اتصالات وتكنولوجيا

الاتصالات: نسعى لتحويل بورسعيد لمدينة رقمية قبل التعميم في باقي المحافظات

أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد في بورسعيد يأتي في إطار العمل على تحويلها إلى مدينة رقمية كمشروع تجريبي يتم تعميمه تباعا في باقي المحافظات. وقال إن ذلك تنفيذا لاستراتيجية الدولة…

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد في بورسعيد يأتي في إطار العمل على تحويلها إلى مدينة رقمية كمشروع تجريبي يتم تعميمه تباعا في باقي المحافظات.

وقال إن ذلك تنفيذا لاستراتيجية الدولة لتحقيق التحول الرقمي.

وأشار إلى أنه تم إطلاق حزمة من الخدمات الحكومية الرقمية على المنصة الرقمية وعلى تطبيقات المحمول في بورسعيد.

جاء ذلك خلال اجتماعه مع وزيري الإنتاج الحربى والصحة، الاثينن بمبنى التأمين الصحي الشامل الجديد ببورسعيد، لمتابعة تطبيق المنظومة.

وأوضح أن تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد تأكيد للتكامل بين قطاعات الدولة لتقديم الخدمات بشكل أفضل للمواطنين.

وقال إن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قامت بتطوير المنظومة التكنولوجية للمشروع في وقت قياسي وعلى أحدث النظم العالمية.

كما استعرض دور الوزارة في المشروع من خلال تنفيذ البنية المعلوماتية لربط كافة المستشفيات ووحدات الرعاية الطبية بكابلات الألياف الضوئية.

وكذلك بناء المنظومة التأمينية لبيانات المواطنين.

بالإضافة إلي إنشاء سجل صحي مميكن متكامل لمواطني بورسعيد.

وميكنة التعاملات المالية بين مقدمي الخدمة ومتلقيها.

وتنفيذ برامج للتدريب لكافة العاملين بالمنظومة، وأخرى لتوعية المواطنين بكيفية التعامل معها.

ومن جانبه قدم محافظ بورسعيد الشكر للوزراء الثلاث على مجهوداتهم وتعاونهم لتطبيق نظام الميكنة بمنظومة التأمين الصحي الشامل.

وأعرب عن فخره أن يتم تغيير منظومة الصحة العامة في مصر وتكون البداية من محافظة بورسعيد.

وأكد ممثلي هيئة الرقابة الإدارية، أنه تم التأكد من سلامة إجراءات ميكنة العمليات الطبية والعمليات المالية داخل الوحدات والمستشفيات، وفقًا للجدول التشغيلي لمنظومة التأمين الصحي الشامل.

وأشاروا إلى أنه تم متابعة توفير قواعد البيانات المتكاملة الخاصة بمواطني محافظة بورسعيد وتوزيعها وفقًا لمعايير وزارة الصحة والسكان علي وحدات ومراكز الرعاية الأولية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »