طاقة

«البترول» ترفع استثمارات تطوير التكرير بمشروع جديد لتكسير المازوت

بتكلفة 2.3 مليار دولار

شارك الخبر مع أصدقائك

قررت وزارة البترول والثروة المعدنية تنفيذ مشروع جديد يتضمن إنشاء مجمع للتكسير الهيدروجيني للمازوت وإنتاج البنزين بالسويس «شركة البحر الأحمر الوطنية للتكرير والبتروكيماويات» باستثمارات 2.35 مليار دولار، ضمن استراتيجيتها لتطوير قطاع التكرير على مستوى الجمهورية.

وقال مصدر مسئول بوزارة البترول فى تصريحات خاصة لـ«المال» إنه بإضافة مجمع تكسير المازوت بشركة البحر الأحمر، يرتفع عدد المشروعات الجاري تنفيذها حاليا لتطوير منظومة «التكرير» إلى 7 مشروعات بإجمالي استثمارات تتجاوز 11.7 مليار دولار.

صعود عدد مشروعات التكرير إلى 7 بإجمالى استثمارات 11.7 مليار دولار

وأوضح المسؤول قائمة المشروعات الجاري تنفيذها حاليا وهي: مجمع التكسير الهيدروجيني للمازوت بمسطرد لـ«الشركة المصرية للتكرير» باستثمارات 4.3 مليار دولار، بطاقة 4.1 مليون طن سنويا، ومشروع إنتاج البنزين عالى الأوكتين CCR بـ«شركة أسيوط لتكرير البترول» بتكلفة 427 مليون دولار، بطاقة 660 ألف طن سنويا، وتوسعات معمل تكرير ميدور بتكلفة استثمارية 2.3 مليار دولار، بهدف رفع طاقة المعمل من 4.6 إلى 7.6 مليون طن سنويا.

وتضم القائمة أيضا مشروع إنشاء مجمع جديد للتكسير الهيدروجينى للمازوت بشركة «أسيوط الوطنية لتصنيع البترول» (أنوبك) بتكلفة استثمارية 1.9 مليار دولار، بطاقة 2.5 مليون طن مازوت سنويا، لإنتاج المشتقات الخفيفة، ومشروع إعادة تأهيل مجمع التفحيم وإنشاء وحدة جديدة لاسترجاع الغازات VRU بشركة «السويس لتصنيع البترول»، باستثمارات 687 مليون دولار، وطاقة تغذية 200 ألف طن نافتا سنويا.

كما تضم مشروع وحدة إنتاج الأسفلت 60/70 بشركة «السويس لتصنيع البترول» بتكلفة 80 مليون دولار، بطاقة تتجاوز 720 ألف طن مازوت سنويا، وأخيرًا مجمع التكسير الهيدروجينى للمازوت وإنتاج البنزين بالسويس «شركة البحر الأحمر الوطنية للتكرير والبتروكيماويات» بتكلفة استثمارية 2.35 مليار دولار.

ويوجد فى مصر 9 معامل تكرير وهي: مسطرد وطنطا والإسكندرية والعامرية والسويس والنصر وأسيوط وميدور، بالإضافة إلى معمل تابع للقطاع الخاص «معمل الشركة المصرية للتكرير ERC» جارى الانتهاء منه.

وعن المشروعات التى تم الانتهاء منها لتطوير ورفع كفاءة معامل التكرير، قال المصدر: «انتهت الوزارة من تنفيذ 5 مشروعات باستثمارات تقترب من 325 مليون دولار، وهى: مشروع وحدة معالجة النافتا بالهيدروجين «شركة أنربك» بتكلفة استثمارية 65 مليون دولار، ومشروع إنتاج البنزين عالى الأوكتين CCR بشركة «الإسكندرية الوطنية للتكرير والبتروكيماويات» (أنربك) بتكلفة 219 مليون دولار، ومشروع إنشاء وحدة جديدة لاسترجاع الغازات VRU بشركة «أسيوط لتكرير البترول» باستثمارات 21 مليون دولار.

وانتهت الوزارة أيضا من مشروع إنشاء برج التقطير المبدئى بمعمل تكرير «ميدور» بتكلفة استثمارية 18 مليون دولار، ومشروع إعادة تأهيل مجمع التفحيم الحالى بشركة «السويس لتصنيع البترول» بتكلفة 1.5 مليون دولار (أعمال المرحلة الأولى) .

وقال المسئول إن الوزارة تستهدف من خلال تلك الاستراتيجية رفع قدرات وطاقات معامل التكرير، وإلحاقها بوحدات متطورة، لتعظيم حجم الإنتاج المحلى من المشتقات الخفيفة كالبنزين والسولار والبوتاجاز، وتلبية أغلب الاحتياجات المحلية، وتخفيض فاتورة الاستيراد من الخارج.

وبحسب آخر التصريحات الصادرة من مسئولين حكوميين، بلغ متوسط فاتورة استيراد المشتقات البترولية الشهرية خلال العام الماضى نحو 800 مليون دولار.

شارك الخبر مع أصدقائك