رياضة

«الإيبولا» يبدد أحلام سيراليون في التأهل لأمم أفريقيا

تواجه سيراليون مأزقا كبيرا في التأهل لكأس الأمم الافريقية لأول مرة منذ 1996 في ظل مران 14 لاعبا فقط مع الفريق، قبل أن يخوض مباراته الأولى في التصفيات أمام ساحل العاج اليوم السبت.

شارك الخبر مع أصدقائك

 

رويترز:
 
تواجه سيراليون مأزقا كبيرا في التأهل لكأس الأمم الافريقية لأول مرة منذ 1996 في ظل مران 14 لاعبا فقط مع الفريق، قبل أن يخوض مباراته الأولى في التصفيات أمام ساحل العاج اليوم السبت.

 
وحتى قبل أن يتقلص عدد تشكيلة سيراليون المتاحة بسبب انتشار فيروس الإيبولا، فإن الفرصة لم تكن كبيرة في التأهل، ويشتهر جوني مكيسنستري المدير الفنى لمنتخب سيراليون، بالتفاؤل لكنه أكد أيضا صعوبة المهمة.
 
وقال مكينستري “29 عاما” أمس الجمعة: وصلت مجموعة من لاعبينا في الأيام الأخيرة ووصل البعض يوم الجمعة بينما تقام المباراة يوم السبت.
 
ورفضت العاصمة الإيفوارية في البداية استضافة المباراة خوفا من حمل لاعبي سيراليون لفيروس الإيبولا المنتشر، لكن اتحاد كرة القدم هناك أكد أن كل لاعبيه المحترفين في أوروبا وأمريكا لم يزوروا البلاد منذ 21 عاما وهي فترة حضانة فيروس الإيبولا.
 
ولم يسمح لعدة لاعبين محليين من سيراليون بالسفر إلى ساحل العاج التي منعت كل رحلات الطيران والمسافرين القادمين من سيراليون.
 
وسيتسبب انتشار هذا الفيروس أيضا في خوض سيراليون كل مبارياتها على أرضها في ملعب محايد وقد اختارت اللعب في الكونغو الديمقراطية.
 
ويرى مكينستري أن فريقه سيحاول الحصول على دفعة من هذه الظروف.
 
وأضاف: “نريد التأكيد على إظهار صورة مشرفة لسيراليون، ولن تكون هناك صورة أكثر إيجابية من تأهل سيراليون لكأس الأمم الافريقية 2015 في المغرب، وتوجيه أنظار العالم إلى سيراليون لأسباب إيجابية.”
 
وتعد سيراليون أكثر الدول تأثرا بفيروس الإيبولا، وذكرت منظمة الصحة العالمية أنها شهدت 430 حالة وفاة حتى يوم الخميس الماضي من أصل 1107 حالات مصابة بالبلاد.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »