات حسب الطلب وفق خريطة محددة.

مشكلات الأدوية

وأوضح صقر أن مجال الأدوية يواجه مشكلة كبيرة ممثلة في تسجيل واعتماد المنتج لمنح موافقة على تصنيعه وطرحه في السوق.

مشيرًا إلى أن شركات قامت في وقت سابق بعمل دراسات لأدوية لكن لم ترَ النور، نتيجة عدم تسجيلها الموافقة عليها، موضحًا أنه سيتم خلال الفترة المقبلة التعاون هيئة الدواء.

وكشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في شهر سبتمبر الماضي، عن تراجع قيمة العجز في الميـزان التجاري خلال شهر يونيو 2019 ليبلغ 3.38 مليار دولار مقابل 4.33 مليـار دولار الشهر ذاته مـن العام الماضي بنسبـة انخفاض 21.9 ٪.

وارتفعت قيمـة الصادرات بنسبة 4.3 ٪ ليبلغ 2.30 مليار دولار خـلال شهــر يونيه 2019 ، مقابل 2.20 مليار دولار خلال الشهر ذاته من العام السابق. مرجعا السبب إلى ارتفاع قيمة صادرات بعض السلع وأهمها (منتجات البترول بنسبة 86.0 ٪، بترول خام بنسبة 20.2٪، فواكه طازجة بنسبة 115.3٪، ملابس جاهزة بنسبة 12.3٪).

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »