سيـــاســة

البابا تواضروس: بلادنا محفوظة وأرضنا مباركة ونصلي من أجل الأطباء

البابا تحدث عن فيروس كورونا في عظة الأحد

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية أن الجميع يثقون في الله وأن بلادنا محفوظة وأرضنا مباركة، ووعد الله لنا “مبارك شعب مصر”.

وأضاف: “نسأل الله أن ينهي أزمة فيروس كورونا عاجلًا وسريعًا، ونصلي من أجل المسؤولين والطاقم الطبي الذين يبذلون جهودًا كبيرة في ظل هذه الأجواء”.

وتابع البابا تواضروس الثاني خلال عظة الأحد التي ألقاها اليوم من المقر البابوي ونقلتها مجموعة من القنوات الفضائية أن وباء كورونا رسالة من الله لكي يستيقظ الإنسان الذي عاش في حروب ومجاعات واستعراض قوة وتخزين أسلحة وصار جمع المال والثروات شهوة حتى انتشرت الحروب والعنف والإرهاب، وأصيب العالم بالضعف الأخلاقي والفساد، وانتشرت أفكار مثل الإلحاد والشذوذ الجنسي.

وأضاف أن الإنسان انصرف عن الله الخالق ولم يتوقع أن فيروسًا صغيرًا مثل كورونا يؤثر في العالم بهذا الشكل ويخلق هلعًا وخوفًا وتأخذ الدول والحكومات إجراءات استثنائية لمواجهته.

وطمأن البابا تواضروس المصريين قائلًا: “كن مطمئنًا الله ضابط الكل يدير هذا العالم ومحب للبشر”، متسائلًا: “هل الله راض عن الخليقة؟ وأجاب نعم مازال الله يحب العالم ولكن لا يحب الشر الذي في العالم”، لافتا إلى أن بلادنا اتخذت إجراءات قوية وحاسمة والجميع يعمل لحفظ البلاد من شر هذا الفيروس.

واختتم: “انتهز الفرصة لأشكر الطاقم الطبي وهم جنود بواسل لحماية الشعب من الشرور”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »