استثمار

«الاستثمار الأوروبي» يتوقع الاتفاق على تمويل مونوريل العاصمة الإدارية قبل نهاية العام

«مونوريل» العاصمة الإدارية من المشروعات المهمة التى من شأنها تحسين جودة الحياة والحد من التلوث البيئى.

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف نائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبى داريو سكانابيكو عن أن مصرفه يدرس حاليا، بالتعاون مع البنك الأوروبى لإعادة الإعمار، تمويل مشروع مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة – 6 أكتوبر.

جاء ذلك فى تصريحات لـ«المال» على هامش الدورة التاسعة عشرة للمؤتمر الإقليمى لمنطقة الجوار الأوروبى الذى نظمه البنك تحت عنوان «الاستثمار فى مستقبل مرن اقتصاديا وشامل للجميع» فى العاصمة اللبنانية بيروت بمشاركة الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، وممثلى القطاع الخاص المصرى والعربى .

وأضاف «سكانابيكو» أنه من المتوقع إتاحة التمويل قبل نهاية العام الحالى بعد إنهاء الدراسات اللازمة وفقًا للآليات التى يتبعها مصرفه.

وقال إن «مونوريل» العاصمة الإدارية من المشروعات المهمة التى من شأنها تحسين جودة الحياة والحد من التلوث البيئى.

مصدر: القرض يترواح مابين 500 ألف إلى مليار يورو

وأكد مصدر مسئول لـ«المال» على هامش المؤتمر أن التمويل المقترح يتراوح بين 500 مليون إلى مليار يورو.

وكانت «المال» قد كشفت فى وقت سابق عن إجراء الحكومة مفاوضات مع مؤسسات تمويل دولية للحصول على 2.5 مليار دولار لتمويل مشروع المونوريل، موضحة أن المفاوضات تشمل مليار دولار من بنك الاستثمار الأوروبى و900 مليون دولار من بنك إنجليزى و600 مليون دولار من البنك الأوروبى لإعادة الإعمار.

ووقعت الحكومة عقد تنفيذ وتشغيل وصيانة «مونوريل العاصمة الإدارية – 6 أكتوبر» منذ عدة أسابيع مع تحالف «بومبارديه – أوراسكوم للإنشاءات – المقاولون العرب» .

ويمتد عقد المونوريل لمدة 30 عامًا، ويتضمن تنفيذ وتشغيل وصيانة خطوط المونوريل، بالإضافة إلى الإمداد بقطع الغيار وإجراء العمرات الجسيمة.

ويربط المشروع القاهرة بالعاصمة الإدارية الجديدة ومدينة 6 أكتوبر، ويمتد الخط الأول بطول 54 كيلومترًا، من شرق القاهرة للعاصمة ويبلغ طول الخط الثانى القاهرة – 6 أكتوبر 42 كم.

وكانت وزيرة الاستثمار قد التقت «سكانابيكو» على هامش مؤتمر بيروت وأشارت إلى أهمية قيامه بضخ المزيد من الاستثمارات فى رأس المال البشرى.

وأوضح «سكانابيكو» أن حجم استثمارات البنك فى مصر يبلغ 8.7 مليار يورو فى أكثر من 95 مشروعا فى مختلف القطاعات ذات الأولوية بالنسبة للحكومة مثل الطاقة المتجددة والصرف الصحى والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »