بورصة وشركات

الاسهم الكبري تتماسك امام مبيعات الاجانب بدعم من مشتريات المؤسسات المحلية

فريد عبداللطيف:   تمكنت شريحة من الاسهم الكبري من وقف نزيف الخسائر في النصف الاول من تعاملات اليوم بدعم من استهدافها من جديد من قبل المؤسسات وصناديق الاستثمار المحلية بعد وصول اغلبها الي ادني مستوياتها منذ بداية العام. وارتفع مؤشر…

شارك الخبر مع أصدقائك

فريد عبداللطيف:
 
تمكنت شريحة من الاسهم الكبري من وقف نزيف الخسائر في النصف الاول من تعاملات اليوم بدعم من استهدافها من جديد من قبل المؤسسات وصناديق الاستثمار المحلية بعد وصول اغلبها الي ادني مستوياتها منذ بداية العام.

وارتفع مؤشر EGX 30 حتي الواحدة ظهرا بنسبة 00.48% مسجلا 5150 نقطة. واستقر مؤشرEGX 70 عند نفس مستواه السابق مسجلا 447 نقطة.

وحد من قدرة البورصة علي الصعود تصاعد مبيعات الاجانب بعد سلسلة القرارات الطاردة للمستثمرين والمهملة لحقوق الاقلية من حملة الاسهم. وكان اخر هذه القرارات فرض ضريبة 10% علي الارباح الراسمالية لحصة التداول الحر لاسهم سوسيتيه جنرال مع اعفاء الطرف الفرنسي من الضريبة.

وارتفعت حصة الاجانب من السوق الي 36% مع اتجاههم للبيع بصافي قيمة 15 مليون جنيه. من جهة اخري اتجه المصريين للشراء بصافي 6 قيمة مليون جنيه, وتراجعت حصتهم من السوق الي 57%. وارتفعت حصة المؤسسات الي 51% من الاجمالي مقابل 49% للافراد.

واستهدفت المؤسسات المحلية عدد من الاسهم الكبري ودفعتها للصعود وفي مقدمتها اوراسكوم تليكوم الذي ارتفع بنسبة 3.6% مسجلا 4.33 جنيه. كما تمكن سهم اوراسكوم للانشاء من وقف نزيف الاسعار ليرتفع بنسبة 3.5% مسجلا 241 جنيه.

وقاد السوق سهم التجاري الدولي  بقيمة تعاملات 32 مليون جنيه مثلت 22% من الاجمالي الذي بلغ 143 مليون جنيه. وتراجع السهم بنسبة 1% مسجلا 30.6 جنيه وهو ادني مستوياته منذ بداية العام.

ومن جانبه سجل سهم هيرمس ادني مستوياته منذ بداية العام بعد تراجعه بنسبة 0.5% مسجلا 10 جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »