بورصة وشركات

الإسكندرية للغزل تعتمد 20 مليون جنيه للراغبين في المعاش المبكر

الإسكندرية للغزل والنسيج تفصح عن خطة استخدام حصيلة بيع أرض النزهة

شارك الخبر مع أصدقائك

وافق مجلس إدارة شركة الإسكندرية للغزل والنسيج “سيبنالكس” بجلسته المنعقدة 5 يناير الجارى على صرف مبلغ 20 مليون جنيه من حصيلة بيع أرض النزهة للعاملين الراغبين فى المعاش المبكر.

وقالت الإسكندرية للغزل والنسيج فى إفصاح مرسل للبورصة المصرية، اليوم الإثنين، إن المجلس ناقش استخدام حصيلة بيع قطعة أرض النزهة وانتهى إلى استخدامها فى تمويل بند المعاش المبكر، وتخفيض رأس المال والخسائر.

ومن المقرر صرف مبلغ 20 مليون جنيه للعاملين الراغبين فى المعاش المبكر، وكذلك تخفيض رأس المال والخسائر المرحلة بمبلغ 144 مليون جنيه.

ووافقت عمومية الإسكندرية للغزل فى 26 نوفمبر الماضى على عرض مقدم لشراء أرض النزهة بمساحة 22 ألف متر تقريبا، بقيمة إجمالية 210 مليون جنيه بمتوسط سعر بلغ 10500 جنيه للمتر تقريبا.

وأعلنت «سبينالكس»  فى وقت سابق عن تقدم مستثمر واحد بكراسة الشروط والمستندات اللازمة لمزاد بيع قطعة أرض غير مستغلة بمدينة النزهة بالإسكندرية بمساحة 22 ألف متر مربع.

وقالت الشركة فى إفصاح سابق إن خمسة مستثمرين اشتروا كراسة الشروط، اعتذر اثنان منهم وتقدم واحد بكراسة الشروط والمستندات ولم يتقدم الباقون.

وأضافت الشركة إن قطعة الأرض المعروضة للبيع تتضمن ما عليها من إنشاءات، وتقع تلك الأرض بشارع القنال بالمحمودية بمدينة النزهة بالإسكندرية.

الإسكندرية للغزل تدرس أربعة عروض لشراء خطوط متوقفة

الغزل والنسيج22

فى سياق متصل، قالت الإسكندرية للغزل والنسيج «سبينالكس» فى وقت سابق إن أربعة مشترين تقدموا بعروض شراء الخطوط المتوقفة عن العمل فى مزاد نوفمبر الماضى.

وأضافت الشركة فى إفصاح سابق إنها ستقوم بدراسة الأسعار المقدمة مع اللجنة المشكلة، وسيتم العرض على مجلس الإدارة للبت فى العرض المناسب.

ونوهت الشركة إلى أن هذه الخطوط تشمل خطوط تفتيح تروتشلر ومجموعات تمشيط وماكينات سحب وبرم وغزل وماكينات تدوير.

الإسكندرية للغزل تفسر أسباب تضاعف خسائرها النصفية

وتضاعفت خسائر الشركة 9.45 مرة خلال النصف الأول من العام المالي 2018/ 2019، لتصل إلى 43.7 مليون جنيه، مقارنة بصافي خسائر 4.2 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام المالي الماضي.

وانخفضت إيرادات الشركة، خلال النصف الأول من العام المالي الحالي، لتصل إلى 139.3 مليون جنيه، مقابل إجمالي إيرادات 140.8 مليون جنيه في الفترة نفسها من العام المالي السابق 2017 / 2018.

وأرجعت الشركة تفاقم خسائرها إلى تكلفة خروج العاملين للمعاش المبكرة خلال الفترة بقيمة 38.24 مليون جنيه.

وقدمت سيبالينكس، خلال العام الماضي، 30 شهرًا مكافأة على الأجر الشامل الشهري للعاملين، مما أدى إلى خروج ما يزيد على 400 عامل، كمرحلة أولى، كلفت الشركة 25 مليون جنيه.

وبدأ عدد من شركات الغزل والنسيج بمصر اتباع سياسة المعاش المبكر، من أبرزها الإسكندرية للغزل والنسيج”سيبالينكس”،.

هشام توفيق وزير قطاع الاعمال العام

وقال هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال، في وقت سابق، إن الوزارة ستطرح فكرة المعاش المبكر دون استحياء نظرًا لكثافة العمالة.

وأضاف توفيق أن قطاع الغزل والنسيج يحتاج 21 مليار جنيه لتطويره، بجانب استغلال الأصول غير المستغلة وتعظيم العائد منها.

وأشار إلى أن قطاع الغزل والنسيج يستحوذ على ثلثي الإنتاج في السوق المحلية، لكنه يتوقف عند مرحلتي الحلج والصباغة، بينما الملابس الجاهزة متروكة للقطاع الخاص المصري والأجنبي.

وتعتمد خطة التطوير على دمج شركات الغزل والنسيج الـ23 فى 11 شركة فقط، وفتح باب المعاش المبكر أمام العاملين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »