بورصة وشركات

الإسكندرية للاستثمارات : الرقابة وافقت على نشر عرض شراء كومباس كابيتال

الإسكندرية للاستثمارات المالية تفصح عن آخر تطورات عروض الاستحواذ عليها

شارك الخبر مع أصدقائك

أفصحت شركة الإسكندرية الوطنية للاستثمارات المالية، التابعة لمصرف أبو ظبي الإسلامي، عن موافقة هيئة الرقابة المالية على نشر عرض الاستحواذ المقدم من شركة كومباس كابيتال بسعر 6.12 جنيه للسهم.

وقالت الرقابة المالية، فى بيان، للبورصة الخميس ، إن موافقتها على نشر عرض شراء الإسكندرية للاستثمارات ، لا علاقة له بالجدوى الاستثمارية والتجارية للعرض، مشيرة إلى أن تحديد سعر العرض وملاءمته يقع على مسئولية مقدِّم العرض.

وألزمت الرقابة مقدِّم العرض بشراء جميع ما يُعرَض عليه من أسهم، كما ألزمته بإتاحة مذكرة المعلومات لدى سمسار العملية؛ حتى يتسنى لحاملي الأوراق المالية محلِّ العرض الاطلاع عليها.

وكلفت كومباس كابيتال، شركة التجارى الدولى للسمسرة فى الأوراق المالية بمهامّ سمسار العرض، كما كلفت مكتب نور وشركاوه بالتعاون مع التميمى وشركاوه،بمهامّ المستشار القانونى للصفقة.

الإسكندرية للاسثتمارات : كومباس رفعت السعر 40 قرشا منذ أيام

شامل أبو الفضل
رئيس مجلس إدارة شركة كومباس كابيتال للاستثمار

وتقدمت كومباس كابيتال  للاستثمارات المالية بعرض شراء رسمى إلى الرقابة المالية فى 20 يونيو الماضى بمتوسط سعر قدره 5.72 جنيه للسهم، ثم طلبت زيادته فى 4 يوليو الجارى بقيمة 40 قرشًا تقريبا ليصل إلى 6.12 جنيه للسهم.

ويستهدف عرض كومباس ، شراء 100% من أسهم الشركة كحدٍّ أقصى، أو 51% من الأسهم كحدٍّ أدنى ، وهو العرض السابع فى إطار منافسة شرسة للاستحواذ على الإسكندرية الوطنية للاستثمارات.

ويستحوذ مصرف أبو ظبي الإسلامى على 84.99% من أسهم الإسكندرية للاستثمارات، منها 9.04% بطريقة مباشرة، والباقى بطريقة غير مباشرة من خلال شركات أخرى تابعة،

كما تستحوذ القاهرة الوطنية للاستثمار والأوراق المالية (إحدى الشركات التابعة للمصرف) على 40.96% من إجمالى أسهم الشركة.

وانفردت جريدة المال  فى عدد 17 يونيو الماضى بنشر خبر دخول شركة كومباس كابيتال إلى حلبة المنافسة الشرسة على شراء الإسكندرية للاستثمارات المالية.

مصادر : زيتا الإماراتية تدرس رفع سعر عرضها مرة أخرى

وعلمت «المال» من مصادر ذات صلة، أن شركة زيتا للاستثمار الإماراتية (إحدى المنافسين) تدرس فى الوقت الحالى زيادة  سعر عرض شرائها مرة أخرى فى ظل احتدام المنافسة بين أكثر من كيان.

اقرأ أيضا  «بي إيه جي» تدرس طرح أسهمها في اكتتاب عام أولى بهونج كونج

وقالت المصادر إن قوانين سوق المال المصرى تسمح للشركات المتقدمة للاستحواذ، بتقديم عرض شراء بسعر أعلى، ما لم تمر 5 أيام عمل على آخر عرض منافس.

وتلقت الرقابة المالية فى وقت سابق (21 يونيو) طلبا من شركة زيتا للاستثمار المحدودة (الإماراتية) لرفع سعر عرض شرائها بقيمة 52 قرشًا تقريبا ليصعد من 5.48 إلى 6 جنيهات للسهم.

كانت الرقابة المالية قد وافقت فى 9 يونيو الماضى، على نشر عرض استحواذ شركة زيتا للاستثمار الإماراتية بمتوسط سعر قدره 5.48 جنيه للسهم، ونشرت الشركة تفاصيل عرض الشراء بجريدتى المال والبورصة بتاريخ 14 يونيو الماضى.

ووافقت الرقابة فى وقت لا حق على مد فترة سريانه عشرة أيام عمل تنتهى 8 يوليو الجارى، وذلك بعد زيادة السعر، بما يعنى تعديل شركات السمسرة لأوامرها المسجلة بسوق الصفقات الخاصة.

وقالت الرقابة المالية، فى بيان، للبورصة ، إن موافقتها على نشر عرض الشراء لا علاقة له بالجدوى الاستثمارية والتجارية للعرض، مشيرة إلى أن تحديد سعر العرض وملاءمته يقع على مسئولية مقدِّم العرض.

وألزمت الرقابة مقدِّم العرض بشراء جميع ما يُعرَض عليه من أسهم، كما ألزمته بإتاحة مذكرة المعلومات لدى سمسار العملية؛ حتى يتسنى لحاملي الأوراق المالية محلِّ العرض الاطلاع عليها.

وكلفت زيتا للاستثمار، شركة بلوم مصر لتداول الأوراق المالية بمهامّ سمسار العرض، كما كلفت مكتب مجموعة النيل للاستشارات القانونية والمحاماة بمهامّ المستشار القانونى للصفقة.

وتقدمت زيتا انفستمنتس– الإمارات، فى 2 فبراير الماضى، بعرض استحواذ على 90% من أسهم الشركة بمتوسط سعر 5.51 جنيه للسهم، ثم تقدمت للرقابة بالعرض رسميًّا فى 25 من نفس الشهر، لكن بسعر أقل قليلًا 5.48 جنيه للسهم (يقل عن السابق ثلاثة قروش).

اقرأ أيضا  ماكرو جروب تحصل على موافقة الرقابة لنشرة طرح 45.8% في البورصة

تايكون القابضة رفعت سعر عرضها إلى 5.6 جنيه للسهم

سندات-توريق.jpg

وأفصحت الإسكندرية للاستثمارات فى وقت سابق(16 يونيو الماضى) عن قيام تايكون القابضة برفع سعر عرض الاستحواذ عليها بقيمة خمسة قروش ليصل إلى 5.60 جنيه للسهم.

وتلقّت الشركة، فى 8 يونيو الماضى، عرضًا من شركة تايكون القابضة للاستثمارات المالية يستهدف الاستحواذ على 90% من أسهمها بسعر 5.55 جنيه للسهم.

وقالت الشركة، فى إفصاح، للبورصة آنذاك، إن هذا العرض سيكون اختياريًّا نقديًّا، وسيراعي حقوق الأقلية، كما سيلتزم بالإبقاء على الشركة متداولة فى البورصة المصرية.

وأفصح مصرف أبو ظبى الإسلامى (المالك لغالبية أسهم الشركة)، خلال شهور ديسمبر ويناير وفبراير ويونيو عن تلقّيه ستة عروض مختلفة للاستحواذ على شركته التابعة.

أبو ظبي الإسلامي تلقّى 6 عروض استحواذ منذ ديسمبر

مصرف أبوظبي الإسلامي
مصرف أبوظبي الإسلامي

وكشف المصرف، عن تلقّيه العرض الأول فى 21 ديسمبر الماضي من قِبل شركة كيان للتنمية المستدامة للاستحواذ على 90% من أسهم الشركة، بمتوسط سعر قدره 5.30 جنيه للسهم.

وقال المصرف، فى بيان، للبورصة آنذاك، إن عرض كيان يتضمن الإبقاء على الشركة متداولة فى البورصة المصرية بنفس نسبة التداول الحر المتاحة حاليًّا (10% من الأسهم).

كما تلقّى المصرف، فى 27 ديسمبر، عرضًا ثانيًا من عدة مستثمرين أفراد يمثلهم أحمد فاروق لشراء 84.9% من أسهم الإسكندرية للاستثمارات المالية بمتوسط سعر قدره 5.32 جنيه للسهم.

أما العرض الثالث فقد تقدمت به شركة زالدى كابيتال ومستثمرون آخرون فى 3 يناير الماضى لشراء 90% من الأسهم، بمتوسط سعر قدرها 5.5 جنيه للسهم.

ويتضمن عرض زالدى كابيتال الإبقاء على الشركة متداولة فى البورصة المصرية، وكذلك هيكل العاملين بها (العرض الوحيد الذى أشار إلي العمالة).

أما العرض الرابع فتم تقديمه فى 2 فبراير الماضى من قِبل شركة زيتا انفستمنتس– الإمارات، ويستهدف شراء 90% من أسهم الشركة بمتوسط سعر 5.51 جنيه للسهم (بفارق قرش واحد عن عرض زالدى).

اقرأ أيضا  الخليجية الكندية توافق على بيع قطعتي أرض في 6 أكتوبر لتوفير السيولة

وتلقّت الشركة العرض الخامس فى 15 فبراير الماضى بمتوسط سعر قدره 7.48 جنيه للسهم مقدم من مجموعة مستثمرين يقودهم د. أحمد السبع، وشركة ويز للاستشارات المالية، والمستثمر السعودى مصطفى الحميدان.

ويستهدف العرض شراء 90% من أسهم الشركة كحدٍّ أقصى، أو 75% كحدٍّ أدنى مع بقائها متداولة فى البورصة المصرية.

وفى 25 فبراير الماضى تقدمت زيتا للاستثمار الإماراتية بعرض شراء رسمى مفاجئ للرقابة المالية بسعر 5.48 جنيه للسهم، وهو سعر أقل ثلاثة قروش عن المعلَن عنه سابقًا.

مصرف أبو ظبي يخطط للتخارج من سبع شركات منذ 2019

الإسكندرية للاستثمارات تفصح عن عرض استحواذ
الإسكندرية للاستثمارات تفصح عن عرض استحواذ

ويعدّ مصرف أبوظبى الإسلامى مصر واحدًا من 88 فرعًا لمصرف أبو ظبي الإسلامي؛ أحد أكبر بنوك التجزئة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأفصح المصرف، خلال العام قبل الماضى، عن رغبته فى التخارج من سبع شركات تابعة تعمل فى قطاعات مختلفة فى السوق المصرى منها قطاع الخدمات المالية غير المصرفية.

وقال المصرف، فى إفصاح سابق للبورصة، إنه وضع إستراتيجية لإعادة هيكلة الملكية فى بعض الشركات التابعة له غير المتعلقة بالأنشطة المالية، والتى تخص فترة ما قبل الاستحواذ تمهيدًا للتخارج.

وتلقى المصرف فى (28 ديسمبر الماضى)، عرضًا من مستثمرين أفراد لشراء شركة أخرى تابعة “أسيوط الإسلامية الوطنية للتجارة والتنمية” بسعر 28.5 جنيه للسهم، بقيمة إجمالية 126.9 مليون جنيه.

ويستحوذ المصرف على 66.6% من أسهم أسيوط الإسلامية، منها 40% بطريقة مباشرة، والباقى بطريقة غير مباشرة من خلال شركات أخرى تابعة، بينما تستحوذ  القاهرة الوطنية للاستثمار والأوراق المالية على 23.36% من الأسهم.

وتلقّت الرقابة المالية عرض الشراء الرسمى، فى 11 فبرايرالماضى، بسعر 28.5 جنيه للسهم، وجرى تنفيذه بشكل نهائي فى 30 مارس الماضى، بقيمة إجمالية 139.9 مليون جنيه تقريبًا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »