استثمار

«الإنذار الأخير».. وضع ملصقات على العقارات المخالفة في القاهرة

30 سبتمبر أخر موعد للتقدم بطلبات التصالح على مخالفات البناء

شارك الخبر مع أصدقائك

في خطوة تعد هي الأولى من نوعها، قامت محافظة القاهرة بتوجيه “الإنذار الأخير” بوضع ملصقات على العقارات المخالفة تحذر طن خلالها المواطنين من التعامل مع بعض العقارات نظرا لمخالفتها تراخيص البناء وعدم تقدم ملاكها للتصالح على مخالفات البناء وفقا لقانون التصالح، وذلك في خطوة لحماية المواطنين من الاستغلال.

وكان اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة قد أكد أن 30 سبتمبر هو أخر موعد للتقدم بطلبات التصالح على مخالفات البناء محذرا من لم يتقدم بإجراءات التصالح باتخاذ كافة الإجراءات القانونية والتنفيذية ضده، مشيرا إلى أن كافة أجهزة الدولة تبذل قصارى جهدها لتسهيل كافة الإجراءات الخاصة بإنهاء إجراءات التصالح موجها رؤساء الأحياء بتذليل كافة العقبات التي تواجه المواطنين خلال تقديم ملفات التصالح مع عدم التهاون في إزالة المباني المخالفة لشروط الترخيص.

اقرأ أيضا  رئيس «إسكان النواب»: قرب انتهاء اللجنة من مشروع قانون المطورين العقاريين

وكان قد تفقد اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، اليوم، أعمال تسكين المواطنين المنقولين من المناطق العشوائية بالوايلي وروض الفرج (سيدي فرج) والمطرية والمرج (المهاجرين ) والشرابية بمشروع المحروسة ١ بحي السلام ثان والذين تم نقل ١٧٥٣ أسرة منهم حتى الآن.

وأكد المحافظ أن الدولة مستمرة في رعاية المواطنين وتوفير حياة كريمة لهم، مشيرا إلى أن إجراءات نقل المواطنين للمساكن الحضارية الجديدة تمت بعد دراسات مستفيضة، حيث كان الهدف هو نقل المواطن من مكان غير لائق به أو مهدد لحياته إلى مساكن مؤثثة بالكامل ومكان يتوافر فيه كافة الخدمات اللازمة لتوفير حياة كريمة له.

اقرأ أيضا  حياة كريمة .. مبادرة رئاسية تسعى لإفادة 58% من سكان الجمهورية

واضاف المحافظ أن الدولة وضعت خطة لتطوير المناطق العشوائية التي يتم إزالتها.

وتفقد المحافظ المركز الطبي بمدينة المحروسة ١، كما قام بجولة بأنحاء المدينة  للاطمئنان على توافر كافة الخدمات للمواطنين من مدارس وملاعب وحدائق ومركز شباب ومحال تجارية وسلع غذائية.

محافظ القاهرة يشهد إزالة أحد المناطق العشوائية

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »