تأميـــن

الاتحاد المصرى للتأمين يبرم شراكات مع «GIZ» و«JICA»

لتوفير تغطيات لـ «الصغيرة ومتناهية الصغر«

شارك الخبر مع أصدقائك

يسعى الاتحاد المصرى للتأمين لإبرام شراكات مع عدد من منظمات التعاون الدولى، ومن بينها المؤسسة الألمانية للتعاون الدولى «GIZ»، ووكالة اليابان للتعاون الدولى «JICA»، وشبكة التأمين متناهى الصغر «Micro insurance Network»، فى خطوة استباقية تستهدف توفير التغطيات التأمينية المناسبة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.

وقال علاء الزهيرى، رئيس الاتحاد، والعضو المنتدب لشركة «gig» إن الاتحاد بصفته الكيان التنظيمى لسوق التأمين، يسعى لتحقيق الشمول التأمينى بشكل حقيقى من خلال التركيز على الفئات محدودة الدخل ودعم المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة.

اقرأ أيضا  تكنولوجيا التأمين تساهم فى تسوية التعويضات والعمليات ونشر الوعى والتدريب
علاء الزهيري

وأضاف أن التعاون مع منظمات التعاون الدولى بات ضرورة ملحة لتحقيق الشمول التأمينى، لأسباب مرتبطة بالخبرة العالمية المتوفرة لدى تلك المنظمات فى المجالات التى يستهدفها اتحاد التأمين، بالإضافة إلى دورها التنموى الذى تقوم به فى مصر.

علاء الزهيرى: إمكانية التعاون مع المعونة الأمريكية فى «الزراعية»

وأشار إلى أن الاتحاد سيركز على تفعيل استراتيجية الشمول التأمينى، من خلال استكمال التعاون مع هذه الجهات أو بناء تعاون جديد، لافتًا إلى إمكانية التعاون مع المعونة الأمريكية فى مجالات التأمينات الزراعية بشكل خاص.

اقرأ أيضا  «كورونا» يؤثر على توقعات مستويات السيولة والدخل الثابت فى شركات التأمين (جراف)

ولفت الزهيري، إلى أن استراتيجية الاتحاد المصرى للتأمين المستدامة، الهادفة إلى الوصول للمواطنين الذين لا تصل إليهم الخدمات التأمينية، والتى تمت تسميتها باستراتيجية الشمول التأمين Access to Underserved Population “AUP” ستخدم صناعة التأمين بشكل عام، من خلال توسعة رئته وتطوير الخدمات المقدمة، والتركيز بشكل خاص على الضعفاء وذوى الدخل المنخفض، بما يحمى ويعزّز التنمية الاقتصادية المستدامة فى مصر.

اقرأ أيضا  الرقابة المالية تفتتح 2021 بكتاب دوري يُلزم شركات التأمين بإنشاء قاعدة بيانات لخدمات العملاء (مستند)

وأشار إلى أنه تم البدء باتخاذ الخطوات اللازمة على الأرض لتحقيق الشمول التأمينى المستدام، من خلال تكليف اللجان الفنية بالاتحاد بدراسة احتياجات العملاء وتقديم المنتجات التأمينية المطلوبة، لمواكبة هذه الاحتياجات والوصول للفئات التى لا تصل إليها الخدمات التأمينية، من خلال عقد اللقاءات والندوات مع الجهات الممثلة للقطاعات الاقتصادية المختلفة بالدولة، مثل الاتحادات الصناعية، والغرف التجارية، والوزارات والهيئات والمؤسسات للتعرف على الاحتياجات الحقيقية للسوق وتقديم منتجات تأمينية لتغطية الطلب الموجود.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »