سيــارات

الاستقرار على 5 عروض لشراء حصة القطريين في البافارية للسيارات

استطاعت «البافارية» أن تدفع العلامة «بى إم دبليو» إلى صدارة السيارات الفاخرة فى السوق المصرية

شارك الخبر مع أصدقائك

تلقت المجموعة البافارية للسيارات وكلاء «بى إم دابليو» و»مينى» عددا من العروض لشراء حصص المساهمين الرئيسيين القطريين لصالح رجال أعمال مصريين وعرب خلال الفترة الماضية.

ووضع المساهمون قائمة مختصرة «short list» تضم نحو خمسة عروض مقدمة لصالح مجموعات ورجال أعمال مصريين وعرب إثر تقديم عدد كبير من الطلبات للاستحواذ على حصة القطريين فى «البافارية».

وكانت شركة «أرقام» ومكتب معتوق والحناوى يعملان على إعادة تقييم أصول وممتلكات «البافارية» بعدما قرر الشريك القطرى الذى يعتبر المساهم الرئيسى التخارج من الشركة وبيع الأسهم على أن تستمر باقى حصص مساهميها بنفس نسبها الحالية.

وعلى الأغلب سيتوقف البت النهائى فى العروض الخمسة المقدمة لشراء حصة القطريين على موافقة «بى إم دابليو» العالمية على الشريك الجديد، والذى يجب أن يتوافق مع سياستها الدولية مع الوكلاء.

وتوقع مصدر مسئول فضل عدم ذكر اسمه أن يتم البت النهائى فى القائمة المختصرة المكونة من خمسة عروض لمجموعات عاملة فى مجال السيارات ورجال أعمال مصريين وعرب أواخر العام الحالى.

وقال إن الاتجاه لإعداد قائمة مختصرة «short list» من العروض جاء بعد تقدم عدد كبير من رجال الأعمال الذين أبدوا نيتهم لشراء أسهم الشريك القطرى فى «البافارية».

وأوضح أن عملية شراء حصص المساهمين الراغبين فى التخارج ستستغرق وقتا لمراجعة المتقدمين لتقييمات الشركات العاملة حاليًا على تقييم أصول وممتلكات «البافارية» فى إشارة إلى «أرقام» ومكتب معتوق والحناوى.

وتضم المجموعة البافارية للسيارات مجموعة من الشركات تخص البيع وخدمات الصيانة ومصانع للمركبات ومكوناتها ويمتلك فيها القطريون حصة أغلبية مع عدد من الشركاء الآخرين.

واستطاعت «البافارية» أن تدفع العلامة «بى إم دبليو» إلى صدارة السيارات الفاخرة فى السوق المصرية بفضل سياسة التجميع المحلى لأغلب طرازاتها بمصانعها فى 6 أكتوبر، وبلغت مبيعات «بى إم دبليو» 5000 سيارة خلال العام الماضى.

شارك الخبر مع أصدقائك