اقتصاد وأسواق

الاقتصاد‮ »‬اليوناني‮« ‬معرض لمزيد من التدهور

إعداد - محمد الحسيني   توقع عدد كبير من الخبراء والمحللين مزيداً من التدهور في  الاقتصاد اليوناني خلال الفترة المقبلة بعد انكماشه بنسبة %1.5 في الربع الثاني من 2010 أو بنسبة %3.5 خلال العام الماضي. بعكس منطقة اليورو التي سجلت…

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد – محمد الحسيني
 
توقع عدد كبير من الخبراء والمحللين مزيداً من التدهور في  الاقتصاد اليوناني خلال الفترة المقبلة بعد انكماشه بنسبة %1.5 في الربع الثاني من 2010 أو بنسبة %3.5 خلال العام الماضي. بعكس منطقة اليورو التي سجلت نمواً اقتصادياً فاق التوقعات السابقة مدعوماً بالأداء القوي للاقتصاد الألماني.

 
وبلغ متوسط النمو في دول منطقة اليورو الـ16 بالإضافة إلي باقي الدول  الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، %1 خلال الربع الثاني من هذا العام.
 
لكن أرباح النمو والأداءً الاقتصادياً الجيد لم يمتد إلي اليونان التي شهدت انكماشاً في الربع الثاني كما لم ينعكس أثر هذا النمو بقوة في كل من إسبانيا والبرتغال اللتين حققتا نمواً ضئيلاً بنسبة %0.2 فقط خلال الربع الثاني.
 
وتشكك الأرقام الأخيرة حول أداء الاقتصاد اليوناني في مصداقية الثناء والإشادة التي حظيت بها الحكومة اليونانية من كل من صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي  والبنك المركزي الأوروبي بداية الشهر الحالي إزاء ما اعتبرته الجهات الثلاث نجاحاً في تنفيذ الإجراءات التقشفية لتقليل عجز الموازنة.
 
من جهة أخري سجلت الإيرادات الحكومية نمواً مخيباً للآمال بنسبة %4.1 فقط لتعجز عن الوصول إلي التوقعات السابقة  التي تنبأت بزيادة الإيرادات الحكومية بنسبة %13.7.
 
وفي السياق نفسه نشرت مجلة »الإيكونمست« الاقتصادية تحقيقاً صحفياً أكدت فيه استمرار تدهور الوضع الاقتصادي في اليونان رغم خطط وإجراءات المواجهة التي أعلنتها الحكومة اليونانية ورغم خطط الدعم التي أعلن عنها الاتحاد الأوروبي للتخفيف من حدة الآثار السلبية الناتجة عن الأزمة.
 
وذكرت »الإيكونمست« ارتفاع معدل البطالة في اليونان بنسبة %11.7 في الربع الأول من 2010 مقارنة بـ%9.3 فقط خلال الفترة نفسها من 2009، مضيفة أن معدل البطالة قد يرتفع إلي %20 مع نهاية 2011 طبقاً لبعض التوقعات المتشائمة.
 
وبالإضافة إلي هذا تراجعت عائدات السياحة التي تساهم بـ%15 من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد بنسبة %9 مؤخراً كما سجل عدد تراخيص البناء الجديدة انخفاضاً حاداً مما يشكل ضغوطاً كبيرة علي الحكومة اليونانية في الفترة المقبلة.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »