سيـــاســة

“الإنقاذ” تخفف حدة انتقادها للإعلان الدستوري

 رويترز : سحبت جبهة الإنقاذ الوطني بيانا ترفض فيه الإعلان الدستوري الذي أعلنه الرئيس المؤقت عدلي منصور، وأصدرت بيانا خففت فيه من حدة انتقادها له. وأكدت الجبهة أنه لم يتم التشاور معها بشأن الإعلان الدستوري، وقالت: "إنه صدر متضمنا موادا…

شارك الخبر مع أصدقائك

 رويترز :

سحبت جبهة الإنقاذ الوطني بيانا ترفض فيه الإعلان الدستوري الذي أعلنه الرئيس المؤقت عدلي منصور، وأصدرت بيانا خففت فيه من حدة انتقادها له.

وأكدت الجبهة أنه لم يتم التشاور معها بشأن الإعلان الدستوري، وقالت: “إنه صدر متضمنا موادا لا نوافق عليها وينقصه مواد كان من المهم أن يتضمنها وأخرى تحتاج إلى تعديل”.

وأضاف البيان الجديد “إن الجبهة سترسل خطابا لرئيس الجمهورية المؤقت تطرح فيه وجهة نظرها، بخصوص المرحلة الانتقالية التي تؤدي إلى انتخابات برلمانية ورئاسية”.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »