بورصة وشركات

الاتفاق يشمل‮ ‬178‮ ‬أصلاً‮ ‬علي‮ ‬6.5‮ ‬مليون متر و74‮ ‬منشأة صناعية

كتب- المرسي عزت:   كشف المهندس عمرو عسل، رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية أمس، عن تفاصيل المبادرة الجديدة للتعاون بين وزارة »التجارة والصناعة« والجهاز المصرفي، لإعادة استغلال الأصول المملوكة للبنوك، بهدف إيجاد فرص استثمارية جديدة.   قال عسل في افتتاح…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب- المرسي عزت:
 
كشف المهندس عمرو عسل، رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية أمس، عن تفاصيل المبادرة الجديدة للتعاون بين وزارة »التجارة والصناعة« والجهاز المصرفي، لإعادة استغلال الأصول المملوكة للبنوك، بهدف إيجاد فرص استثمارية جديدة.

 
قال عسل في افتتاح مؤتمر الجيل الجديد من المناطق التجارية والصناعية بعنوان »آفاق جديدة من أجل التنمية«، إن شهر ديسمبر المقبل سوف يشهد تفعيل المبادرة، من خلال توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة التجارة والصناعة و11 بنكاً كمرحلة أولي. تضم قائمة البنوك التي سيتم توقيع بروتوكول التعاون معها الأهلي المصري ومصر والمصرف المتحد والمصري لتنمية الصادرات والتنمية والعمال المصري والبركة والوطني للتنمية HSBC ومصر إيران وبلوم مصر وبنك قناة السويس. وأضاف عسل أن المبادرة تهدف إلي استغلال الأصول والأراضي المملوكة للبنوك استثمارياً، وذلك بالتنوع في الأنشطة الصناعية والتجارية بما يعمل علي تحقيق التوزيع الجغرافي للاستثمارات وتنمية جميع القطاعات بمختلف محافظات الجمهورية.
 
وأوضح عسل أن مجموع الأصول والأراضي المملوكة للبنوك يبلغ 178 أصلاً مساحتها الإجمالية 6.5 مليون متر مربع في 24 محافظة، تم تقسيمها إلي 72 قطعة أرض فضاء صناعية علي مساحة 2.6 مليون متر مربع بنسبة %40 من إجمالي الأصول، بالإضافة إلي 32 قطعة أرض فضاء متنوعة النشاط ما بين تجاري وصناعي علي مساحة 2 مليون متر مربع بنسبة %18 من إجمالي مساحة الأصول.
 
وقال إن الأصول المملوكة للبنوك تشمل 74 منشأة صناعية علي مساحة 1.9 مليون مترمربع بنسبة %34 من إجمالي مساحة الأصول.
 
وأضاف أن الأصول المملوكة للبنوك تتوزع بنسبة %16 في محافظات الصعيدو%22 في القاهرة الكبري و%21 في محافظات القناة، و%41 في الوجه البحري.
 
وأشار إلي أن إعادة استثمار الأصول المملوكة للقطاع المصرفي ستتم من خلال إعداد خريطة استثمارية لهذه الأصول، إلي جانب قيام جهاز تنمية التجارة الداخلية والهيئة العامة للتنمية الصناعية، بالاستحواذ علي الأراضي ذات القيمة والمساحة التي تتناسب مع أغراض تنمية القطاعين الصناعي والتجاري.
 
وأكد عسل أنه سيتم التعاون بين أجهزة وهيئات وزارة التجارة والصناعة في الترويج للفرص الاستثمارية المتميزة، إلي جانب خلق نماذج استثمارية جديدة للتعاون بين أجهزة وهيئات وزارة التجارة والصناعة، لإعادة تشغيل واستغلال الأصول التي آلت للبنوك.
 
وأكد عسل أن البنوك المالكة للأصول ستقوم بخلق تسهيلات ائتمانية ذات شروط خاصة لتحفيز الاستثمار إلي جانب إعداد دراسات جدوي مبدئية لهذه الاستثمارات والترويج لها داخلياً وخارجياً.
 
كان عسل قد كشف في تصريحات أمس الأول، أن مبادرة استغلال أصول الجهاز المصرفي، تأتي في إطار خطة يبدأ تنفيذها أوائل العام المقبل.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »