بورصة وشركات

الاضطرابات اللوجيستية تهبط بأرباح «العرفة» %3 خلال 9 شهور

محمد فضل تسببت الاضطرابات اللوجيستية المتمثلة فى تباطؤ حركة النقل، والتوترات السياسية المتكررة خلال الفترة الماضية، فى تراجع مبيعات قطاع الملابس الجاهزة، مما انعكس على انخفاض مبيعات شركة العرفة القابضة للاستثمارات والاستشارات بنسبة %6.86 خلال الشهور التسعة من فبراير حتى…

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد فضل

تسببت الاضطرابات اللوجيستية المتمثلة فى تباطؤ حركة النقل، والتوترات السياسية المتكررة خلال الفترة الماضية، فى تراجع مبيعات قطاع الملابس الجاهزة، مما انعكس على انخفاض مبيعات شركة العرفة القابضة للاستثمارات والاستشارات بنسبة %6.86 خلال الشهور التسعة من فبراير حتى أكتوبر من العام الحالى، مقارنة بالفترة نفسها من 2011، وانخفاض صافى الأرباح إلى 6.3 مليون دولار مقارنة بـ6.5 مليون دولار بمعدل هبوط %3 خلال فترة المقارنة.

وأوضح تقرير الشركة تعليقًا على نتائج الأعمال، أن مبيعات «العرفة» خلال الأشهر التسعة الأولى من العام المالى 2012، هبطت إلى 192.2 مليون دولار، مقابل 206.3 مليون دولار خلال الفترة المقابلة من العام الماضى، نتيجة التخلص من بعض الأنشطة غير المربحة فى إنجلترا عبر إعادة هيكلة شركة بيرد، التابعة لقطاع التجزئة، بجانب انخفاض مساهمة مبيعات شركة مصر البرتغال المملوكة لـ«العرفة»، حيث اقتصرت على 2.5 مليون دولار، مقابل 14.5 مليون دولار خلال فترة المقارنة.

ونجحت شركة كونكريت فى نمو صافى أرباحها بنحو %30، ليساهم فى تحسن مبيعات قطاع التجزئة الذى استفاد من تحسن عمليات الشركة فى المملكة المتحدة، نتيجة المضى فى خطة إعادة الهيكلة وخفض التكاليف، ورغم تراجع مبيعات القطاع إلى 122.09 مليون دولار خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالى، مقابل 142.56 مليون دولار من الفترة المقابلة، فإن هوامش الربحية ارتفعت من %0.7 إلى %2.7، ليرتفع صافى ربح القطاع إلى 3.3 مليون دولار، مقابل 925 ألف دولار خلال فترة المقارنة.

وارتفعت مبيعات قطاع المنسوجات بنسبة %17 لتصل إلى 13.3 مليون دولار، مقابل 11.35 مليون دولار خلال فترة المقارنة، إلا أن صافى أرباحها انخفض إلى 1.54 مليون دولار، مقابل 1.726 مليون دولار.

وعلى الجانب الآخر، تراجعت مبيعات قطاع الملابس الجاهزة إلى 87.75 مليون دولار خلال الأشهر التسعة الماضية من 2012، مقابل 95.88 مليون دولار، خلال الفترة المقابلة من العام الماضى، نتيجة الاضطرابات اللوجيستية، مما انعكس على وجود استراتيجيات متحفظة لبعض العملاء، مما أدى إلى تراجع صافى الأرباح إلى 3.852 مليون دولار بهوامش ربحية %4.4، مقابل صافى أرباح 6.9 مليون دولار مسجلة هوامش ربحية %7.2 خلال فترة المقارنة.

ورغم تراجع صافى أرباح «العرفة» خلال الأشهر التسعة الماضية، فإن هوامش الربحية شهدت تحسنًا طفيفًا بمعدل %0.1 لتصل إلى %3.3، مقابل %3.2 خلال الفترة المقابلة من 2011.

شارك الخبر مع أصدقائك