سيـــاســة

الاندبندنت: تركيا تمهد لغزو شمال سوريا

الاندبندنت: تركيا تمهد لغزو شمال سوريا 

شارك الخبر مع أصدقائك


أيمن عزام

اعتبر محلل سياسي أن احتجاجات تركيا على الانتهاك الروسي لأجوائها، شكل من أشكال التحرش الذي يمهد لغزو تركي محتمل لأراضي سورية.

وقال الكاتب باتريك كوكبيرن في مقالة نشرتها صحيفة الاندبندنت، إن تورط تركيا في مغامرة غزو أراضي سوريا لإنقاذ  المليشيات الموالية لها هناك، يحمل مخاطر كبيرة تردع أي حكومة تركية عن تنفيذ هذه المغامرة، لكنها لن تردع رجب طيب اردوغان الرئيس الحالي للبلاد لأنه واحد من الشخصيات التي لا يمكن توقع ردود افعالها.

وأضاف كوكبيرن أن أردوغان فعل ما لم يكن يتوقعه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عندما اخبرته المخابرات العسكرية الروسية اعتزام تركيا  اسقاط المقاتلات الروسية، لكنه استبعد وقوع هذا اعتقادا منه بأن تركيا لن تغامر باستفزاز روسيا ودفعها للتورط عسكريا بشكل اعمق في الحرب السورية.

وتمر الحرب السورية بمرحلة مفصلية، فخلال العام الماضي تمكن الأكراد السوريين الاستيلاء على نصف الأراضي المحاذية لتركيا، كما استطاعت وحدات حماية الشعب التابعة للأكراد السوريين الاستيلاء في يونيو الماضي على معبر حدودي يقع شمال الرقة ويعد خط امداد رئيسي يستخدمه  تنظيم داعش بكثافة. 

واستطاع الأكراد التقدم في جميع الاتجاهات بدعم من القوات الجوية الأمريكية لدرجة أنه لم يتبق أمام وحدات حماية الشعب لإغلاق كافة خطوط امداد تنظيم داعش وغيره من قوات المعارضة سوى الاستيلاء على اراضي لا تتجاوز مساحتها 60 ميل. 

ولم تتحرك تركيا برغم استيلاء ميليشيا القوات الديمقراطية السورية الموالية للأكراد على سد تشرين على نهر الفرات، مما شكل مصدر تهديد لبلدة مانبيج الواقعة تحت سيطرة داعش، حتى بعد أن اعلنت تركيا أن هذه المنطقة تندرج ضمن المناطق التي تعتبرها خط احمر بالنسبة لها. 
ويدرس أكراد سوريا حاليا اتخاذ خطوة جريئة اخرى بمحاولة الاستيلاء على الاراضي الاستراتيجية الواقعة شمال مدينة حلب وربطها بالجيوب الكردية.

ويحقق الرئيس السوري بشار الأسد تقدما ملحوظا على العديد من الجبهات بدعم من المظلة الجوية الروسية، وهو ما يعني اخفاق رجب طيب اردوغان في تنفيذ استراتيجية اسقاط بشار الأسد عن طريق دعم قوات المعارضة المسلحة.

ويرى جيرارد تشاليند الخبير الفرنسي في سياسات الشرق الأوسط والحروب غير النظامية أن   تركيا ستواجه معارضة قوية من الولايات المتحدة وروسيا حال ارسالها قوات الى شمال سوريا، لكن شخصية اردوغان الرافضة للفشل ربما تجعل هذا الاحتمال ممكنا.

شارك الخبر مع أصدقائك