تأميـــن

الاتحاد المصري للتأمين يستهدف الذين لا تصل إليهم الخدمات

شملت أنشطة الاتحاد المصرى للتأمين العام الماضى تنظيم مؤتمر شرم الشيخ الثاني Sharm Rendezvous nd2 الذي حقق النجاح المستهدف لدعم التواصل

شارك الخبر مع أصدقائك

قدم الاتحاد المصري للتأمين خلال عام 2019 العديد من الأنشطة وحملات التوعية لنشر الوعي التأميني والمساهمة في التنمية المستدامة بالمجتمع، من خلال مجموعة من الأنشطة المجتمعية.

وحرص الاتحاد على مواصلة استكمال وتنفيذ محاور خطة عمله لعام 2019 وفقا للجدول الزمني المتفق عليه، حيث شهد هذا العام إصدار الاتحاد الطابعة الثانية المحدثة من كتاب صناعة التأمين في مصر في 120 سنة باللغة الإنجليزية، ويعد هذا الكتاب بمثابة ذاكرة تاريخية ومرجعا هاما لكافة الباحثين والمهتمين بشئون التأمين على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.

الاتحاد المصري للتأمين يوقع مذكرات تفاهم مع نظرائه العرب

ومن ضمن أنشطة الاتحاد المصرى للتأمين خلال العام الماضى إبرام عدة مذكرات تفاهم مع مجموعة من اتحادات التأمين العربية الإماراتي والعراقي والمغربي، وتنفيذ المرحلة الثانية من خطة زيادة الوعي التأميني، من خلال إصدار النشرة الشهرية تحت أسم IFE News Bulletin – Insurance Mirror باللغة العربية والإنجليزية، بالإضافة الى استمرارية إصدار النشرة التأمينية الأسبوعية.

اقرأ أيضا  جمعية التعاونى : نعكف على استيفاء متطلبات الرقابة المالية لمزاولة الإصدار الإلكترونى

وخلال العام الماضى نجح الاتحاد فى تأسيس لجنة التأمين المستدام بهدف المساهمة في إدراج مبادئ التأمين المستدام في سوق التأمين المصرية، والانضمام لمجموعة العمل الخاصة بالمناخ التابعة للاتحاد العالمي لاتحادات التأمين GFIA Climate Risks working group وتنظيم العديد من الندوات وورش العمل التي تهدف إلى تطوير صناعة التأمين في مصر.

كما شملت أنشطة الاتحاد المصرى للتأمين العام الماضى تنظيم  مؤتمر شرم الشيخ الثاني Sharm Rendezvous nd2 الذي حقق النجاح المستهدف لدعم التواصل، وزيادة التبادل بين سوق التأمين المصري وسوق التأمين العالمي والذي عقد خلال الفترة من 11 – 13 نوفمبر 2019.

اقرأ أيضا  «الرقابة المالية» تخطط لإنشاء مجمعة للتأمين ضد الطلاق

إعداد دراسة تتضمن تأثير كورونا على نشاط التأمين

ومع بداية هذا العام 2020 ، اثناء إعداد الاتحاد لهذا التقرير بداية ظهور جائحة فيروس كورونا المستجد – كوفيد 19 ، والتي تعتبر تحدي كبير لسوق التأمين المصرية وبناءً عليه قام الاتحاد المصري للتأمين بإعداد دراسة استقصائية بخصوص التأثير المتوقع لهذه الجائحة على قطاع التأمين المصري وسيتم استعراض نتائج هذا الاستقصاء في هذا التقرير .

كشف التقرير السنوى للاتحاد أنه مما لا شك فيه أن مصر تواجه مثل جميع دول العالم هذه الجائحة والتي تتعامل معها كل الحكومات بحذر وترقب بسبب ما فرضته من إجراءات وقواعد وواقع جديد لم نعيشه من قبل، وفي ضوء هذا الواقع الجديد، وتأثر كافة القطاعات الاقتصادية على وجه العموم وقطاع صناعة التأمين وإعادة التأمين بوجه خاص.

اقرأ أيضا  تعرف علي أبرز مؤشرات سوق التأمين بنهاية 2020 (جراف)

والاتحاد  يعتبر هو الجهة التنظيمية وواجهة قطاع التأمين المصري، فقد كان لذلك تأثيره الكبير على إدارة الاتحاد عند التفكير في استراتيجيات الاتحاد المصري للتأمين للمرحلة القادمة والتي تم وضعها بعناية وحرص لمحاولة مجابهة التحديات الحالية والقادمة ودعم صناعتنا بشكل عام وشركات التأمين الأعضاء بالاتحاد المصري للتأمين بوجه خاص .

وتضمنت استراتيجيات الاتحاد للمرحلة القادمة  الشمول التأميني الوصول إلى المواطنين الذين لا تصل إليهم الخدمات التأمينية، وتطبيق مبادئ الاستدامة والتحول الى التأمين المستدام AUP ، وتكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي.

يذكر أن هذه الاستراتيجيات تمت صياغتها ضمن خطة عمل الاتحاد المصري للتأمين وتم محاولة استثمار كافة الأدوات والموارد البشرية والمادية المتاحة بالاتحاد لتحقيق هذه الاستراتيجيات ووضع آلية لقياس تأثيرها وفاعليتها مقارنة، بالمخرجات المتوقعة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »