استثمار

«الاستثمار » ترسم خريطة كاملة لتنمية «خليج السويس »

كتبت ـ سمر السيد وهاجر عمران : تعتزم الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة رسم خريطة شاملة لفرص الاستثمار فى منطقة خليج السويس بالكامل بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية «USAID» ، وأكد أسامة صالح، رئيس الهيئة، أن الوكالة أبدت موافقتها…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت ـ سمر السيد وهاجر عمران :

تعتزم الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة رسم خريطة شاملة لفرص الاستثمار فى منطقة خليج السويس بالكامل بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية «USAID» ، وأكد أسامة صالح، رئيس الهيئة، أن الوكالة أبدت موافقتها المبدئية على المشروع بعد جولة مفاوضات . وأوضح صالح، على هامش المؤتمر الذى عقدته الهيئة، أمس الأحد، لتوزيع شهادات اجتياز الدورة التدريبية لـ 49 متدربا من 5 وكالات ترويجية للاستثمار بدول حوض النيل، أن الجهود السابقة لم تتمكن من تحديد كل فرص الاستثمار بمنطقة خليج السويس، واصفا هذه الجهود بأنها كانت منفردة واقتصرت على مناطق معينة دون الأخرى، وذلك على الرغم من أن المنطقة تزخر بفرص الاستثمار، مشيرا الى أن تكلفة المشروع من المتوقع أن تصل الى عشرات الملايين، رافضا تحديد قيمة معينة لتكلفة المشروع . وأشار الى أن الهيئة تلقت عروضا من شركات أوروبية وأمريكية وعربية لضخ أكثر من 10 مليارات جنيه بمنطقة «شمال غرب » خليج السويس، على أن يبدأ ضخ الاستثمارات منتصف يوليو المقبل، وأوضح أن الهيئة تتفاوض حاليا مع بعض الجهات الفيتنامية والكورية الجنوبية لإحياء صناعة السفن فى مصر بهدف   الاستفادة من خبراتها العالمية فى هذا المجال .

وفى سياق متصل، أكد رئيس الهيئة العامة للاستثمار تحويل 22 شركة صغيرة ومتوسطة من القطاع غير الرسمى الى نظيره الرسمى، مشيرا الى تنسيق الهيئة بين هذه الشركات ومحافظة القاهرة لتوقيع عقود جمع القمامة لمساعدة الشركات على العمل بصورة أفضل خلال الفترة المقبلة .

وأشار صالح الى أن الهيئة العامة للاستثمار كانت قد اجتمعت خلال الفترة المقبلة مع وزارة البيئة وهيئة التنمية الصناعية ومصلحة الضرائب لمحاولة مساعدة الشركات على التحول من القطاع غير الرسمى الى نظيره الرسمى، مؤكدا أن قيمة الرشاوى التى دفعها أصحاب المشروعات أكبر من قيمة الضرائب المتوقع فرضها على مشروعاتهم . ولفت الى جهود الهيئة فى هذا الصدد والخاصة بإطلاق برنامج جديد يحمل اسم «عيادات دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة » بالتعاون مع بعض المكاتب الاستشارية المعروفة لإعطاء خبراتهم المحاسبية والمالية لأصحاب هذه المشروعات مجانا .

وعلى صعيد مؤشرات تأسيس الشركات، قال صالح إن معدلات تأسيس الشركات تعافت وعادت الى ما كانت عليه قبل الثورة، إلا أن رؤوس أموالها أقل مقارنة بها قبل 15 شهرا، معولا على استقرار الظروف السياسية والاقتصادية وانتخاب الرئيس الجديد حتى تعود الأوضاع لما كانت عليه .

شارك الخبر مع أصدقائك