اقتصاد وأسواق

البترول وأرباح التكنولوجيا يدفعان البورصات العالمية للصعود

كتب - صلاح مسعود:   حافظت أسواق الأسهم العالمية علي أدائها الجيد خلال الأسبوع الماضي مدعومة بتراجع أسعار البترول ومكاسب شركات التصدير والتكنولوجيا إلي جانب انحسار بعض المخاوف بشأن التضخم في الولايات المتحدة وأوروبا.   ففي بورصة »وول ستريت« شهدت…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – صلاح مسعود:
 
حافظت أسواق الأسهم العالمية علي أدائها الجيد خلال الأسبوع الماضي مدعومة بتراجع أسعار البترول ومكاسب شركات التصدير والتكنولوجيا إلي جانب انحسار بعض المخاوف بشأن التضخم في الولايات المتحدة وأوروبا.
 
ففي بورصة »وول ستريت« شهدت الأسهم الأمريكية أسبوعاً من الأداء الجيد مدعومة بانخفاض أسعار البترول علي مدار الأسبوع بنسبة %3.7 بعد تخطيه حاجز الـ135  دولاراً للبرميل في الأسبوع الأسبق.
 
حقق مؤشر »داوجونز« الصناعي مكاسب علي مدار الأسبوع بلغت نسبتها %1.3، فيما قفز مؤشر »ستاندرد آند بورز« بنسبة %1.8 وارتفع مؤشر »ناسداك المجمع« الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا بنسبة %3.2.
 
وعزز من الأداء الجيد للمؤشرات الثلاثة صدور بيانات تشير إلي تراجع معدلات التضخم في الولايات المتحدة إلي جانب مكاسب شركات التكنولوجيا، التي قللت من تأثير المخاوف بشأن معدلات إنفاق المستهلك الأمريكي.
 
وجاءت المكاسب الاسبوعية للأسهم الأمريكية بعد أن قفزت أسهم شركات التكنولوجيا في نهاية تعاملات أمس الأول عقب إعلان شركة »ديل« المصنعة لأجهزة الكمبيوتر عن تحقيقها أرباحاً أكبر مما كان متوقعاً، الأمر الذي اعتبره المستثمرون مؤشراً علي أن الشركات تواصل انفاقها.
 
وارتفع مؤشر »ستاندرد آند بورز« بنسبة %0.15 مسجلاً 1400.38 نقطة فيما صعد مؤشر »ناسداك« بنسبة 0.57 ليغلق عند 2522.66 نقطة بينما تراجع مؤشر داوجونز الصناعي بنسبة %0.06 ليصل إلي 12638.32 نقطة.
 
وسارت الأسهم الأوروبية علي خطي نظيرتها الأمريكية بعد ارتفاعها في نهاية تعاملات يوم الجمعة الماضي مواصلة اتجاهها الصعودي لليوم الثالث علي التوالي.
 
وعزز من مكاسب الأسهم الأوروبية تراجع أسعار البترول الذي أدي إلي بعض الارتياح بشأن أسهم شركات الطيران إلي جانب تعافي القطاع المصرفي مع انحسار بعض المخاوف بشأن التضخم.
 
وارتفع مؤشر »يوروفيرست« 300 لأسهم الشركات الأوروبية بنسبة %0.3 مسجلا 1334.39 نقطة فيما حقق مؤشر »داكسي« في بورصة فرانكفورت الألمانية مكاسب بلغت نسبتها %0.6.
 
وقفز مؤشر CAC في بورصة باريس بنسبة %0.8.
 
وفي بورصة لندن اختلفت الأمور بعد تراجع مؤشر »فاينانشيال تايمز100 « بنسبة %0.2 ليسجل 6053.5 نقطة متأثرة بخسائر قطاعي البنوك وشركات السلع بعد تراجع أسعار البترول.
 
ولحقت الاسهم الآسيوية بموجة الصعود التي تسود البورصات العالمية.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »