استثمار

«الاتحاد الأوروبى» يعتمد استراتيجية جديدة مع مصر منتصف العام الجارى

حتى عام 2027

شارك الخبر مع أصدقائك

قال السفير كريستيان برجر، رئيس وفد الاتحاد الأوروبى لدى مصر، إن الجانبين سيتفاوضان قريبًا على أولويات الشراكة التى ستتحدد من خلالها استراتيجية التعاون المالى والفنى خلال الفترة من 2021 حتى عام 2027، ومن المتوقع أن تُعتمد بحلول منتصف العام الجارى.

برجر: القاهرة أبلت بلاء حسنا فى قطاع السياحة و«موكب المومياوات» سلط أنظار العالم عليها

وأضاف برجر لـ«المال»، أن استراتيجية الشراكة ستكون مشابهة للخطة السابقة التى بدأت فى 2017، بما فى ذلك ما يتعلق بقطاعات متنوعة مثل المياه والبيئة والطاقة والنقل، إلى جانب المجالات الحديثة التى من شأنها مساعدة مصر على التحديث وعلى تنفيذ المشروعات بأسلوب أكثر مراعاة للبيئة.

اقرأ أيضا  رانيا المشاط تبحث مع «الدولية الإسلامية» تنفيذ برنامج التعاون لعام 2021

وأوضح رئيس وفد الاتحاد الأوروبى أن مصر أبلت بلاء حسنا فى قطاع السياحة؛ حيث اتخذت وزارة السياحة التدابير اللازمة لجعل السفر آمنًا للسياح منذ وصولهم إلى المطار وانتقالهم إلى الفنادق وما إلى ذلك.

وأشار إلى أن الوزارة بذلت جهودا كبيرة فى تسليط الضوء على جاذبية مصر، بما فيها عرض الاكتشافات المبهرة، مثل اكتشافات سقارة التى تم الكشف عنها مؤخرًا، والموكب الذهبى للمومياوات الملكية الذى توجه إلى مقر المومياوات الجديد بالمتحف القومى للحضارة المصرية وسلط أنظار العالم على مصر.

اقرأ أيضا  وزيرة الصحة: إطلاق قوافل مجانية لتنظيم الأسرة فى 4 محافظات

ومن ناحية أخرى، قال برجر إن محفظة الاستثمارات المباشرة الخاصة بالاتحاد الأوروبى فى مصر تعد الأكبر فى أفريقيا، وتحتل المرتبة الثانية فى منطقة المتوسط؛ حيث يختار المستثمرون مصر بسبب عوامل الجذب المتوفرة.

وأضاف أن الاتحاد يشجع المزيد من المستثمرين الأوروبيين على القدوم إلى مصر، لافتا إلى أن هناك بالفعل استثمارات أوروبية كبيرة، خاصة فى قطاعات مثل الطاقة، ولكن يمكن ضخ المزيد الفترة المقبلة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »