استثمار

«الإمارات» تدبر تمويل «المليون وحدة»

تأكيدًا لما   انفردت به «المال » ، قال الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان، إن الحكومة الإماراتية ستتولى تدبير التمويل اللازم لمشروع المليون وحدة سكنية، بالاتفاق مع شركة «أرابتك » الإماراتية .

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ـ  أحمد عاشور:

تأكيدًا لما   انفردت به «المال » ، قال الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان، إن الحكومة الإماراتية ستتولى تدبير التمويل اللازم لمشروع المليون وحدة سكنية، بالاتفاق مع شركة «أرابتك » الإماراتية .

كانت «المال » قد انفردت بنشر الاتفاق مطلع أكتوبر الماضى، بعد إعلان رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب، أن تمويل مشروع المليون وحدة سكنية سيكون من الخارج، وليس من البنوك المحلية، ولفتت المصادر إلى أن التمويل الإماراتى سيكون فى إطار المساعدات الاستثمارية المقدمة لمصر .

وأضاف مدبولى لـ «المال » ، على هامش افتتاح مركز خدمة المواطنين بالشيخ زايد أمس الأول، أن شركة «أرابتك » ستنتهى من التصور العام للمشروع خلال شهر، على أن يتم التفاوض معها على أسعار الوحدات، بحيث تتراوح مساحاتها ما بين 90 و 120 مترًا مربًعا للوحدة الواحدة .

يشار إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسى، أصدر قرارًا عندما كان وزيرًا للدفاع والإنتاج الحربى، يتم بموجبه منح الأراضى التى سيقام عليها المشروع مجانًا لشركة «أرابتك » بحيث ينخفض سعر بيع الوحدة السكنية للمواطن بنسبة %25.

وقالت مصادر لـ «المال » مطلع الشهر الماضى، إن «أرابتك » كانت قد عرضت تصورًا على الهيئة الهندسية للقوات المسلحة فى أبريل الماضى، يتضمن استخدام مواد بناء وتشطيب غير محلية، شملت استيراد سيراميك إماراتى، وأبواب من الصين، وأسمنت وحديد من تركيا، فى تنفيذ الوحدات التى تتراوح مساحاتها بين 80 و 160 مترًا مربعًا، لكن الطلب قوبل بالرفض .

وعقدت الهيئة الهندسية مؤتمرًا موسعًا منذ 5 أشهر، بحضور رؤساء الكيانات المحلية المنتجة لجميع مواد البناء، وممثلين عن اتحاد الغرف التجارية، بجانب رئيس اتحاد المقاولين، ومحافظ دمياط، لمعرفة مدى قدراتهم على توفير الاحتياجات الأساسية لتنفيذ المشروع .

يذكر أن «أرابتك » الإماراتية تستهدف ضخ استثمارات بقيمة 280 مليار جنيه خلال 5 سنوات، مما دفع المشير السيسى وقتها، لطرح فكرة التبرع بالأراضى لتخفيف الأعباء المالية على الوحدة، لكن وزير الإسكان قال إن الشركة ستنفذ 150 ألف وحدة من إجمالى المليون وحدة خلال 3 سنوات .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »