استثمار

الانتهاء من إعادة تركيب البوابة الخارجية الأصلية لـ«المتحف المصري بالتحرير»

تم فكها منذ شهور وتركيب بوابة أخرى بصورة مؤقته لحين الانتهاء من خروج المومياوات الملكية من المتحف

شارك الخبر مع أصدقائك

بعد الانتهاء من فعالية نقل موكب المومياوات الملكية، تم اليوم، الانتهاء من إعادة تركيب البوابة الخارجية الأصلية لـ”المتحف المصري بالتحرير”، التي تم فكها منذ شهور وحفظها بحديقة المتحف وتركيب بوابة غيرها حديثة بصورة مؤقتة، لحين الانتهاء من خروج المومياوات الملكية من المتحف إلى مكان عرضها الدائم بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط.

اقرأ أيضا  الانتهاء من مشروع تطوير خدمات الزائرين بمنطقة بنى حسن الأثرية

وأوضحت صباح عبد الرزاق مدير عام المتحف المصري بالتحرير أن البوابة الحديدية الخارجية الأصلية للمتحف المصري تم فكها منذ شهور قبل الفعالية للحفاظ عليها وتسهيل خروج موكب المومياوات.

وأشارت الدراسات إلى ضيق المسافة بين ضلفتي الباب بعد فتحه مما يصعب من عملية مرور الموكب، لذلك تم تدعيم وفك البوابة الأصلية بمعرفة المختصين وتصنيع بوابة أخرى حديدية بصورة مؤقتة تسمح بمرور الموكب بسهولة وللحفاظ على البوابة الاصلية.

اقرأ أيضا  الحكومة تستجيب لمقترح تعديلات قانون مشاركة القطاع الخاص في مشروعات البنية الأساسية

ولفتت عبد الرازق إلى أن البوابة الخارجية الأصلية للمتحف كان قد تم ترميمها واعادة تشغيلها العام الماضي، لأول مرة منذ تعرضها للتلف عام 2011.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »