Loading...

«البترول» الأكثر جذباً للاستثمارات الأجنبية

«البترول» الأكثر جذباً للاستثمارات الأجنبية
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 6 أغسطس 06

أشرف فكري:
 
رشح عدد من الخبراء قطاع البترول لاحتلال المركز الاول هذا العام فيما يتعلق بقدرته علي جذب الاستثمارات الاجنبية المباشرة، وذلك في ظل نجاح هذا القطاع في الاستثمار بحوالي %40 علي الاقل من اجمالي جذب الاستثمار الاجنبية المباشرة الوافدة لمصر في النصف الاول من العام الحالي، والتي تقدر بنحو 5 مليارات دولار، فيما توزعت الــ %60 الباقية علي بقية القطاعات الصناعية، والتجارية.

 
ورغم تعدد العوامل التي تسهم في تصدر قطاع البترول والغاز للمسيرة الاستثمارية في مصر خلال السنوات الخمس الماضية علي الاقل، إلا أن أغلب الخبراء اتفقوا علي ان النموذج الاستثماري الذي تطبقه وزارة البترول منذ نهاية التسعينيات نجح في جذب عشرات من شركات البترول العالمية الاضافية للاستثمار في السوق المحلية ، والتي تجاوز عددها نحو 80 شركة تعمل بشكل مباشر في السوق المصرية، أو من خلال حصص مشاركة في ملكية الشركات.
 
ويعتمد النموذج الاستثماري لوزارة البترول علي اقامة شراكات متعددة بين الهيئات والشركات التابعة للوزارة وبين الشركات الاجنبية المستثمرة بما يتيح لها الحصول علي عائد يتلاءم مع تكلفة البحث والتنقيب، فضلاً عن المشاركة في العائدات بنسب تعادل المستويات العالمية اي بما يغطي عمليات البحث والتنقيب، والاستخراج وما يحيط بها من مخاطر.
 
وأكد جمال الناظر، رئيس جمعية رجال الاعمال المصريين، أن قطاع البترول يمثل بالفعل حلقة متميزة بالنسبة للاقتصاد المصري فيما يتعلق بالاندماج بسهولة بالاقتصاد العالمي، من خلال القدرة علي فهم متغيرات وعوامل جذب الاستثمارات الاجنبية القادمة للمنطقة عبر استحداث نماذج متعددة للاستثمار تتلاءم مع طبيعة الشركات العالمية الصغيرة والمتوسطة، في هذا الاطار، يكون لدي الشركات «الفرصة للدخول والاستثمار والنجاح» حسب قول رئيس جمعية رجال الاعمال المصريين.
 
وقد زادت الاستثمارات الاجنبية المباشرة الموجهة لقطاع البترول الي 3.4 مليار دولار، تتضمن نحو 2.6 مليار دولار استثمار موجهة للبحث والتنمية (بدون استثمارات التشغيل) و750 مليون دولار لمشرعات إسالة الغاز، مقابل نحو 2.9 مليار دولار خلال العام السابق، ليرتفع اجمالي الاستثمارات خلال السنوات الخمس الماضية الي 13.5 مليار دولار، منها نحو 10 مليارات دولار استثمارات اجنبية ونحو 3.5 مليارات استثمارات محلية.
 
وأكد جمعية رجال الاعمال أن هذه المؤشرات ساعدت بقوة في تعزيز معدلات نمو الصادرات ومستويات الانتاجية وذلك بفضل جهود شركات البترول العاملة في مصر، كما ساعدت التكنولوجيات المتقدمة، التي جلبتها الشركات الاجنبية، في تعزيز حجم الاحتياطي النفطي لأرقام دفعت مصر لكي تتصدر المرتبة السادسة في قائمة الدول المصدرة للغاز المسال، وإعلان اكثر من جهة استثمارية عن رغبتها في اقامة مجمعات للصناعات البتروكيماوية.
 
ومن جانبه ، قال الدكتور حمدي عبد العظيم، رئيس اكاديمية السادات السابق، إن قطاع البترول يتميز بجاذبية ملحوظة لدي الشركات العالمية في ظل النمو المتزايد بمعدلات الطلب علي مصادر الطاقة والارتفاعات القياسية التي تشهدها الاسعار حالياً، واشار الي ان الفترة القليلة الماضية شهدت اقبالاً متزايداً من جانب شركات صغيرة ومتوسطة تسعي للفوز بالفرص الاستثمارية المطروحة في مصر.
 
غير أن د. عبد العظيم يضع التشريعات والقوانين ذات الطبيعة الخاصة التي تحكم عمل شركات البترول سبباً رئيسياً يدفع جميع الشركات للدخول بقوة في مجال البحث والتنقيب عن البترول والغاز وإقامة مشروعات مشتركة مع شركات حكومية أو خاصة في صناعة البتروكيماويات أو الصناعات النفطية.
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 6 أغسطس 06