اقتصاد وأسواق

«الإنتاج الحربى».. يد تصنع الذخائر والأسلحة وأخرى تساعد فى مستلزمات مواجهة «كورونا» (ملف)

بالشركات والوحدات التابعة لها لإنتاج منتجات مدنية بجودة عالية وبأسعار منافسة فى متناول يد الأسرة المصرية، انطلاقاً من رؤيتها لمساندة الدولة فى جميع المجالات الحربية والمدنية

شارك الخبر مع أصدقائك

حرصت وزارة الإنتاج الحربي على الاستفادة من فائض الطاقات الإنتاجية بالشركات والوحدات التابعة لها لإنتاج منتجات مدنية بجودة عالية وبأسعار منافسة فى متناول يد الأسرة المصرية، انطلاقاً من رؤيتها لمساندة الدولة فى جميع المجالات الحربية والمدنية.

كما تسعى إلى المساهمة فى تخفيف العبء عن كاهل المواطن المصرى وتلبية احتياجاته المختلفة، لذلك ومنذ بداية انتشار جائحة “فيروس كورونا المستجد” بدأت الوزارة بإعداد وتنفيذ خطة وطنية لإنتاج مختلف المنتجات التي يحتاجها المواطنون والمؤسسات لمكافحة الفيروس من مُطهرات ومنظفات وكمامات، وقامت بطرحها في معارض ومنافذ بيع المنتجات المدنية لشركات الإنتاج الحربي والمنتشرة بمختلف محافظات الجمهورية، وذلك بجودة عالية وأسعار منافسة.

وتفقد الرئيس عبد الفتاح السيسى فى شهر مارس الماضى، بعض نماذج من أجهزة ومعدات التطهير والتعقيم ومن بينها منتجات وزارة الإنتاج الحربي، والتي تُستخدم فى أعمال التطهير لمنشآت ومؤسسات الدولة عن طريق استخدام أحدث المركبات والمحاليل الكيميائية وطبقاً لمواصفات وتوصيات منظمة الصحة العالمية.

ومن خلال متابعتنا للصفحات الرسمية لوزارة الإنتاج الحربى على مواقع التواصل الاجتماعي علمنا أن شركات الإنتاج الحربى من منطلق إيمانها بدورها الوطني في دعم المجتمع المدني قامت خلال الفترة الماضية بطرح منتجاتهــا مـن المطهـــرات (مثل الكحول الإيثيلي 70%، الكلور، الهيبوكلوريت الصوديوم 1%، الفورمالدهايد، …) والمنظفات (مثل صابون الأيدي السائل، سائل الاستحمام، …)، كما تنتج الكمامات والبويات المقاومة للبكتريا، وكذا خزانات التطهير والتعقيم، وماكينات الرش، لذلك تواصلنا مع رؤساء مجالس إدارات الشركات المنتجة لهذه المنتجات المتنوعة للتعرف على المزيد من المعلومات عنها، ومعرفة كيف يمكن للمواطن الحصول عليها.

عبدالمنعم هنداوى: ننتج المطهرات والمنظفات منذ عام ونصف وقمنا بتطوير خطوط الإنتاج لموافاة احتياجات المواطنين


البداية كانت من شركة المعصرة للصناعات الهندسية (مصنع 45 الحربي)، والتي تم انشاؤها عام 1952 لتلبية احتياجات القوات المسلحة من الذخائر المتوسطة، وهى أيضاً شركة متخصصة فى تصنيع (عدادات الكهرباء، عدادات المياه، مهمات الرباط، محارق النفايات الخطرة، أفران تصنيع الفخار، موفر المياه الذكى).

وتنتج الشركة العديد من المطهرات والمنظفات، والتي حدثنا عنها المهندس عبد المنعم هنداوى رئيس مجلس إدارة شركة المعصرة للصناعات الهندسية، والذي أوضح أن الشركة بدأت في تصنيع المنظفات وبعض أنواع المطهرات منذ عام ونصف، والتي تنتج تحت إسم “أكتيف بروActive Pro”.

وكانت “المعصرة للصناعات الهندسية” تنتج بالفعل خلال هذه الفترة بعض “المطهرات” مثل (الكلور الأبيض والألوان، والمطهر الطبي) والتي تعد من المنتجات الحيوية والهامة للمواطن لمواجهة “فيروس كورونا المُستجد” ومختلف الأمراض المعدية بشكل عام، وتقوم الشركة بإنتاج الكحول الإيثيلي 70% والذي يستخدم في التطهير الشخصي وتطهير المعدات الدقيقة مثل الأجهزة الطبية والجراحية، إلى جانب ذلك تقوم الشركة بتصنيع “المنظفات” المختلفة مثل (الصابون السائل، سائل اليدين، سائل الاستحمام، منظف الأفران، منعم الملابس، ملمع الزجاج).

أسعارنا منافسة لأننا لا نهدف للربح ولذلك هناك إقبال كبير من المواطنين والمؤسسات على شراء منتجاتنا

وأوضح “هنداوى” أن المطهرات والمنظفات من إنتاج الشركة موجودة بالفعل في مختلف المعارض ومنافذ البيع التى تتبع وزارة الإنتاج الحربى ويتم توريدها للعديد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص بغرض التطهير والتعقيم، ويمكن للمواطنين الاتصال بالخط الساخن للوزارة للاستفسار عن أي منتج من هذه المنتجات، مضيفاً أنه نظراً لثقة وزارة الإنتاج الحربى الكبيرة في منتجات الشركة من المطهرات والمنظفات فإنه يتم استخدامها في إطار الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية التي تتخذها الوزارة والشركات والوحدات التابعة لها في الوقت الحالي لمكافحة الفيروس لتطهير مبانيها.

وأعرب رئيس مجلس إدارة المعصرة للصناعات الهندسية عن سعادته بإقبال المواطنين والمؤسسات على شراء منتجات الشركة من المنظفات ومواد التعقيم والتطهير نظرًا لتوافرها فى الأسواق بأسعار أقل من مثيلاتها المطروحة بالسوق لتناسب كافة أطياف المجتمع المصري.

وذكر أن سعر عبوة الكحول الإيثيلي 70% سعة (75) مللى يبلغ (10) جنيهات، والعبوة 100 مللى يبلغ سعرها (12.5)جنيهاً، والعبوة 125 مللى (17) جنيهاً، وسعة 250 مللى (32) جنيهاً، والعبوة 500 مللى (60) جنيهاً، والعبوة 1 لتر (100) جنيه.

وأضاف تبلغ أسعار الهاند جيل 70% المضاد الفيروسات والميكروبات للعبوة الواحدة سعة 50 مللى (7) جنيهات، والعبوة 75 مللى (9) جنيهات، والعبوة 100 مللى (11) جنيهاً، والعبوة 250 مللى (25) جنيهًا.

ولفت إلى أن سعر عبوة هاند جيل 500 مللى تسجل (45) جنيهاً، والعبوة 1 لتر (90) جنيهاً، كما يتم طرح مطهر للأسطح سعة 250 مللى بسعر 24 جنيهاً، والعبوة سعة 500 مللى يبلغ سعرها 42 جنيهًا، وسجل لتر الكلور 12 جنيهاً، وسجلت العبوة 25 لتراً 190 جنيهًا، وسجلت عبوة مطهر وملمع الزجاج سعة 500 مللى (12) جنيهاً، أما المنظفات من (سائل الاستحمام وسائل الأيدي ومنعم الملابس ومنطف الأفران) فتتراوح أسعارها من (11) إلى (40) جنيهاً.

اقرأ أيضا  «مصر للألومنيوم» ترفع أسعار توريد «البروفيلات والسلك»

شركة هليوبوليس للصناعات الكيماوية (مصنع 81 الحربى) عملت فى المطهرات والبويات المقاومة للبكتيريا والكمامات

وشركة هليوبوليس للصناعات الكيماوية قلعة صناعية بدأت نشاطها عام 1949 كأول شركة مصرية متخصصة فى إنتاج البويات والكيماويات على مستوى الشرق الأوسط، وتقع على مساحة (822) فدانا فى منطقة الهايكستب، وتستخدم الشركة أحدث التكنولوجيات العالمية في الإنتاج والجودة.

وتشتمل على أحدث المعدات والمعامل وأجهزة رقابة الجودة العالمية، وبشكل أساسي تلبى الشركة احتياجات القوات المسلحة المصرية من خلال منتجاتها، كما تغذي السوق المحلية بعدد من المنتجات المدنية.

كمامة مصنع 81 الحربى

وتشارك فى تنفيذ المشروعات القومية الكبرى التى تنفذها الدولة، بهدف الاستفادة من فائض الطاقات الإنتاجية لها وتقليل الاستيراد وتوفير العملة الأجنبية ودفع عجلة الإنتاج والتنمية بالبلاد إلى الأمام، وذلك من خلال إنتاج جميع أنواع البويات الخاصة التي تستخدم فوق وتحت الماء والبويات النمطية وبويات تخطيط الطرق على البارد والساخن، وكذا الفورمالدهايد، اليوريافورمالدهيد، الهكسامين، أقراص الوقود الجاف، كراسي الاستادات الرياضية، بودرة وعجائن الألومنيوم، نترات الصوديوم ونترات البوتاسيوم، اللاكيهات والورنيشات، البرايمرات.

وتنتج الشركة المطهرات والبويات المقاومة للبكتيريا والكمامات، وهي منتجات تساهم في تلبية احتياجات المواطنين في هذه الفترة الحرجة التي يشهدها العالم كله بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

رئيس مجلس إدارة الشركة: ننتج المطهرات والكيماويات والبويات المقاومة للبكتيريا والكمامات لمكافحة الفيروس

وأوضح الدكتور مهندس محمد إسماعيل رئيس مجلس إدارة الشركة، أنه في إطار حرص وزارة الإنتاج الحربى على صحة المواطن المصري، ومن منطلق إيمانها بدورها للمساهمة في الإجراءات والتدابير الاحترازية التي تتخذها الدولة لمواجهة جائحة “الكورونا” تقوم شركة هليوبوليس للصناعات الكيماوية (مصنع 81 الحربي) بإنتاج مطهر للأسطح والأرضيات، باسم تجاري هو “إيجي جارد egy guard”، وذلك بالتعاون مع شركة لوتس ميدل إيست فارما، وهذا المطهر عبارة عن محلول مائي يحتوي على مادة فعالة مقاومة للميكروبات والفيروسات مبنية على أملاح الفضة ومحسنات أخرى.

وأضاف أنه منتج مصري 100% قائم على تقنية “النانوتكنولوجي” للحماية من الفيروسات والميكروبات، ويوجد في ثلاث تركيزات مختلفة وهي (بلس 800، وبرو 1500، وألترا 2000)، فبالنسبة إلى منتجيّ إيجي جارد (بلس 800، وبرو 1500) فيتم طرحهما في عبوتين سعة (1) لتر و(5) لتر، ويتم استخدامهما مباشرةً على أرضيات المنازل وعلى المفروشات والملابس.

وتابع: أما بالنسبة إلى إيجي جارد ألترا 2000 فيتم تخفيفه بالماء الخالي من الكلور لتحضير المحلول المطهر، ويطرح في عبوة سعة (5) لتر، والتي تكفي لتحضير (2000) لتر من المحلول المطهر، ومنتجات إيجي جارد فعالة لمدة 24 ساعة كما أنها صديقة للبيئة.

وذكر أنه تم اختبار المواد الفعالة بمنتج “إيجي جارد” في أكثر من مركز ومعمل، وتم الحصول على شهادة من معمل الطيف الذري بالمركز القومي للبحوث وشهادة من وحدة تحاليل الأدوية بكلية الصيدلة (جامعة المنصورة) تؤكدان على احتواء المنتج على دقائق الفضة النانومتيرية التي لها تأثير واسع المجال على الميكروبات بأنواعها والبكتيريا والفطريات والفيروسات.

وأشار إلى أن الشركة تصنع مطهر آخر لتطهير الحمامات والمنازل والحدائق والأماكن العامة ومزارع الدواجن، وذلك تحت اسم “هليوسيف Heliosafe”، ويتم توفيره في ثلاث سعات (4، 10، 20) لتر، ويتم استخدامه مباشرةً في الأماكن المراد تطهيرها على أن يتم إخلاء المكان الذي تم تطهيره لمدة تتراوح ما بين (3-4) ساعات بعد التطهير، وهو فعال لمدة (10) أيام، ويبلغ سعر العبوة سعة (4) لتر (30) جنيهاً، والـ(10) لتر سعرها (65) جنيهاً، أما العبوة سعة (20) لتر فيبلغ سعرها (120) جنيهاً.

وذكر أن هليوبوليس للصناعات الكيماوية تنتج البويات المقاومة للبكتريا، وذلك تحت اسم “لينوسيف Linosafe”، وهي فعالة لمدة (3) سنوات دون تغير للخواص.

ولفت المهندس محمد إسماعيل إلى التعاون مع شركة لوتس فارما لإنتاج أول دهان مصري 100% مقاوم للميكروبات بتقنية النانوتكنولوجي لخلق بيئة صحية للمواطنين، ويتم تصنيع هذه الدهانات من أجود الخامات باستخدام التكنولوجيات الحديثة التي تتوافق مع أعلى المواصفات العالمية.

وأضاف رئيس مجلس إدارة “هليوبوليس” أنه تم إجراء العديد من الاختبارات على هذه الدهانات لإثبات كفائتها وجودتها مثل (الاختبارات الفيزيائية والميكانيكية بمعامل الشركة، واختبارات مقاومة الميكروبات بالمركز القومي للبحوث والمركز القومي لبحوث الإسكان والبناء).

اقرأ أيضا  أسعار الذهب في مصر اليوم 19-9-2020.. وتراجع عيار 21

وأوضح رئيس مجلس إدارة الشركة مميزات هذا النوع من الطلاء، أنه يُستخدم لدهان الحوائط والأسقف الداخلية لحمايتها من الميكروبات المختلفة (بكتيريا وفطريات وخمائر) وذلك في المنازل وأيضاً الأماكن المزدحمة مثل المستشفيات والعيادات الخارجية وغيرها من الأماكن الصحية، بالإضافة إلى المدارس والحضانات والأبنية التعليمية ودور رعاية كبار السن وعنابر السجون والمنشآت العسكرية والمكاتب الإدارية والمراكز التجارية والرياضية، وذلك لتقليل أو منع “الحمل الميكروبي” في هذه الأماكن وللحصول على أعلى مستويات الأمان الصحي والبيئي.

وقال إنه تم مراعاة أن يلبي “لينوسيف” مختلف احتياجات مستخدميه، فهو طلاء نهائي مائي مط، لكن يتوفر أيضاً منتجات النصف لامع واللامع حسب طلب العميل، وهو صديق للبيئة حيث يقاوم القلويات والمنظفات العضوية ومقاوم للأشعة فوق البنفسجية، وليست له رائحة نفاذة، وغير قابل للإصفرار، وأيضاً سهل الاستخدام، ومتوفر منه الأبيض والألوان، كما يمكن استخدامه لدهان الأسطح المختلفة (أسمنتية – خرسانية – طوب …إلخ)، ويتوفر في عبوات من (3.5 – 12 لتر)، والمنتج صالح لمدة عامين من تاريخ الإنتاج بشرط سلامة العبوة وتخزينها طبقاً للشروط الصحيحة للتخزين وبعيداً عن أشعة الشمس المباشرة.

أيضاً تطرق الحديث إلى الكمامات التي تنتجها الشركة في ظل الدور الوطني الذي تؤديه وزارة الإنتاج الحربى فى هذا الإطار للمساهمة في تلبية احتياجات السوق المحلي من هذا المنتج، وأكد رئيس مجلس إدارة الشركة أن “الوقاية والالتزام بمباديء مكافحة العدوى هي الوسائل الأكثر فعالية للتغلب على الكورونا، والتي من بينها استخدام أقنعة الوجه أو الكمامات ضمن إجراءات الحد من انتقال العدوى وخصوصاً في الأماكن المزدحمة التي يصعب فيها الحفاظ على التباعد الاجتماعي، ولابد أن يحرص المواطن على ارتدائها والتخلص منها بشكل سليم.

وأوضح مواصفات كمامات الشركة قائلاً : “يتم إنتاج الكمامات المشابهة لطراز (N95)، وذلك بمرشح وبدون مرشح، بسعر (15) جنيهاً للكمامة بدون مرشح و(20) جنيه للكمامة بمرشح، مؤكداً على أن منتجات الشركة بشكل عام تُطرح بسعر التكلفة.

الكمامات المشابهة لـ« N95 » تنتج بالتعاون مع مصنع 18 الحربى وشركتى بيسان السعودية و IMUT

وأضاف أنه لتحقيق التكامل مع القطاع الخاص والشركات العالمية فقد تم التعاون بين (4) جهات لإنتاج الكمامات المشابهة للكمامة N95 وهي (مصنع 81 الحربي) و(مصنع 18 الحربي) وشركة بيسان السعودية “هليوبيسان” وشركة IMUT وهي شركة مصرية قطاع خاص.

الكمامة المشابهة لـ« N95 »

كما يتم التعاون في إنتاج الكمامات الطبية (الثلاث طبقات) بين الشركات (18، 45، 81، 300، 360) وشركة IMUT، والتي يحتاج الأطباء والممرضين إلى إرتدائها خلال عملهم خاصة خلال إجراء العمليات الجراحية، ويتم توفيرها للمواطنين بالمنافذ والمعارض بسعر (4) جنيهات للكمامة.

أيضاً حدثنا “إسماعيل” عن المجمع الصناعي بشركة هليوبوليس للصناعات الكيماوية، والذي ينتج كل من الفورمالدهيد والهكسامين واليوريافورمالدهيد، قائلاً: “مادة الفورمالدهيد تستخدم في مجال المطهرات للمزارع والمستشفيات وصناعة الأخشاب (الحُبيبي والأبلاكاش) والصباغة، أما الهكسامين فيُستخدم في صناعة الأدوية، بينما يدخل اليوريافورمالدهيد في صناعة الأسمدة واللواصق”.

وأضاف أن الطاقة الإنتاجية للمجمع الصناعي من مادة الفورمالدهيد تبلغ (60) طن في اليوم، ومادة الهكسامين تصل (8) طن في اليوم، ومادة اليوريافورمالدهيد يبلغ (40) طن في اليوم”.

وأشار رئيس مجلس الإدارة إلى أن الشركة حاصلة على العديد من شهادات الجودة منها الأيزو 9001 لعام 2008 في مجال تصنيع مساحيق ومعاجين الألومنيوم والهيكسامين والفورمالدهايد والمنتجات البلاستيكية والمطاطية، وتهتم الشركة بتوفير الأمان الصناعي سواء داخل المنشآت أو للفرد العامل والذي يتم تطبيق مبادئه بدقة وصرامة متناهية علي مدار اليوم لضمان حماية الأفراد من أي حوادث صناعية محتملة، كما تحرص في الفترة الحالية على القيام بالإجراءات الاحترازية لحماية العمال والمهندسين من مخاطر الإصابة بالفيروسات خاصة ” فيروس كورونا المستجد “.

رئيس مصنع أبو زعبل للكيماويات: ننتج الكحول الإيثيلى 70% وهيبوكلوريت الصوديوم 1% لتطهير الأسطح والحوائط


تم إنشاء شركة أبو زعبل للكيماويات المتخصصة عام 1950 لتلبية احتياجات القوات المسلحة بشكل أساسي مثلها مثل باقي شركات الإنتاج الحربى ولكنها هي الأخرى حرصت على استغلال فائض الطاقات الإنتاجية بها للاشتراك في تنفيذ العديد من المشروعات القومية الهامة بالدولة، وذلك منذ القدم، فمن الإنجازات البارزة للشركة استخدام ما تنتجه الشركة من المفرقعات فى مشروع العبوات صغيرة الحجم من الكحول الإيثيلي تأتي في شكل بخاخ لسهولة حمله واستخدامه السد العالي.

حرصنا على تنوع أحجام عبوات الكحول لتلبية جميع احتياجات مستخدميه

كما تقوم الشركة بتصنيع بعض الكيماويات المتخصصة والمنتجات مثل (أثير التخدير، النيتروسليلوز الصناعي لصناعة البويات، وزيت الطعام النقي، والمطهرات والمنظفات الصناعية لمختلف الأغراض، والأسمدة)، والتي يتم الحرص على إنتاجها على أعلى مستوى من حيث الجودة، ولذلك حصلت الشركة على شهادة الأيزو 9002 .
و

اقرأ أيضا  بورسعيد تستعد للشتاء بفرق طوارئ وسيارات متنقلة وتطهير مصارف مياه الأمطار

أوضح رئيس مجلس إدارة الشركة أنها تقوم بإنتاج هيبوكلوريت الصوديوم 1%، أو ما يعرفه البعض بالكلور الخام، وهو مطهر واسع المجال للأسطح والحوائط والأرضيات، ويتم تصنيعه تحت اسم “بيروسيف Berosafe” بسعتيّ (4) لتر بسعر (25) جنيهاً فقط و(20) لتر بـ (80) جنيهاً، كما يمكن توفيره بسعة (100) لتر، ويتم تخفيف هذا المطهر بالماء، ويكتب على العبوة تعليمات ومحاذير استخدام المنتج.

كما تنتج “أبو زعبل للكيماويات المتخصصة” الكحول الإيثيلي 70% بنفس الاسم “بيروسيف Berosafe”، بسعات مختلفة (125 مللي، 175 مللي، 250 مللي، 300 مللي، 450 مللي، 1 لتر، 4 لتر)، وتأتي بعض العبوات صغيرة الحجم منه في شكل بخاخ لسهولة حمله واستخدامه، وتبلغ مدة صلاحيته ثلاث سنوات، ويتم توفير كافة هذه المنتجات بأسعار مناسبة.

رئيس مصنع 200 الحربى: نساهم فى جهود الدولة للقضاء على كورونا من خلال خزانات التطهير والتعقيم

وفي إطار جهودها لمكافحة الفيروس تقوم وزارة الإنتاج الحربى كذلك بإنتاج خزانات التطهير والتعقيم من خلال مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200 الحربي).

وأوضح المهندس رفيق رزق رئيس مجلس إدارة المصنع أنه منذ ظهور الجائحة قام العاملون والفنيون والمهندسون بالمصنع بالعمل على مدار ثلاث ورديات يومياً لتصنيع هذه الخزانات، وذلك في إطار خطة الدولة في تطهير وتعقيم الشوارع والميادين والمنشآت الحيوية والعامة.

نفذنا قرارات مجلس الوزراء المتعلقة بالانتهاء من تصنيع وتركيب (51) خزانا على عربات حمولة 5 أطنان

وأضاف “رزق” أن تصنيع خزانات التعقيم والتطهير يأتي في إطار الاستفادة من الطاقات الإنتاجية بمصنع إنتاج وإصلاح المدرعات لتنفيذ قرارات مجلس الوزراء المتعلقة بالانتهاء من تصنيع وتركيب عدد (51) خزان على عربات حمولة 5 طن لصالح القوات المسلحة.

مراحل إنتاج خزانات التطهير والتعقيم بمصنع 200 الحربى

وأكد “رزق”، أن عجلة الإنتاج بالمصنع مستمرة في العمل، وأنه يتم الالتزام بأعمال التعقيم والتطهير لأماكن العمل والحرص على الإلتزام بوجود مسافات آمنة بين العاملين وفقاً للإجراءات الوقائية والاحترازية لمكافحة تفشي” فيروس كورونا المستجد”.


شركة حلوان لمحركات الديزل (مصنع 909 الحربى) تصنع ماكينات الرش

تعد شركة حلوان لمحركات الديزل (مصنع 909 الحربي) من أوائل الشركات المصرية المتخصصة في إنتاج محركات الديزل على مستوى الشرق الأوسط، وقد تم تطوير معدات الإنتاج بالشركة وفق أحدث التكنولوجيات الحديثة، كذلك يوجد بالشركة أحدث المعدات والمعامل وأجهزة رقابة الجودة العالمية، كما تتميز بوجود خطوط إنتاج بها تضاهي خطوط الإنتاج العالمية وعمالة مدربة على أعلى مستوى.

وتقوم الشركة بإنتاج ماكينات الرش في إطار الجهود التي تبذلها الدولة لمكافحة فيروس “كورونا المستجد”، ويمكن تعبئة هذه الماكينات بالمواد الكيميائية والمطهرات التي يتم تصنيعها بالشركات الشقيقة.
ويتم الاستعانة بماكينات الرش داخل شركات ووحدات الإنتاج الحربى ومنها المركز الطبي التخصصي التابع للوزارة.

مركز التميز العلمى والتكنولوجى يصنع واقى الوجه


فى ظل المشاركة المجتمعية لوزارة الإنتاج الحربى متمثلة فى الهيئة القومية للإنتاج الحربي ومساهمة منها في تعزيز حماية الأفراد والمؤسسات لمواجهة إنتشار “فيروس كورونا المستجد” فقد قام مركز التميز العلمي والتكنولوجي بإنتاج واقي لحماية الوجه من الرذاذ، ويتم استخدامه على جميع المستويات الوظيفية وبشكل خاص للعاملين بالجهات والهيئات التي تعمل بشكل مباشر فى خدمة المواطنين والجمهور وبتصميمات متعددة تناسب ظروف العمل لكل جهة.

ويوفر وقاية كاملة للوجه من الرذاذ المتطاير الناتج عن العطس والكحة والذي يمكن أن يصيب الأنف أو الفم أو العينين مما قد يؤدي لإنتقال والإصابة بالفيروس، كما يوفر حماية مضاعفة مع الكمامات الطبية للعاملين فى الأماكن التي تحتوي على تجمعات مثل المصانع والمستشفيات والمؤسسات الحكومية وغيرها.

نموذج من واقي الوجه من الرذاذ من إنتاج مركز التميز العلمي والتكنولوجي

ويتميز واقي الوجه “Face Shield” بأنه معتمد من وزارة الصحة والسكان، وجميع الخامات المستخدمة فى العملية الإنتاجية له ذات جودة عالية وليس لها أي تأثير سلبي على الجلد أو الجهاز التنفسي، ويمكن تطهيره وتعقيمه بإستخدام الماء والصابون والكحول، كما أنه خفيف الوزن ويوفر رؤية واضحة لمتطلبات العمل، والأبعاد الفعلية لواقي الوجه (33 سم × 26 سم) بما يضمن أقصى حماية لمنطقة الوجه والرقبة خاصة عند الإستخدام بالمستشفيات، وذلك بسُمك لايقل عن 300 ميكرون بما يضمن أقصى مقاومة للخدوش الناتجة عن المؤثرات الخارجية.

انفوجراف لمنافذ بيع منتجات الإنتاج الحربي من مطهرات ومنظفات وكمامات

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »