اتصالات وتكنولوجيا

“الاتصالات” تتعاون مع مايكروسوفت في مبادرة “الذكاء الاصطناعي من أجل الخير”

بهدف تطوير أساليب الزراعة التقليدية

شارك الخبر مع أصدقائك

شهد مؤتمر ومعرض القاهرة الدولي للاتصالات 2019 استعراض نموذج للتعاون بين الوزارة وشركة مايكروسوفت العالمية لتقديم حلول الذكاء الاصطناعي في القطاع الزراعي، في إطار مبادرة “الذكاء الاصطناعي من أجل الخير” التي أطلقتها الشركة العالمية.

تهدف المبادرة إلى تطوير الأساليب التقليدية للزراعة من خلال تطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تساهم في تدقيق اتخاذ القرار وتعظيم الاستفادة من الموارد وتقليل الهادر، ويتم تنفيذ المشروع في محافظة كفر الشيخ، ومن المقرر الانتهاء منه بحلول يونيو 2020.

من جانبها، أكدت المهندسة جلستان رضوان، مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للذكاء الاصطناعي، على أهمية استخدام حلول الذكاء لاصطناعي لتعظيم استخدام الموارد وذلك في إطار خطط الدولة لتحقيق التنمية المستدامة.

وأشارت إلى أهمية استخدام تحليل بيانات المحاصيل والتربة باستخدام التكنولوجيا المتقدمة لتوفير منصة معنية باتخاذ القرار للاستفادة من مورد المياه وتقليل نسب الهادر.

وقال هشام علي، مدير القطاع العام لدى مايكروسوفت الشرق الأوسط: “إن عملنا مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مشروع الذكاء الاصطناعي من أجل الزراعة يعكس مدى التزامنا الثابت بتمكين الشعب والشركات والحكومة في مصر لتحقيق المزيد من الانجازات”.

وأضاف هشام: “سيؤدي المشروع دورًا لا يقدر بثمن في دعم استراتيجية التنمية المستدامة للبلاد”.

وتابع: “الحل الذي نقدمه سيمكّن أصحاب العمل من خلال تقديم رؤى أكثر دقة وتوفير أحدث المعلومات الخاصة بالمشهد الزراعي.

كما سلط الضوء على تحديات نقص المياه قائلاً “ستمكّن الخصائص والرؤى المستقاة من التربة الزراعية السلطات من تخصيص وتوزيع المياه على النحو الذي يحقق أفضل النتائج لمعالجة مشاكل نقص المياه”.

يشار إلى أن المشروع يعد جزءًا من مبادرة “الذكاء الاصطناعي من أجل الخير” العالمية، وتهدف إلى دعم المؤسسات في جميع أنحاء العالم عن طريق تطبيق تقنيات التكنولوجيا للتغلب على التحديات البيئية، وتمكينها من تحقيق أقصى استفادة  من القوة الكاملة للحوسبة السحابية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »