سيــارات

«الإنتاج الحربى» تبحث تصنيع أتوبيسات كهربائية

وفقًا للاتفاقية المبرمة مع الجانب الصينى، فإنه من المستهدف أن يتم تصنيع 2000 أتوبيس كهربائى خلال جدول زمنى يستغرق 4 سنوات بمصنع 200 الحربى، بنسبة تصنيع محلى تصل إلى %45.

شارك الخبر مع أصدقائك

تتفاوض مع «فوتون» العالمية وممثلى الصناعات المغذية

تجرى وزارة الإنتاج الحربى مباحثات مع شركات صناعات مغذية وشواحن الكهربائية لوضع اللمسات النهائية لمشروع توطين صناعة السيارات الكهربائية والتى ستبدأ بالأتوبيسات.

وقال عبد المنعم القاضى، نائب رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، إن هناك اجتماعات فى طريقها للانعقاد مع ممثلى كل من وزارة الإنتاج الحربى وشركة «فوتون» العالمية والصناعات المغذية بجانب ممثلى شركات الشواحن الكهربائية؛ وذلك بهدف وضع البرنامج الزمنى لتصنيع الأتوبيسات الكهربائية بمصانع الإنتاج الحربى خلال الفترة المقبلة.

وأوضح أنه على هامش انعقاد الاجتماع المرتقب سيتم بحث فرص منتجى الصناعات المغذية من خلال تصنيع المكونات الخاصة بإنتاج الأتوبيسات الكهربائية، مشيرًا إلى أن تلك الخطوة تعتبر من العوامل إلى ستساهم فى توطين صناعة المركبات الكهربائية وزيادة المكون المحلى.

كان الدكتور محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربى، والمهندس عمرو نصار،وزير التجارة والصناعة ،السبت، على هامش منتدى الحزام والطريق، شهد توقيع اتفاقية بين مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات «مصنع200 الحربى» وشركة «فوتون « الصينية العالمية لنقل تكنولوجيا صناعة المركبات الكهربائية لتصنيع الأتوبيسات محليًا.

ووفقًا للاتفاقية المبرمة مع الجانب الصينى، فإنه من المستهدف أن يتم تصنيع 2000 أتوبيس كهربائى خلال جدول زمنى يستغرق 4 سنوات بمصنع 200 الحربى، بنسبة تصنيع محلى تصل إلى %45.

فى السياق ذاته، أكد مصدر بإحدى شركات الصناعات المغذية للسيارات الكهربائية، أن مشروع تصنيع الأتوبيسات الكهربائية يعتبر من العوامل التى ستساهم فى استقطاب أحدث أساليب صناعة المركبات العالمية، فضلا عن توطين صناعة السيارات الكهربائية محليًا.

وأوضح أن الفترة الحالية تشهد مباحثات مع مسئولى وزارة الإنتاج الحربى لتحديد الأجزاء التى سيتم تصنيعها وتوريدها على خطوط إنتاجها المتعلقة بالأتوبيسات الكهربائية، مضيفًا أن هناك خططا تسير فى تصنيع إقامة الشواحن والمحطات الكهربائية بمختلف المناطق لتشجيع الشركات على إدراج تلك الفئة من المركبات بمنظومة النقل الجماعى.

ووفقًا للإحصائيات العالمية تصدرت «الصين» قائمة الدول الأكثر مبيعًا للسيارات الكهربائية بواقع 152 ألفًا و104 وحدات مستحوذة على حصة %56.1 من إجمالى مبيعات تلك الفئة من المركبات خلال شهرى يناير و فبراير الماضيين من العام الجالى.

وسجل إجمالى مبيعات السيارات الكهربائية عالميًا نحو 271 ألف وحدة خلال شهرى يناير وفبراير الماضيين، مقابل 271 ألف وحدة خلال الفترة نفسها من العام السابق، بنسب نمو %55.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »