اتصالات وتكنولوجيا

الإقبال على شبكات التواصل يتراجع في الربع الأول.. والمتوسط العالمي «ساعتين و23 دقيقة» يوميا

تراجع الإقبال على وسائل التواصل الاجتماعي في حوالي نصف الأسواق التي يتببعها مؤشر الويب العالمي في الربع الأول من 2019

شارك الخبر مع أصدقائك

تَراجع الإقبال على وسائل التواصل الاجتماعي في حوالي نصف الأسواق التي يتتبعها مؤشر الويب العالمي، خلال الربع الأول من عام 2019، مقارنة بالعام الماضي، حسب موقع ستاتيستا.

وتشير بيانات أخرى إلى أن البلدان التي تصدرت قائمة الأكثر متابعةً لشبكات التواصل مثل الفلبين، شهدت حذف العديد من حسابات مستخدميها؛ بسبب نشر أخبار زائفة لها أبعاد سياسية.

وتوصَّل المؤشر إلى وجود تباين شديد بين البلدان في معدلات الإقبال على وسائل التواصل الاجتماعي. وفي المتوسط يقضي مستخدمو الإنترنت عالميًّا نحو ساعتين و23 دقيقة على مواقع التواصل يوميًّا.

الشباب هم الأكثر متابعة لوسائل التواصل الاجتماعي

الفئة العمرية للسكان تتوافق كثيرًا مع معدلات الإقبال على متابعة وسائل التواصل الاجتماعي. وتقود الفئة العمرية من 16 إلى 24 عاما النمو في متابعة مواقع التواصل. كما تواصل شعوب الأسواق الناشئة قضاء وقت أطول على شبكات التواصل يوميا.

تتصدر الفلبين قائمة البلدان الأكثر متابعة لهذه الشبكات بفترة زمنية تصل إلى 4 ساعات يوميا. ويقضي السكان في نيجيريا والمكسيك وتركيا نحو 3 ساعات يوميا في متابعتها.

انحسار المتابعة في البلدان المتقدمة بسبب كبار السن

وكشف المؤشر انحسار متابعة عدد من الأسواق المتقدمة لمواقع التواصل. ويرجع السبب جزئيًّا إلى تزايد أعداد كبار السن في هذه البلدان. وفي اليابان يقضي السكان أقل من ساعة واحدة يوميًّا. وتسجل اليابان في الوقت نفسه أقل معدلات المواليد في العالم.

وتسجل ألمانيا متابعة أكبر بشكل طفيف، حيث تصل فترة المتابعة إلى أكثر من ساعة واحدة يوميًّا. أما في بريطانيا والولايات المتحدة فيقضي السكان هناك ما يزيد على ساعتين يوميًّا.

فيسبوك تتدخل بحذف الحسابات

وفي مؤشر موازٍ لهذا، كشف تقرير لموقع pcmag عن أن البلدان التي شهدت أكبر معدلات الإقبال على شبكات التواصل هي نفسها التي شهدت تدخل فيسبوك بحذف الحسابات بتهمة نشر أخبار كاذبة ومضللة.

وفي الفلبين التي تصدرت قائمة البلدان الأكثر متابعة لشبكات التواصل قررت فيسبوك حذف حسابات العديد من مستخدميها بعد ثلاثة سنوات من انتخابات عام 2016. ويرجع هذا، حسب pcmag، إلى قيام الرئيس الفلبيني رودريجو ديترتي باستخدام فيسبوك كأداة لتعزيز سلطاته.

واتس اب ينشر أخبارًا زائفة

كشف تقرير أعدّه مركز الديمقراطية والتنمية في نيجيريا بالاشتراك مع جامعة برمنجهام عن الدور الذي لعبه تطبيق واتس اب في نشر أخبار زائفة أثّرت على نتائج الانتخابات الرئاسية التي انعقدت في فبراير 2019. وحلّت نيجيريا في المرتبة الثانية بمعدل الإقبال على مواقع التواصل.

اتهامات بتدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية

حلّت الولايات المتحدة في المرتبة الثامنة من تصنيف الأكثر متابعة لمواقع التواصل. وصدر تحذير من السيناتور مارك ورنر بشأن تعاظم فرص شن هجمات على نظام الانتخاب تشمل بثّ أخبار كاذبة بشكل يهدد الديمقراطية هناك.

واتهم ورنر روسيا باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي لنشر أخبار زائفة وتنفيذ تقنيات شبيهة بتلك التي نفذتها سابقًا في أوكرانيا واستونيا وأماكن أخرى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »