تأميـــن

الاشتراكات المحددة.. مستقبل صناديق التأمين الخاصة

قال الدكتورمحمد معيط نائب رئيس هيئة الرقابة المالية ان الاتجاه العالمى لصناديق التأمين الخاصة  يقوم علي التحول لنظام  الاشتراكات المحددة بدلا من المزايا المحددة وعلي الرغم من ذلك لايزال النظام السائد فى مصر هو نظام المزايا المحددة بنسبة تفوق الـ 95% .

شارك الخبر مع أصدقائك

مروة عبد  النبى والشاذلى جمعة :
 
قال الدكتورمحمد معيط نائب رئيس هيئة الرقابة المالية ان الاتجاه العالمى لصناديق التأمين الخاصة  يقوم علي التحول لنظام  الاشتراكات المحددة بدلا من المزايا المحددة وعلي الرغم من ذلك لايزال النظام السائد فى مصر هو نظام المزايا المحددة بنسبة تفوق الـ 95% .

واشار فى كلمته خلال الجلسة الاولي للمؤتمر السادس لصناديق التأمين الخاصة والتي تناولت “الاتجاهات الحديثة واستراتيجية منظمة الـ IOPS فى تطوير نظم ادارة صناديق التامين الخاصة” الي الضغوط التي تحول دون تحول الصناديق الي اسلوب الاشتراكات المحددة  والتى يشكل فيها عائدالاستثمار عنصرا جوهريا.

وتطرق معيط الي حوكمة  الصناديق الخاصة اوما يعرف بصناديق المعاشات التكميلية  خصوصا وان  قواعد الحوكمة هى التى ستحكم قرارات مجلس ادارةالصندوق واتجاهات صنع القرار بالصندوق والخاصة باستثماراته لصالح الاعضاء المستفيدين منه.
 
واكد  ان المطلوب جذب ادارات صناديق التامين الخاصة للتعاون مع جهة الرقابة وامدادها بكافة البيانات التفصيلية  والزام كافة مجالس اداراتها باتباع تلك القواعد والتي تصب في مصلحة اعضاء تلك الصناديق .

واشار الي اهمية الاستقرار المالى للصناديق الخاصة والتي تتطلب ضرورة توافر الملاءة المالية الكافية للوفاء بالالتزامات تجاه المشتركين، لافتا الى ان الاتجاه العالمى ييميل الي ضرورة استقرار صناديق  المعاشات التكميلية لاسيما وانها تمثل اكبر مصدر للدخل القومى .

واشار معيط الي ان  مجلس ادارة  الهيئة  وضع فى تعديلات اللائحة التنفيذية مايجبر الصناديق على التصفية فى حالة عدم كفاية اموالها بالاضافة الى ان الزام الصناديق التي تتجاوز اموالها 10 ملايين بتعيين خبير تامين او  مدير استثمار لاحكام السيطرة الفنية علي تلك الصناديق.

وتابع ان منظمة الـ” IOPS ” تسعي لايجاد حلول  لتوفيق الاوضاع بين متطلبات مراقبى الصناديق واعضاء مجلس ادارتها ، لافتا الي ان هناك مشكلات كبيرة تتعلق بصحةانعقاد الجمعيات العمومية بالاضافة الى اشكالية  التزمات صناديق التامين الخاصة طويلة الاجل .

ونوه الى  منظمة  الـ” IOPS ” انتهت الي ضرورة وجود مؤشرات خطر لصناديق المعاشات التكميلة حتى يتم  اتباع اساليب ادارة خطر هذه الصناديق منذ ظهور اول نذار مبكر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »