Loading...

الإضرابات وخسائر الشركات تهبط بصادرات الإسكندرية

Loading...

الإضرابات وخسائر الشركات تهبط بصادرات الإسكندرية
جريدة المال

المال - خاص

2:28 ص, الأربعاء, 23 أبريل 08

الإسكندرية ــ السيد فؤاد:
 
شهدت الاسكندرية خلال الأيام القليلة الماضية عدداً من الاضرابات العمالية بشركات الغزل والنسيج وهو ما أثر بشكل كبير في الانتاج.
 
وأوضح المهندس مجد طلبة رئيس المجلس التصديري للملابس الجاهزة سابقا، أن الاعتصامات والاضرابات العمالية داخل هذه الشركات تؤثر في حجم التصدير بوجه عام خاصة بعد  أن امتدت ظاهرة الاعتصامات إلي شركات القطاع الخاص والقطاع العام.
 
وطالب بتعميم الامتيازات التي حصل عليها بعض عمال الشركات علي جميع قطاعات النسيج وبحث أوضاع الشركات التي تحولت من قطاع أعمال إلي شركات خاصة حيث إن هناك اهتماماً من قبل مجالس إدارات هذه الشركات لزيادة الأرباح خاصة التي طرحت حصة من أسهمها بالبورصة من خلال استقطاع جزء من أرباح العاملين وامتيازاتهم مما يؤثر في عجلة الانتاج، في الوقت الذي تزيد فيه مديونيات تلك الشركات.
 
من ناحية أخري أشار نجيب صالح المدير المالي لشركة الاسكندرية للغزل والنسيج »سبينالكس« التي شهدت اضرابا لـ3000 عامل خلال الأسبوع الماضي إلي أن هذه الاحداث تؤثر في الانتاج بالرغم من زيادة الأعباء المحملة علي شركات الغزل والنسيج التي يمكن أن تؤثر في ربحية الشركة.. وأهمها ارتفاع أسعار الأقطان خلال الموسم الحالي.
 
وأشار إلي أن اهتمام الحكومة باعتصام شركات المحلة للغزل كان له في  شركات الغزل والنسيج بالاسكندرية والتي شهدت توقف الانتاج خلال الأسبوع الماضي ومنها شركة الإسكندرية للغزل والنسيج وكابو والعامرية، مطالبا بحل مشكلة عمال هذه الشركات والتي تمثل نسبة كبيرة من الشركات العاملة في هذا القطاع وتهتم في مجملها بقطاع التصدير.
 
وأكد محاسب حازم صلاح مراقب حسابات لعدد من شركات الأقطان في أن الاضرابات التي انتشرت بقطاع النسيج خاصة بالاسكندرية لها تأثير كبير في استمرار تلك الشركات بالرغم من ذلك لم تتعرض اسهمها لهزات خلال هذه الاعتصامات، مرجعا استقرارها، إلي ثقة المستثمر في أسهم الشركة ومواجهة مجلس إدارة الشركة لهذه الطوارئ.
 
وأكد مراقب الحسابات أن قطاع الغزل والنسيج يتعرض لخسائر – حالياً – من وراء ارتفاع أسعار الخامات خلال الفترة الأخيرة خاصة الأقطان مما يمنع هذه الشركات من تلبية مطالب العمال، مؤكدا تراجع أسهم هذه الشركات في حالة تلبية كل مطالب العمال والتي تمثل نسبة كبيرة من التدفقات النقدية للشركة، مشيراً إلي أن مجلس الإدارة تم وضعه بين ما سماه »شقي الرحي« مطالب العمال من ناحية والتزامه بتحقيق أرباح من ناحية أخري في قطاع غير مربح من الأساس خاصة الفترة الأخيرة.
 
وأوضح عمرو الشرنوبي رئيس مجلس إدارة شركة الاسكندرية للغزل »سبينالكس« أن تقلبات الأسعار العالمية للقطن أهم الأسباب في عدم استقرار أرباح الشركات.
 
من جانبه أوضح المهندس منير كمال حمدي رئيس الشركة العربية وبوليفارا للغزل والنسيج أن قطاع النسيج يمر بظروف وتحديات صعبة داخلياً وخارجياً أثرت سلبا في نتائج أعمال الشركات منها شركة »بوليفارا« والتي من أهم نتائجها ارتفاع أسعار الأقطان ،وانخفاض أسعار بيع الغزول مما أدي إلي ارتفاع التكلفة وتدني هامش الربح.
 
وأضاف أنه من ضمن المشكلات – أيضاً – اغراق السوق المحلية بغزول مستوردة بأقل تكلفة من السوق المحلية، مشيراً إلي الاقبال علي الغزول المستوردة لانخفاض سعرها مما أدي إلي تراجع قيمة المبيعات وزيادة المخزون، بالاضافة إلي تسابق شركات الغزل علي طرح خصومات لزيادة المبيعات، موضحاً أن مجلس الإدارة يحاول تقليل خسائر الشركة بقدر الامكان خلال العام المقبل.
 
وأشار إلي أن هناك خطة لاحلال وتجديد خطوط انتاج الشركة تصل تكلفتها إلي 31 مليون جنيه وتضمن الخطة إصلاح الآلآت ورفع  قدرات العاملين حتي نستطيع المنافسة في السوقين المحلية والعالمية.

 

 

جريدة المال

المال - خاص

2:28 ص, الأربعاء, 23 أبريل 08