اقتصاد وأسواق

«الاتحاد الرياضي للجامعات» يتفق مع «العربية للتصنيع» على تدشين أول خط إنتاج للدراجات المحلية

من المنتظر بدء تطبيق مشروع دراجة لكل طالب على عدد من الجامعات بداية العام الدراسي الجديد سبتمبر المقبل.

شارك الخبر مع أصدقائك

قال  د.محمد صبحي حسانين نائب رئيس الاتحاد الرياضي للجامعات، إن الاتحاد توصل لاتفاق مع الهيئة العربية للتصنيع لتدشين أول خط إنتاج لدرجات مصرية، وذلك ضمن مباحثات تنفيذ المشروع القومي للدراجات ، دراجة لكل طالب بالجامعات. 

خطوات متسارعة لإنجاز المشروع

واشار حسانين إلي أن جارٍ دراسة كافة المعطيات اللازمة لخروج المشروع للنور قريبا حيث من المنتظر بدء تطبيقه على عدد من الجامعات بداية العام الدراسي الجديد سبتمبر المقبل.

وأشار حسانين إلي أن الدراسات الجارية للمشروع تشمل الآليات التمويلية، وكيفية الوصول لأكبر عدد ممكن من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس و العاملين بالجامعات.

ولفت إلى السعي لتهيئة البنية التحتية للجامعات في هذا الصدد، وإنشاء ممرات لسير الدراجات وأماكن التخزين ، وربط المشروع بتطبيقات الهاتف المحمول. 

وأشار حسانين إلي طلب العديد من الجامعات تطبيق المشروع.

وأكد على توسيع نطاق الجامعات التى ستشملها المرحلة الأولي من المشروع طبقا للطبيعة الجغرافية التى تمكن من نجاح المشروع. 

موافقة المجلس الأعلى للجامعات

يذكر أن وزارة التعليم العالي، أعلنت موافقة المجلس الأعلى للجامعات على مقترح المشروع القومي للدراجات، بحيث تكون الدراجة وسيلة الانتقال داخل وخارج الجامعة.

وأشارت الوزارة إلى أنه جار تشكيل لجنة متخصصة في كل جامعة؛ لتنفيذ هذا المشروع بالتنسق مع الاتحاد الرياضي المصري للجامعات، على أن يعرض المشروع في الجمعية العمومية للاتحاد الرياضي الشهر المقبل استعدادًا لبدء التنفيذ مع بداية العام الدراسي المقبل.

مبادرة دراجة لكل مواطن

وفى سياق مواز اعلنت وزارة الشباب والرياضة برئاسة الدكتور أشرف صبحي، اليوم أنه سيتم إطلاق مبادرة رياضية قومية تحت شعار ” دراجة لكل مواطن”.

وتهدف لتغيير ثقافة الانتقال اليومي للمواطنين وتحسين لياقتهم البدنية والصحية وتشجيعهم على استخدام وسائل التنقل النشط بدلا من الاعتماد على وسائل التنقل الآلي المستهلكة للوقود والملوثة للبيئة.

ومن المقرر أن يعقد مؤتمر صحفي للإعلان عن المبادرة في سبتمبر المقبل.

كما سيتم الإعلان عن المبادرة بجميع الهيئات والمؤسسات بمحافظات الجمهورية على عدة مراحل على أن تكون البداية بمحافظتي القاهرة والجيزة .

وتنفذ المبادرة من خلال اتاحة الدراجات للجمهور بسعر مناسب “اقل من سعر السوق” بالتعاون مع شركات الدراجات، وكذا توفير نظام تقسيط من خلال البنوك وشركات التقسيط.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »