اقتصاد وأسواق

الاتحاد الأوروبي يفشل في إقرار الميزانية للأعوام 2014 – 2020

وكالات: ذكر ممثلو عدد من الوفود إلى القمة الطارئة للاتحاد الأوروبي المنعقدة في بروكسل والمكرسة لمناقشة الميزانية الموحدة للاتحاد للأعوام 2014 – 2020، أن القمة انتهت بفشل كبير، إذ لم يتمكن المشاركون فيها من إقرار الميزانية . وأكد هيرمان فان…

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:

ذكر ممثلو عدد من الوفود إلى القمة الطارئة للاتحاد الأوروبي المنعقدة في بروكسل والمكرسة لمناقشة الميزانية الموحدة للاتحاد للأعوام 2014 – 2020، أن القمة انتهت بفشل كبير، إذ لم يتمكن المشاركون فيها من إقرار الميزانية .

وأكد هيرمان فان رومبي رئيس الاتحاد الأوروبي، في أعقاب القمة أمس الجمعة، أن العمل على الميزانية سيستمر في الأسابيع القليلة المقبلة.

 وقال إن “اللقاء المقبل قد يعقد في بداية عام 2013″، وحققت بلدان الاتحاد الاوروبي اليوم تقدما جيدا في تقريب المواقف إزاء خطة الميزانية الاوروبية .

بدوره أشار جوزيه مانويل باروزو، رئيس المفوضية الأوروبية إلى أن الاتحاد الأوروبي لأول مرة في تاريخه يناقش تقليص الميزانية، وذلك على الرغم من ازدياد عدد الدول الأعضاء فيه والذي سيبلغ 28 دولة مع انضمام كرواتيا في العام المقبل .

وأضاف باروزو أن الميزانية، وعلى الرغم من التقليص، يجب أن تبقى دافعة للتنمية والقدرة التنافسية، مشيرا الى أن على عاتق الاتحاد الاوروبي مسئولية كبرى عن نوعية الميزانية .

وأكد باروزو استعداده لحلول وسط بشأن مشروع الميزانية، محذرا من أن عواقب عدم الاتفاق عليه ستكون كارثية بالنسبة للاقتصاد والاستثمارات وجميع الأوروبيين .

من جانبها أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أنه لم تكن هناك أي فرص لنجاح القمة وإقرار الميزانية الأوروبية الموحدة، قائلة: “أشكك في أن رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي كانوا قريبين من إقرار الميزانية في القمة الحالية” .

واتهمت بعض الدول بريطانيا بإحباط القمة، حيث كانت تطالب بتقليص كبير لنفقات الميزانية الأوروبية.

 من جهته اعتبر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مشروع الميزانية “إهانة بالنسبة لدافعي الضرائب” .

وزاد فشل القمة في إقرار الميزانية من حدة الانشقاقات داخل الاتحاد الأوروبي، مما أدى إلى نمو المخاوف بشأن مصير الاتحاد في المستقبل .

شارك الخبر مع أصدقائك