طاقة

البترول تسند لشركاتها أعمال حفر آبار المليون فدان بالأمر المباشر

أكد المهندس طارق الملا، رئيس الهيئة العامة للبترول، أنه سيتم إسناد أعمال حفر آبار مشروع «المليون فدان» لشركات الحفر العامة بالأمر المباشر، وذلك عقب تكليف للهيئة من مجلس الوزراء. وقال فى تصريحات خاصة لـ«المال» إن الهيئة ستعقد اجتماعًا عاجلًا خلال أيام مع شركات الحفر للاتفاق على ملامح استراتيجية العمل، وتحديد بدء الحفر والانتهاء منه، وحصة كل شركة فى التنفيذ.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب _ عادل البهنساوى ونسمة بيومى:

أكد المهندس طارق الملا، رئيس الهيئة العامة للبترول، أنه سيتم إسناد أعمال حفر آبار مشروع «المليون فدان» لشركات الحفر العامة بالأمر المباشر، وذلك عقب تكليف للهيئة من مجلس الوزراء. وقال فى تصريحات خاصة لـ«المال» إن الهيئة ستعقد اجتماعًا عاجلًا خلال أيام مع شركات الحفر للاتفاق على ملامح استراتيجية العمل، وتحديد بدء الحفر والانتهاء منه، وحصة كل شركة فى التنفيذ.

وعلمت «جريدة المال» أن شركات «الحفر المصرية» و«سينو ثروة» و«ريجوا» من أبرز المشاركين فى تنفيذ المشروع الجديد، وتوجد إمكانية للاستعانة بعدد من الشركات الخاصة العاملة بالمجال.

ولفت «الملا» إلى أنه عقب الانتهاء من تحديد ملامح استراتيجية العمل سيتم عقد اجتماع مع وزارتى الزراعة والرى لتوفير التسهيلات اللازمة لبدء العمل، وإعلان مجلس الوزراء بالجدول الزمنى ودور كل شركة.

وأكد أن اللجوء إلى هيئة البترول للمشاركة فى تنفيذ المشروع يضمن حفر الآبار بأسلوب علمى، بحسب الجدول الزمنى المحدد للمشروع.

وأسند مجلس الوزراء برئاسة المهندس إبراهيم محلب، منذ أيام مشروعات حفر الآبار اللازمة لتنفيذ مشروع استصلاح المليون فدان إلى الهيئة المصرية العامة للبترول، على أن يتم دفع %25 من قيمة الإسناد مقدمًا وسداد المستحقات المالية الخاصة بكل بئر بعد الانتهاء من حفرها. وأكدت مصادر فى شركة «الحفر المصرية» أن حفر آبار المياه يختلف فنيًا عن حفر الآبار البترولية، موضحة أن شركات الحفر العامة التابعة لهيئة البترول تمتلك القدرات الفنية لتنفيذ تلك الأعمال.

ولفت إلى أن حفر تلك النوعية من الآبار يتطلب الاستعانة بـ«بريمات» وأجهزة حفر دقيقة متوافرة لدى الهيئة، والاستعانة بها تقلل التكلفة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »