Loading...

الاتحاد الأوروبي يوصي باستبعاد أكبر بنك في روسيا وبنكين آخرين من نظام سويفت

قالت أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية للبرلمان الأوروبي: "نعتزم استبعاد سبيربنك وهو أكبر بنك في روسيا وبنكين كبيرين آخرين من نظام سويفت. نوجه بذلك ضربة للبنوك التي تعتبر مهمة بشكل كبير للنظام المالي الروسي ولقدرة بوتين على التدمير"

الاتحاد الأوروبي يوصي باستبعاد أكبر بنك في روسيا وبنكين آخرين من نظام سويفت
محمد عبد السند

محمد عبد السند

1:31 م, الأربعاء, 4 مايو 22

أوصت المفوضية الأوروبية- الذراع التنفيذي للاتحاد الأوروبي- اليوم الأربعاء باستبعاد سبيربنك، أكبر بنك في روسيا، وبنكين آخرين من نظام سويفت الدولي للمعاملات المالية، في ضربة أخرى للنظام المالي الروسي بسبب الحرب في أوكرانيا، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وقالت أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية للبرلمان الأوروبي: “نعتزم استبعاد سبيربنك وهو أكبر بنك في روسيا وبنكين كبيرين آخرين من نظام سويفت. نوجه بذلك ضربة للبنوك التي تعتبر مهمة بشكل كبير للنظام المالي الروسي ولقدرة بوتين على التدمير”.

وأضافت: “سيزيد هذا من عزلة القطاع المالي الروسي عن النظام العالمي”.

استهداف قطاع الطاقة

يعتزم الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات جديدة على روسيا، تطال الفحم بشكل رئيسي على خلفية حربها في أوكرانيا، لكن لا يُرجح أن تمتد العقوبات إلى قطاع الطاقة الحيوي بالنسبة إلى موسكو والعديد من الدول الأوروبية على حد سواء.

وينظر الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة حاليا في مزيد من العقوبات ضد روسيا، في أعقاب تقارير تتهم القوات الروسية بجرائم حرب، إثر العثور على عشرات الجثث في مناطق كانت قواتها تسيطر عليها قرب كييف.

ويتعرض الأوروبيون لضغوط من أجل استهداف قطاع الطاقة الحيوي لموسكو، وقطع عائداتها الضخمة من مبيعات الغاز والنفط والفحم التي تساهم في تمويل نفقاتها العسكرية.

وقال المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية والمالية في الاتحاد الأوروبي، فالديس دومبروفسكيس، أمس الثلاثاء، لدى وصوله لمحادثات مع وزراء أوروبيين في لوكمسبورغ: “لا أريد استباق الأمور لكن هناك بالفعل مباحثات حول ما يمكن فعله في قطاعات الطاقة مثل الفحم والنفط”، وفق “فرانس برس”.

وأضاف: “المباحثات بهذا الشأن مستمرة. وبالنسبة للمفوضية الأوروبية فإن المسألة بالتأكيد مطروحة”.

وتقوم المفوضية الأوروبية في بروكسل بصياغة قرارات العقوبات، لكن تبنيها يتطلب إجماع دول التكتل الـ27.

وحتى الآن امتنعت دول تعتمد بدرجة كبيرة على روسيا في إمدادات الطاقة، مثل ألمانيا والنمسا وإيطاليا، عن توسيع نطاق العقوبات لتشمل الغاز أو النفط.