غير مصنف

الاسكوتر والدراجات ذاتية القيادة ستصبح مألوفة داخل المدن بعد عشر سنوات (انفوجراف)

اصابات الاسكوتر الكهربائي اجبرت البعض على المطالبة بحظر استخدامه لحين توفر تدابير السلامة

شارك الخبر مع أصدقائك

ينتظر الاسكوتر والدراجات الكهربائية مستقبل مشرق عالميا. ويتوقع أحد المستثمرين أن يصبح الاسكوتر والدراجات ذاتية القيادة أمرا مألوفا داخل المدن بعد عشر سنوات.

وتشير أحدث التقديرات إلى أن  مبيعات الدراجات الكهربائية ستقفز إلى 24.3 مليار دولار بحلول عام 2025، حسب تقديرات موظفي الرابطة القومية للنقل داخل المدن.

زيادة الرحلات

وأشارت وكالة سي إن إن إلى أن  أعداد الرحلات عبر وسائل الانتقال متناهية الصغر مثل الاسكوتر والدراجات الكهربائية قفزت في الولايات المتحدة لتصل إلى 84 مليون رحلة عام 2018.  يعني هذا زيادتها بأكثر من الضعف مقارنة بعام 2017.

ويتوقع مات بريزنا، أحد المستثمرين من مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية أن تصبح الاسكوتر والدراجات ذاتية القيادة مألوفة داخل المدن. لكنها على المدى القصير تعاني من مصاعب وعراقيل تشمل السرقة.

وأشار بريزنا إلى أن العامين القادمين سيحملان مصاعب كبيرة لوسائل النقل متناهية الصغر.

وتابع:” لم يمكن امتلاك تليفون محمول أمرا معتادا منذ عشر سنوات ماضية لكنه أصبح في أيدى الجميع حاليا.” 

ضخ تمويلات

لم تتراجع ثقة المستثمرين في مشغلي تطبيق  الاسكوتر الكهربائي داخل أوربا حيث اعلنت شركة فوي تكنولوجي Voi Technology السويدية عن حصولها على تمويل جديد بقيمة 85 مليون دولار، حسب تقرير لوكالة بلومبرج.

 وفي اكتوبر الماضي حصلت شركة تير موبيلتي Tier Mobility للاسكوتر على تمويل بقيمة 60 مليون دولار. وكانت المساهمة الرئيسية في التمويل من نصيب صندوق فيجن فند Vision Fund العملاق التابع لمجموعة سوفت بنك جروب.

اقرأ أيضا  مواعيد القطارات المتجهة من القاهرة للمحافظات اليوم الاثنين 26-10-2020

أرباح عالمية

وقال فريدريك هجلم المدير التنفيذي لشركة فوي في حوار مع بلومبرج :” بدأنا نحقق أرباحا في بعض المدن وسنستخدم هذا التمويل الجديد في تحقيق الأرباح في العالم بحلول عام 2021 أو 2022.”

حلول فصل الشتاء

ويجئ حصول شركة فوي على هذا التمويل في وقت حرج للغاية بالنسبة لشركات الاسكوتر، وهو حلول فصل الشتاء. وعندما تتزايد برودة الطقس وتمتلئ الشوارع بالجليد والأمطار يصبح الاسكوتر وسيلة مواصلات أقل جاذبية. وينعكس هذا بالسلب على هوامش أرباح الشركات الناشئة المنتجة للاسكوتر.

وأعلنت شركة بيرد Bird عملاق النقل المتناهي الصغر في الولايات المتحدة في أكتوبر الماضي أنها ستجمع رأس مال نقدي جديد بقيمة 275 مليون دولار  قبل حلول الأشهر الأكثر برودة.

تزايد الطلب

وأدى تزايد الطلب على الاسكوتر الكهربائي  في المدن العالمية إلى تمكين اللاعبين الكبار في الصناعة من رفع القيمة السوقية لشركاتهم لتصل إلى مليارات الدولارات خلال فترة زمنية تقل عن العامين.

ورجحت التقديرات ارتفاع شعبية شركات كبرى مثل بيرد في شمال امريكا  لتقود السوق في المستقبل. وساهم هذا في ظهور العديد من الشركات المنافسة الجديدة في أوربا خلال الأشهر ال18 الماضية.

فرص اندماج غائمة

فرص الاندماج بين شركات الاسكوتر الكهربائي لا تزال غائمة. وأوردت وكالة بلومبرج في فبراير الماضي  قيام كلا من شركة تير وفوي بعقد مباحثات أولية بشأن الدخول في صفقة دمج محتملة بهدف المحافظة على التنافسية. ويبدو أن الشركتين فضلتا العمل بشكل مستقل عن الآخر والسعى للحصول على تمويلات جديدة كبديل عن الدمج.

اقرأ أيضا  تجديد حبس ممثلة بتهمة قتل زوجها 45 يوما

وقادت شركة فوستك نيو فنتشرز تزويد شركة فوي بالتمويل الذي تحتاجه وذلك بمشاركة عدد من المستثمرين القائمين مثل بلدرتون كابتل.

المانيا سوق ضخم

ونجحت شركة فوي الناشئة في جمع تمويل بقيمة 30 مليون دولار في مارس الماضي. وقالت الشركة في بيان لها أنها تعمل حاليا في 38 مدينة داخل 10 دول أوربية. واعتبر بير بريلوث المدير التنفيذي لشركة فوي أن المانيا تعد  سوق ضخم لأعمال الشركة.

ألعاب أطفال

ويحد من استخدام الاسكوتر والدراجات الكهربائية عدم توفر ممرات خاصة بهما. ويتعامل المسئولون في المحليات في الولايات المتحدة مع الاسكوتر والدراجات على اساس كونها مجرد “العاب أطفال،” ومصدر إزعاج.

تصميمات جديدة

وتقول سي إن إن في تقرير لها أن تصميمات جديدة من وسائل النقل متناهي الصغر تظهر كل يوم في الطرقات. وتشمل بعض هذه التصميمات إتاحة فرصة لجلوس السائق بينما تتيح تصميمات أخرى مساحة أكبر.

وقامت شركة بوستد Boosted بتصنيع سكوتر ريف الكهربائي (Rev electric scooter)  المزود بقدرة على حمل أوزان أكبر. يستطيع هذا الاسكوتر حمل أشخاص بالغين وزن  250 رطل بزيادة تصل إلى 30 رطل مقارنة بالاسكوتر الكهربائي التقليدي.

اقرأ أيضا  درجات الحرارة اليوم الخميس 22-10-2020 فى مصر

مستقبل مشرق

تتطور تكنولوجيا البطاريات الكهربائية بسرعة كبيرة. ويعني هذا أنها ستصبح مؤهلة في المستقبل لحمل عدة اشخاص وتمكينهم من السفر مسافات طويلة بشحنة واحدة. ولا يزال الماتور الكهربائي ومتانة الدراجة والاسكوتر غير قوية ولا كبيرة بالقدر الكافي للسفر عبر التلال وحمل أوزان كبيرة.

ويمكن تحقيق هذا الهدف عن طريق زيادة مدى الدراجات والاسكوترات حتى يمكن تمكين الناس من السفر لمسافات أكبر وعبر اراضي متنوعة.

وتم داخل المعامل تطوير ماتور كهربائي له عزم دوران يكفي للمرور عبر المنحنيات الحادة وزيادة المدى للسفر مسافات أطول قبل نفاذ البطارية.

حمى الاسكوتر

نال الاسكوتر الكهربائي شعبية جارفة في الولايات المتحدة. وتقوم الكثير من الشركات بتأجيره نظير دولار واحد لكل ساعة وسنتات قليلة نظير كل دقيقة أضافية، حسب موقع ستاتيستا الاحصائي.

اصابات وجروح وكسور

وأشار موقع ستاتيستا إلى أن العديد من المدن حول العالم مثل سنغافورا ولندن ولوس انجلوس أوردت حالات اصابات خطيرة ناتجة عن قيادة الاسكوتر الكهربائي. لكنه لا توجد أرقام رسمية عن حالات الوفاة.

وتم إجراء دراسة جديدة في الولايات المتحدة بواسطة جامعة كاليفورنيا حول الفترة من سبتمبر 2017 إلى اغسطس 2018. وتوصلت الدراسة إلى أن 249 شخص تعرضوا لإصابات استدعت التدخل الطبي بسبب قيادة الاسكوتر الكهربائي. وتم نقل الثلث منهم إلى المستشفيات عبر سيارات الاسعاف. وشملت الإصابات كسور في العظام بنسبة 40% و ارتجاج في المخ بنسبة 31.7% و جروح قطعية وكدمات. ويستخدم الاسكوتر الكهربائي نحو 65 ألف شخص في الولايات المتحدة. ويدور حديث حول فرض حظر عليها لحين إتباع تدابير السلامة.  

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »