ثقافة وفنون

الاحتفال بيوم اليوجا العالمي يثير غضب مسلمي الهند

الاحتفال بيوم اليوجا العالمي يثير غضب مسلمي الهند

شارك الخبر مع أصدقائك

أيمن عزام 
أدى الاحتفال لأول مرة بيوم اليوجا العالمي الى تزايد التوتر في بعض اجزاء الهند، مع اعتراض المسلمين الهنود على مشاركة رئيس الوزراء الهندي في احدى جلسات ممارسة اليوجا. 
وذكرت صحيفة الاندبندنت أن رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي قد طلب من الأمم المتحدة تحويل الاحتفال الى مناسبة عالمية، لكن جدالًا عنيفًا اندلع بعد مشاركة مودي نفسه في جلسة يوجا جماهيرية صباح اليوم الأحد، حيث تحجج البعض بأن اليوجا تندرج ضمن طقوس الديان الهندوسية التي تخالف التعاليم الاسلامية. 
وقال كمال فاروقي عضو لجنة القانون الشخصي للمسلمين أن الترويج لرياضة اليوجا هو محاولة من قبل الحكومة لنشر الديانة الهندوسية. وما كان من احد النواب الهنود من اعضاء حزب باهرتيا جاناتا الذي يعد احد الأحزاب القومية الهندوسية الا أن رد على اعتراضات المسلمين قائلا إن المسلمين الذي يعارضون الاحتفال بهذا العيد عليهم أن ” يشربوا من البحر”. 
وقال المؤرخ ديليب سيمون في مقالة له في صحيفة اندين اكسبريس إن الاحتفال باليوجا هو محاولة متعمدة من السياسيين الهندوس لنشر الثقافة الهندوسية وتحويلها لتصبح العقيدة السائدة في المنطقة. 
وتشير احدث الاحصائيات الى أن نسبة 80% من المواطنين هم هندوس، بينما تصل نسبة المسلمين الى مستوى 13.4% من اجمالي عدد السكان. 
وترجح التقديرات مشاركة نحو 35 الف مسئول وعسكري وطالب في الاحتفالات العالمية بيوم اليوجا في العاصمة الهندية دلهي. وقد  تصل تكاليف الاحتفال داخل الهند الى 300 مليون روبية أو 2.97 مليون جنيه استرليني. 
وتحتفل دول العالم بيوم اليوجا العالمي، حيث يتوقع ممارسة نحو 30 الف شخص رياضة اليوجا في ميدان تايمز سكوير في نيويورك اليوم. 

شارك الخبر مع أصدقائك