طاقة

البترول: 4 مشروعات تكرير مستهدفة لتحقيق الاكتفاء الذاتى من البنزين والسولار

بإستثمارات تقارب 6.5 مليار دولار

شارك الخبر مع أصدقائك

أكدت وزارة البترول والثروة المعدنية أنه جارى حاليا تنفيذ عدة مشروعات بمجال التكرير لتحقيق مستهدفات الاكتفاء الذاتى من البنزين والسولار خلال عام 2023.

ورصدت الوزارة 4 مشروعات فى تقرير حديث صادر عنها، اطلعت عليه «المال»، مؤكدة أن الشركات المسئولة عن التنفيذ تسابق الزمن لسرعة إنجاز تلك المشروعات ،التى تقارب استثماراتها حاجز 6.5 مليار دولار.

وتضم القائمة مشروع توسعات مصفاة تكرير ميدور بالأسكندرية بهدف زيادة طاقتها التكريرية بنسبة %60، وتبلغ استثماراته حوالى 2.3 مليار دولار.

والمشروع الثانى يضم مجمع انتاج السولار بشركة أسيوط الوطنية لتصنيع البترول (انوبك) بأسيوط بطاقة تغذية 2.5 مليون طن سنويا من المازوت لتحويله الى منتجات بترولية عالية الجودة، وباستثمارات حوالى 2.9 مليار دولار.

وتضم القائمة ايضا مشروع وحدة إنتاج الاسفلت 60/70 بشركة السويس لتصنيع البترول بهدف إنشاء وحدة تقطير تفريغى لإنتاج حوالى 396 ألف طن سنويا أسفلت 60/70 لتغطية احتياجات السوق المحلى باستثمارات حوالى 64 مليون دولار.

اقرأ أيضا  «البترول» و«سيمنس مصر» تبحثان التعاون في مجالات التحول الرقمي

واخيرا مشروع توسعات شركة السويس لتصنيع البترول بطاقة 1.75 مليون طن سنوياً من المازوت لتعظيم كميات المقطرات الوسطى (خاصة السولار والبوتاجاز والبنزين) للمساهمة فى تلبية احتياجات السوق المحلية من المنتجات البترولية باستثمارات تقديرية حوالى 1.2 مليار دولار.

مسئول بالوزارة : الشركات تسابق الزمن للانتهاء منها طبقا للجدول الزمنى

وقال مسئول حكومى بإحدى الشركات المنفذة للمشروعات أن كافة الشركات تسابق الزمن للانتهاء من تنفيذ وتشغيل هذا المشروعات طبقا للجداول الزمنية المحددة.

وشدد على التزام كافة شركات القطاع بتطبيق برنامج وقاية احترازى تجاه أزمة كورونا ،حفاظا على سلامة العاملين ،ولضمان تنفيذ المشروعات فى مواعيدها المخططة.

ولفت إلى أن تلك المشروعات ستغنى مصر عن استيراد البنزين والسولار من الخارج ،وستلحق قطاع التكرير بوحدات متطورة ومعامل قادرة على إنتاج اكبر كمية من المشتقات عالية الجودة من الزيت الخام سواء المنتج محليا أو المستورد.

اقرأ أيضا  وزير البترول يكرم بتروجت لحصولها على شهادة جينيس للأرقام القياسية

وأشار إلى أن استراتيجية تطوير قطاع التكرير التى تم تنفيذها بالتعاون مع خبراء عالميين واستشاريين على أعلى مستوى نقلت قطاع التكرير المصرى لمستوى آخر، وبعد الانتهاء من تنفيذها بالكامل سترتفع القدرات الفعلية لمعامل التكرير.

واوضحت البترول فى تقريرها أن السنوات السبع الماضية شهدت تشغيل 7 مشروعات جديدة بمصافى التكرير ومجمعات تصنيع البترول بتكلفة استثمارية إجمالية تزيد عن 5 مليارات دولار بهدف زيادة كميات السولار والبوتاجاز والبنزين لتغطية احتياجات البلاد وتقليل الاستيراد ومن أهمها 3 مشروعات كبرى أضافت طاقة إنتاجية 6.2 مليون طن منتجات بترولية سنوياً .

ومن بين تلك المشروعات توسعات مصفاة أنربك بالأسكندرية والتى بدأ تشغيلها فى سبتمبر 2018 بهدف إنتاج 700 ألف طن/السنة بنزين عالى الأوكتان، 10آلاف طن بوتاجاز سنوياً وتبلغ تكلفتها الاستثمارية حوالى 219 مليون دولار.

اقرأ أيضا  مصر توقع 4 عقود جديدة للبحث عن الذهب مع ثاني أكبر شركة عالميا

وتضم المشروعات أيضا مصفاة الشركة المصرية للتكرير بمسطرد والتى بدأ تشغيلها التجارى فى فبراير2020 يهدف إلى تحويل المازوت ذو القيمة الاقتصادية المنخفضة بطاقة 4.7 مليون طن سنوياً إلى منتجات بترولية عالية الجودة وتبلغ تكلفته الاستثمارية 4.3 مليار دولار.

إضافة إلى توسعات مصفاة شركة أسيوط لتكرير البترول والتى بدأ التشغيل التجريبى لها فى ديسمبر2020 بهدف إنتاج 800 ألف طن/السنة بنزين عالى الأوكتان، 10آلاف طن بوتاجاز سنوياً وتبلغ تكلفتها الاستثمارية حوالى 450 مليون دولار.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »