سيـــاســة

الإفتاء: هكذا يتعمد “الإخوان” تشويه المؤسسات الدينية

الإفتاء: هكذا يتعمد "الإخوان" تشويه المؤسسات الدينية

شارك الخبر مع أصدقائك


العربية.نت

أكدت دار الإفتاء أن جماعة الإخوان تسعى لتشويه صورة المؤسسات الدينية الرافضة لأفكارها المتطرفة ورغبتها في استخدام الدين كرداء للوصول للسلطة وعلى رأسها الأزهر.

وأكد “مرصد الفتاوى التكفيرية” التابع لدار الإفتاء المصرية أن جماعة “الإخوان” المسلمين تسخّر كافة إمكاناتها وكوادرها في الداخل والخارج وأبواقها الإعلامية من أجل تشويه الرموز والمؤسسات المصرية ذات التاريخ العريق والدور الكبير والذي يحظى بتقدير واحترام كافة فئات الشعب المصري.

وأوضح المرصد أن الأبواق الإعلامية للجماعة – والناطقة بلغات عدة – قد دشنت حملة منظمة لتشويه رموز الدولة المصرية ومؤسساتها والنيل منها عبر نشر عدة تقارير وأخبار تحمل الشائعات والأكاذيب التي تروج لها الجماعة في المحافل الإقليمية والدولية.

وتابع المرصد أن حملة التشويه تلك تعتمد بشكل كبير على إطلاق عدة شائعات تنال من سمعة المؤسسات ودورها الوطني وقدراتها الذاتية، وتمس أيضاً شخصيات دينية وسياسية وفكرية تحظى باحترام وتقدير جميع المصريين، وأخرى تتحدث عن تسييس المؤسسات الدينية المعارضة للجماعة والمعادية لمنهجها المتطرف الذي ينتج العديد من أعمال العنف وسفك الدماء، واعتبار مواقفها إملاء من النظام لتلك المؤسسات، وذلك بهدف التأثير على مصداقية تلك المؤسسات لدى المواطن المصري، وتشويه صورة القائمين عليها.

وأوضح المرصد أن جماعة “الإخوان” نشرت عدة تقارير في الآونة الأخيرة تتحدث عن عداء المؤسسات الدينية للثورة والثوار، وإطلاق الفتاوى والتصريحات الدينية التي تعادي الثورة متغافلة أن مواقف تلك المؤسسات من الثورتين لا يُنسى، فقد دعمت تلك المؤسسات الإرادة الشعبية الجارفة والتي ثارت على الظلم وحكم جماعة دينية حاولت إعادة إنتاج ديكتاتورية جديدة في رداء ديني.

شارك الخبر مع أصدقائك