تأميـــن

«الاتحاد المصري» يبحث استراتيجيات توصيل التأمين الصحي متناهي الصغر للفقراء

القسط المدفوع مناسب للعملاء ذوى الدخول المنخفضة

شارك الخبر مع أصدقائك

يدرس الاتحاد المصري للتأمين، موضوع التأمين الصحي متناهي الصغر، والذي استطاع بالفعل أن يخدم أسواق عديدة بآسيا وإفريقيا واستطاعت هذه الأسواق أن تحقق تقدما كبيرا به وعلى رأسها السوق الهندية.

وذلك في ضوء مجموعة النشرات التي يقدمها الاتحاد والخاصة بالتوعية باستراتيجيته للوصول إلى الفئات التي لا تصل إليها الخدمات التأمينية، والتركيز في بعض هذه النشرات على الشرائح التي يمكن أن يخدمها التأمين متناهي الصغر.

ولدى التأمين الصحي متناهي الصغر العديد من الخصائص التي تميزه عن أنواع التأمين الأخرى مثل التأمين على الحياة والتأمين على الممتلكات، ويعرف التأمين الصحي بأنه آلية تحويل المخاطر التي تتحملها شركة التأمين نيابة عن المؤمن عليه مقابل دفعات متساوية، وفي المقابل تقوم شركة التأمين بتحمل تكاليف استعمال المشترك للخدمات الطبية.

اقرأ أيضا  القطاع يراهن على منتجات التجزئة لرفع معدلات النمو

القسط المدفوع مناسب للعملاء ذوى الدخول المنخفضة

وأكد الاتحاد المصرى للتأمين أن القسط المدفوع في منتجات التأمين الصحي متناهي الصغر مناسب للعملاء ذوى الدخل المنخفض، ويعتبر تصميم الوثيقة خطوة مهمة، لأن التعرض للمخاطر يختلف بطبيعة المهن.

فعلى سبيل المثال وليس الحصر الخطر بين عمال المناجم والمزارعين والصيادين والباعة في السوق ليس متشابها، كما تحدث الاختلافات أيضاً على أساس الجنس والعمر والمنطقة وغيرها من الخصائص، وبالتالي فإن الأولوية الممنوحة لمختلف المنافع ستختلف بين هذه المجموعات.

ولتقديم منتجات التأمين الصحي متناهية الصغر المستدامة، نحتاج إلى الأخذ في الاعتبار الجوانب الأربعة التالية، وهى صناعة المنتجات، ومبيعات المنتجات وخدمة المنتجات والحفاظ على الاستقرار على المدى الطويل.

اقرأ أيضا  وزير المالية : قطاع التأمين يؤثر ويتأثر بسياسات الدولة وإنجازات المشروعات القومية

وبالنسبة إلى صناعة المنتجات فتأخذ عملية صناعة المنتج الاهتمام الكامل، حيث تتضمن هذه العملية القرارات بشأن تصميم وتسعير مجموعة المزايا، ومع ذلك فإن عوامل القياس المختارة تؤثر على عمليات البيع والخدمة والحفاظ على أستقرار الأسواق.

الاتحاد المصرى للتأمين يدرس تصميم المنتج

وأوضح الاتحاد أن صناعة المنتج تتطلب تحديدا عدة عناصر، تتمثل في: العملاء المستهدفين وحجم الطلب على التأمين وتحديد مجموعة المزايا والتسعير واختيار مقدمي الرعاية الصحية، إضافة إلى ضوابط المخاطر المعنوية والانتقاء السلبي، وهى الخطر المعنوي والانتقاء السلبي (ضد مصلحة المؤمن) والاحتيالز

اقرأ أيضا  «شرم راندفو» للتأمين يصدر 6 توصيات هامة في ختام فعاليات مؤتمره الثالث

ويعتبر الخطر المعنوي والانتقاء السلبي والاحتيال بشكل عام من المشاكل الرئيسية في التأمين الصحي بوجه عام والتأمين الصحي متناهي الصغر بوجه خاص، رغم أن هناك عوامل أخرى مثل انتقاء المخاطر، والتي تساهم بقوة في فشل السوق، لذلك من الضروري تحديد هذه المشاكل ومعرفة سبب كونها تشكل تحديًا خاصًا في التأمين الصحي متناهي الصغر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »