استثمار

الاتحاد الدولي لرجال الأعمال العراقيين‮ ‬يسعي لدخول السوق المصرية

محمد مجدي يسعي الاتحاد الدولي لرجال الأعمال العراقيين إلي فتح مقر في مصر لرعاية الاستثمارات التي يتم ضخها من قبل رجال الأعمال العراقيين في عدد من المشروعات التجارية، والصناعية. من جانبه قال علي عبد الزهرة الملحق التجاري في السفارة العراقية…

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد مجدي

يسعي الاتحاد الدولي لرجال الأعمال العراقيين إلي فتح مقر في مصر لرعاية الاستثمارات التي يتم ضخها من قبل رجال الأعمال العراقيين في عدد من المشروعات التجارية، والصناعية.

من جانبه قال علي عبد الزهرة الملحق التجاري في السفارة العراقية بالقاهرة في تصريحات خاصة لـ»المال«، ان الاتحاد الدولي لرجال الأعمال العراقيين تقدم بطلب لفتح فرع للاتحاد في القاهرة، وهو قيد الدراسة حالياً في الملحقية التجارية، كما ان رجال الأعمال العراقيين يسعون إلي تعزيز علاقتهم مع مؤسسات رجال الأعمال المصريين.

وأضاف ان المستثمرين العراقيين أنشأواعدداً من المشروعات الصناعية في قطاعي الملابس، والمنتجات الجلدية، كما ان لديهم شراكات مع عدد من الشركات المصرية، مشيراً الي ورود شكاوي من رجال الأعمال العراقيين بسبب مشكلة تجديد الاقامة الخاصة بهم التي تتم كل عام، حيث انها تمثل عقبة في متابعة استثماراتهم في مصر.

وأضاف انه تم عرض تلك المشكلة علي الهيئة العامة للاستثمار التي وعدت بدورها بايجاد حل لها في القريب العاجل.

وأشار إلي أنه من الصعب في الوقت الحالي اقامة منطقة صناعية عراقية علي غرار المناطق الصناعية الصينية، والتركية، والهندية، نظراً لأن تلك المناطق يتكلف انشاؤها مبالغ طائلة، لافتاً إلي ان المستثمر العراقي يسعي حالياً إلي تأسيس شركات عقارية، أو مشروعات صناعية.

في حين أكد حسام الأعظمي رئيس مجلس ادارة شركة دجلة للتجارة والمقاولات وممثل الاتحاد الدولي لرجال الأعمال العراقيين في القاهرة انه يتواجد حالياً ما يقرب من 200 رجل أعمال عراقي يستثمرون في قطاعات مختلفة في مصر، وهناك مساع لضمهم إلي الاتحاد عن طريق فتح فرع لهم في القاهرة يرعي مصالحهم، والاستثمارات التابعة لهم في القطاعين التجاري، والصناعي.

وأوضح محمد المصري رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ان هناك بعض المشروعات المشتركة بين مصر والعراق يتم بحثها حالياً في اطار الغرف التجارية بين البلدين، وتم عرضها خلال انتخابات اتحاد الغرف العربية بحضور وفد اتحاد الغرف العراقية، كما ان هذا الامر متروك للتجار انفسهم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »