بورصة وشركات

الإسكندرية للحاويات: «المال» تفشى أسرارنا أمام المنافسين!

نفت شركة «الإسكندرية لتداول الحاويات» التوقيع بالأحرف الأولى على تحالف مع شركة موانئ دبى العالمية للمنافسة على مشروع محطة الحاويات الجديدة فى ميناء الدخيلة المعروفة بـ«الرصيف 100»، وهو الخبر الذى نشرته المال أمس.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – السيد فؤاد:

نفت شركة «الإسكندرية لتداول الحاويات» التوقيع بالأحرف الأولى على تحالف مع شركة موانئ دبى العالمية للمنافسة على مشروع محطة الحاويات الجديدة فى ميناء الدخيلة المعروفة بـ«الرصيف 100»، وهو الخبر الذى نشرته المال أمس.

قالت الشركة فى خطاب للجريدة أن الخبر هو «محض خيال للمحرر»، واتهمت الجريدة بنشر أخبار أخرى سابقة ليس لها أساس من الصحة، وذكرت فى الخطاب نفسه أن الخبر المنشور بالأمس «أصاب الشركة بأضرار تتمثل فى الحد من القدرة التنافسية على المشروع وإفشاء الأسرار والخطط المستقبلية أمام المنافسين».

جدير بالذكر أن «المال» نشرت عدة أخبار تتعلق بمنافسة «الإسكندرية للحاويات» على المشروع خلال الشهرين الماضيين، ففى 23 سبتمبر الماضى نشرت «المال» فى صفحتها الأولى خبرًا بعنوان «تحالف مرتقب بين الإسكندرية للحاويات و3 شركات عالمية للمنافسة على الرصيف 100 بالدخيلة»، وعلى اثر الخبر قامت إدارة البورصة المصرية بوقف التداول على السهم لحين الرد على استفسارات البورصة، وفى اليوم نفسه قامت «الإسكندرية» بتأكيد الخبر.

وفى 29 أكتوبر الماضى نشرت «المال» خبرًا بالصفحة الأولى بعنوان «شركات أجنبية تهدد بمقاضاة «النقل» بسبب شروط مزايدة الرصيف 100 وكان فحوى الخبر يشير إلى تأجيل موعد فض المظاريف المالية والفنية لعروض الشركة المنافسة على المشروع من 3 نوفمبر إلى 3 يناير، فضلاً عن اختيار الشركة «موانئ دبى» حليفًا لها للمنافسة على المشروع، وعليه قامت إدارة البورصة بوقف التداول على السهم لحين رد الشركة التى أكدت التفاصيل المنشورة فى «المال».

وفى 4 نوفمبر الماضى نشرت «المال» فى صدر الصفحة الأولى خبرًا عن فوز شركة الإسكندرية لتداول الحاويات بإيجار 7.2 ألف متر بميناء الإسكندرية، وتم وقف السهم لحين رد الشركة على استفسارات البورصة، بينما قامت الشركة فى اليوم نفسه بتأكيد الخبر.

وطلبت الشركة من «المال» الاعتذار عن نشر هذه الاخبار رغم تأكيدها صحتها فى الخطابات التى وجهتها للبورصة. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »