اقتصاد وأسواق

الاستخدام المفرط للمبيدات‮ ‬يخفض الصادرات الزراعية

علاء البحار حذر الخبراء من الاستخدام المبالغ فيه للمبيدات الحشرية والذي يتسبب في التناقص التدريجي للإنتاج الزراعي، حيث تم رصد نسبة كبيرة من بقايا المبيدات التي تظهر آثارها علي المنتجات الزراعية، مما يؤدي إلي انخفاض صادرات الخضر والفاكهة إلي أوروبا…

شارك الخبر مع أصدقائك

علاء البحار

حذر الخبراء من الاستخدام المبالغ فيه للمبيدات الحشرية والذي يتسبب في التناقص التدريجي للإنتاج الزراعي، حيث تم رصد نسبة كبيرة من بقايا المبيدات التي تظهر آثارها علي المنتجات الزراعية، مما يؤدي إلي انخفاض صادرات الخضر والفاكهة إلي أوروبا وأمريكا.

أشار الخبراء إلي أن المبيدات تؤثر سلباً علي المخزون الجوفي للمياه والمجاري المائية، مما يحتم البحث عن بدائل أخري تقل فيها الخطورة وتساهم في زيادة الإنتاج الزراعي.

قال الدكتور مجدي فرحات، مدير معهد بحوث وقاية النباتات، إن المبيدات لها آثار جانبية وسلبية علي الزراعة، ولابد من اتباع الارشادات والطرق العلمية في حال استخدامها. وحذر فرحات في تصريحات لـ»المال« من الاستخدام المتزايد للمبيدات المهربة والتي تؤثر سلبا علي الإنتاج الزراعي، حيث تم رصد عبوات فارغة للمبيدات المهربة في بعض المزارع، مشيراً إلي أن ظاهرة المبيدات المهربة غير مرصودة إحصائياً.

وكشف عن زيادة تكلفة الاستثمارات في المبيدات الحشرية والتي تصل إلي 300 مليون دولار لإنتاج تركيبة جديدة من المبيدات، كما يستغرق إنتاج التركيبة ما يقرب من 10 أعوام.

وأشار إلي أن المبيدات ليست الحل الوحيد للتغلب علي الآفات، لكن هناك طرقآ أخري مثل تغيير موعد الزراعة واستخدام أصناف مهجنة ضد الإصابة ووقاية الحشائش، واستخدام مركبات حيوية بدلاً من المبيدات.

وأكد الدكتور محمود النجار، مستشار مدير مركز البحوث الزراعية ضرورة تطبيق المعايير العالمية المتبعة في تداول واستخدام المبيدات.

وأشار في اجتماع عقد مؤخراً في القاهرة مع مجموعة دول البحر المتوسط المصنعة للمبيدات إلي إنشاء معمل مركزي لمتبقيات المبيدات والمعادن الثقيلة يتبع مركز البحوث الزراعية بهدف تحليل رسائل المنتجات الزراعية المعدة للتصدير بما يتماشي مع متطلبات الاتحاد الأوروبي، وتحديد الحدود القصوي للمتبقيات في الأغذية المصدرة مع وجود قياسات للسوق المحلية أيضاً.

وأصدرت لجنة مبيدات الآفات بوزارة الزراعة العديد من القرارات الوزارية التي تنظم استيراد واستخدامات المبيدات بطرق بيئية آمنة، إضافة إلي إطلاع المهتمين والمتخصصين علي أحدث المستجدات الدولية في هذا الموضوع.

كما تهتم اللجنة بتدريب التجار والعاملين بمجال بيع وتداول المبيدات وأسلوب التخلص من العبوات الفارغة.

كما وضعت اللجنة معايير لتسجيل المبيدات وتداولها بالسوق المصرية بدءاً من استيراد المركبات واشتراط وجود ملف فني متكامل للمركب يتم فحصه من خلال متخصصين في المبيدات مع إجراء تحاليل معملية لمطابقته مع ما ورد عنه بالملف الفني الوارد في المعمل المركزي.

شارك الخبر مع أصدقائك